الاثنين، 23 أبريل 2018

كوبري القبه وعماره الاحلام .. متسلسلة حتى الجزء 8

كوبري القبه وعماره الاحلام


الجزء الاول

في البداية أحب اعرفكم بيه نادر وابطال القصه مها ورانيا ومدام نهال ومدام كريستين انا ساكن في عماره بالدور الرابع عازب وليس لدي اي ارتباطات فقط عملي وباقي وقتي بالبيت


أثناء نزولي يوما في السابعه صباحا ككل يوم للذهاب لعملي فاذا بي اري مدام كريستين تخرج الزباله أمام الباب لتري عيني جمالها وكانت ترتدي بلوزه وبنطلون يبرز انوثتها فالقيت السلام عليها


وذهبت وانا في سيارتي أتأمل هذا الجسم وهذا الجمال حيث أن مدام كريستين ساكنه جديده لم اراها من قبل لان العماره ايجار وليس بها تمليك فجلست بمكتبي وانا افكر بها حيث اننا اتمني ان اتعرف عليها حتي كبدايه يكون معاي رقم هاتفها


وعند عودتي الي منزلي في ميعاد رجوعي اليومي رأيت مكان سيارتي مركون بيه سياره اخري فناديت علي البواب وقلت له لمن هذه السياره فقال لي اعتذر يا استاذ نادر مدام نهال بنت استاذ عاطف الساكن بالطابق السادس في زياره لوالدها لا تستغرق بضع ساعات ولا يوجد مكان فركنت مكان حضرتك


زعلت وطلبت منه علي الفور انا يخبرها اني اريد ركن سيارتي وتركت له مفاتيح السياره وذهبت إلي شقتي وبعد حوالي ربع ساعه طرق باب شقتي ففتحت فإذا بي اري امراه تلبس إسدال عادي ومتوسطة الجمال وقالت لي ممكن ادخل


بلا تردد طلبت منها علي الفور الدخول والجلوس فقالت لي في البدايه انا اسمي مدام نهال آتي الي والدي يوما كل اسبوع فقط للاطمئنان عليه فاعتذر عن أخذ ركنه السياره فتقبلت منها الاعتذار


وطلبت مني الذهاب فقلت لها لابد من أن تشربي شيء فذهبت الي المطبخ وقمت بعمل عصير مانجا وعدت إليها فيوجد عندي كرسي بيه مسامير جانبيه استخدمه للوقوف عليه لتركيب لمبه أو اي شئ للمنزل وأثناء تحركها اذا بها تلمس الكرسي وتقطع الاسدال قطع طولي واذا بي اري انها لا تلبس تحته اي شي غير الاندر فقط


وانا اعزب وشهوتي عاليه فبدون وعي كملت تقطيع الاسدال ومسكت فمها وهي كانت مذهوله مما تري وسحبت يديها الي غرفتي وهي تقول ماذا تفعل انت انسان غير محترم فقلت لها مش عاوز اسمع صوتك هعمل اللي نفسي فيه واسيبك والا هجرسك وانزلك ملط


سكتت وهي تفكر بما انوي فعله فقلت في نفسي لابد من كسرها بسرعه دون الدخول في مراحل شد وجذب فنزلت علي ركبتي وامامي الكلوت ففتحت فمي والتهمته وهي تنزل دموع بدون صوت فجاءني الشعور اننا لابد انا امص لها كسها حتي تذوب معي وتجعلني افعل ما اريد فقطعت الكلوت بيدي ونزلت علي كسها الذي كان بيه شعر خفيف


وقعدت امص وهي تقول حرام حرام ابعد عني وانا غير مستمع لها حتي سكتت وابتدت تذهب معي بالاهات ومصي لها زاد بقوه حتي اندفع الماء منها وتقول لي مش قادره تعبانه سبني حرام عليك وانا لا انتبه لها ابدا حتي جعلتها تقول ادخل زبك مبقتش قادره نكني بقوه فقلت لها اتحايلي عليه يا شرموطه علشان التعب اللي ورتهولي


فنزلت وباست رجلي فنمت علي ظهري وقلت لها مصي لي زبي يا شرموطه بحراره اريد حراره عليه علي زبي أثناء مصك فثواني ورايت امراه متمكنه تعرف ماذا تفعل فقد التهمت زبي بحراره وجعلته يصل الي حلقها وتمص بشراهة عاليه حتي جعلت من زبي كعمود الاناره فقلت لها تعالي يا شرموطه علشان ادخله في كسك


فرفعتها علي السرير وجعلت زبي مقابل لكسها الجميل وابتديت امشيه علي الكس لفوق ولتحت حتي قامت هي ومسكته وحطيته جواها وانا بدخل بالراحه خالص عاوز استمتع تاته تاته وهي تقولي افلق كسي نصين يلا دخله جوه رحمي هموت محتاجاه اوي كلامها هيجني اوي ورحت دخلته جامد وهي تخرج اهات عذبه وتقول بحب زبك عاوزه ميطلعش نكني اوووووي اهريني شقني نصين انا ملكك


وانا ادخل جوه واحس بصوت ماء داخل كسها طبعا نزول السائل بتاعها خلت زبي صوت طرقعته جوه كسها مسحوب بخبط بماء كسها لغايه ما قربت علي نزول لبني قالتلي طلعه بره لاني في فتره ممكن احمل فيها قلتلها لا يا متناكه هنزل في رحمك ورحت رزعه جون كسها ونزلت لبن غرق كسها بالكامل


وقلتلها يلا يا شرموطتي ناكل لقمه وتقومي بعدها ترقصيلي قالتلي انا لازم اروح جوزي بيرجع من شغله علي ٨ بالليل قلتلها مش هتنزلي قبل بكره يا شرموطتي هتنامي وزبي جواكي لقيتها بتقولي معلش مش هينفع فحسيت منها أنها بتاخد وتدي كتير قلت دي لازم امسك عليها حاجه لاني هحتاج كسها اكيد كتير اليومين الجايين عاوز اكمل شهر العسل معاها


المهم روحت داخل غرفة النوم وهي بتعمل الاكل وحطيت الكاميرا بتاعتي علي وضع الاستعداد للتصوير وقدام السرير بالضبط واكلنا وبعدين رقصتلي وقلتلها يلا علي السرير علشان انيكك مش قادر


قالتلي ادخل الحمام بس اخد دش واجيلك روحت نازل جري علي محل تحت البيت لانجري واشتريت قميص نوم وطلعت جري كانت خرجت من الحمام وافتكرتني مشيت قلتلها جبتلك يا شرموطتي قميص تلبسه وترقصيلي في اوضه النوم وانيكك علشان تمشي


قالتلي ماشي بس بسرعه علشان الحق اروح قبل ما هي تدخل طبعا دخلت وشغلت الكاميرا وهي دخلت ولبست القميص وشغلت الكاسيت وهاتك يا رقص وبعدين قعدت علي السرير وقلتلها يا شرموطه عاوزه تتناكي قالتلي طبعا يا روحي محتاجه زبك وانا فاهم انها عاوزه تنجز علشان تمشي


روحت نازل علي بزازها مص لغايه ما شبعت وبعدها نزلت لقيت الكلوت فتله فقلت اسيبه اهوه يهيجني في النيك وقعدت امص في كسها لغايه ما باش وغرق مائه كسها والمرادي علشان الكاميرا حبتها تطلب مني ادخل اكتر من المره اللي قبلها علشان الفيديو يثبت أنها بمزاجها مش اغتصاب


وروحت مسكت كسها وهاتك يا نيك بقوه وعنف وهي اهات حاره وانا قلت في نفسي قلها برضو انزل جوه كسك ولا لا قالتلي غرق كسي يا حبيبي ما طبعا خلاص ما انا كده كده هي عارفه اني هنزل جوه وبعد ما نزلت خلتها تمص زبري جامد علشان كان ملزق من اللبن ودخلنا خدنا دوش


وقالتلي ممكن تنزل تشتريلي إسدال زي ده صورته وخدت مقاسه ونزلت معرفتش اجيب بصراحه فجبت عبايه وقولت بالمره اصورها بيها لبستها وهي عاوزه تجري علي البيت وجوزها مايشوفش العبايه علشان ميكتشفش حاجه وجيت اقولها عاوزين نتصور


قالتلي لا ومش هيحصل واوعي تطلب ده تاني انا ست متجوزه ولو صوره وقعت في ايد جوزي هتدمر قلت في بالي بانت شكلها مش هتيجي غير بالفيديو وسلمت عليه ومشيت


وانا دخلت نمت صحيت علي الساعه ٣ بالليل وحاسس اني جعان اوووي وعاوز اكل فتحت الثلاجه لقيت جبن وبصراحة أنا عاوز اكل شاورمه أو اي حاجه لحوم روحت نزلت وجبت اكل


وانا راجع لقيت عربيه ركنه ركنه غريبه وتحس أن حد جواها وانا بقرب اتصدمت لقيت بنت استاذ علي انسه مها نايمه علي الكرسي وواحد فوقها بيقفشلها وبيبوس فيها طلعت موبايلي وايدتيها صوره وبصتلها بقرف وطلعت شقتي علشان انام علشان هصحي كمان اقل من ٣ ساعات


لقيت باب شقتي بيخبط فتحت لقيتها وعاوزه تتكلم معايا وتوضح قولتلها ممكن تعدي عليا بكره لاني لازم انام علشان عندي شغل مشيت وكلها خوف من رده فعلي صحيت الصبح كلت ولبست وبفتح الباب لقيتها قاعده علي درجه السلم وعينها شبه منمتش


قولتلها اتفضلي وحسيت اني شكلي هيلعب فيها النهارده قلت اتصلت بمديري وطلبت اجازه عارضه ودخلتلها قولتلها نعم قالتلي متفهمنيش غلط قولتلها لو حد شافك دلوقتي قدام شقتي يبقي ايه الحل قالتلي اسفه انا بابا وماما في البلد وجايين بكره وخايفه انك تكلمه مستنياك لغايه ما تروح الشغل علشان اعتذرلك


طلعت موبايلي وقلت لها ايه ده شايفه بزازك فين وشها احمر وعنيها في الأرض قالتلي اسفه قلتلها اقلعي قالتلي بتقول ايه قولتلها مش هقول تاني مش عجبك اتفضلي اطلعي شقتك قالتلي عاوز تعمل ايه


قولتلها زيه قلعت البلوزه والسنتيانه وقالتلي اتفضل خدتها بين رجليا وبايدي الاتنين بفعص في بز وامص التاني وهي بتعيط سبت بزازها وقولتلها امشي قالتلي احلفلي انك مش هتكلم بابا قولتلها معرفش


قالتلي طلباتك قولتلها اتمتع واتمزج جامد واحس اني شبعان جت عليا ومسكت شفايفي وقعدت تبوس فيا وقالتلي بزازي عندك اتمتع قلتلها يلا نخش جوه نقلع وننام شويه ولما نصحي نكمل وكده كده أهلك مش فوق


خافت جامد قالتلي اوعدني انك تخليني بنت قلتلها اوك دخلت الحمام حسيت ان القدر بيديني فرصه تانيه اصورها وهي جايه حضني ونايمين فتحت الكاميرا وسيبت النور ونمت علي السرير مستنيها وهي جت قالتلي اقفل النور


قلتلها شويه وانا اقوم اقفله جت نامت جمبي وقعدت ابوس فيها وهي تحاول تتاقلم مع الوضع وبعدها حوالي ساعه بوس وتقفيش مصور قولت اخليها تخش تعملي شاي علشان اشيل الكاميرا


ولما جت كنت قلعت كل هدومي وطلبت منها تقلع كل هدومها اترجتني قولتلها مش هدخل في كسك متقلقيش وعد مني


قلعت ولقيت جسم نار قدامي روحت سحبها علي السرير وهاتك يا مص شفايف ونزلت علي رقبتها وبزازها ومن هنا بدأت تحس بالمتعه وتروح في عالم تاني


قولت انزل علي كسها كان فيه شعر وانا حابب اني اشيله علشان استمتع بعسله جبت مكنه من عندي وجيت اشيله قالتلي بلاش انا بشيله بالحلاوه قولتلها المكنه دلوقتي وبعدين يبقي الحلاوه


قالتلي هو انت هتعمل معايا كتير قلتلها اه طول ما انا عازب ومتقلقيش مش هدخل في كسك لغايه ما تتجوزي الحمار اللي كنتي معاه في العربيه وبعدين يبقي كس وطيز وننبسط وهي طبعا بتحول تمشي الدنيا جبت المكنه وطلبت مني هي تشيله


ولما خلصت انا خدت المكنه وكملت الجزء اللي هي مش طايلاه ورحت جايب كريم مسحت بيه الكس علشان بعد المكنه نشف وروحت نزلت مصيت واكني باكل كريمه وهريتها مص وهي اهاتها هزت أرجاء شقتي من المتعه والرغبه


وطلبت مني بجنون ادخل زبي وانا فاهم أنه تحت تأثير الشهوه العاليه اللي وصلت لها وزبي قدامها اكنه اكل وهي جعانه موت مسكتها وهاتك يا مص وانا مش قادر بتمص بشراهة عاليه وانا مش قادر من المتعه مصها جميل جدا وطلبت منها ادخله في طيزها رفضت وتحت الشهوه العاليه مننا كان لازم نجرب بس الطيز والكس كانوا متغرقين من عسلها وانا بحط زبي اتزحلق من خرم الطيز علي الكس وبدون ما اقصد دخل جزء صغير وأثناء ما انا ماسك نفسي راحت شداني ليها جامد دخل كله جواها


المره الجايه نكمل بعد ما بدون قصد بقت مها مدام عاوز اشوف لو القصه عاجبكم اكمل أجزائها مستني التفاعل


الجزء الثاني


اشكركم علي ردودكم علي الجزء الاول واتمني أن يلاقي الجزء التاني منكم قبول اكتر


انتهينا عند اخذي لشرف مها التي سرعان ما بدأت في البكاء والضجيج ولكني بسرعه امسك بها وقولت لها كل حاجه وليها حل حتي تهدي وابدا بالتفكير في كيفيه خروجي من هذه المشكله بدون اي مشاكل تصيبني


فقولت لها هل تحبين الشاب الذي كان يفترسك بالسيارة فقلت لي جدا بحبه اكتر من دنيتي قولتلها طيب انا عامة ممكن اعملك عمليه ترقيع فقالت لي مش معايا فلوس قولتلها ولا يهمك انيكك بيهم نظرت لي نظره استعجاب لما اقوله وقالت لي شايفني شرموطه


قولتلها اه ومتناكه كمان ما انا مسكك بتتقفشي وبيحك بزبه فيكي قالتلي ارحمني بقي قولتلها خلاصه الكلام انتي قدامك قد ايه ويطلبك رسمي قالتلي سنتين قلتلها كويس السنتين دول تكوني اكنك مراتي بالضبط وانا مش هنزل جواكي ولما تقربي علي الجواز هعملك ترقيع وبعد الجواز ادينا مع بعض قعدت تعيط وتقولي انت ندل ليه كده انا مش عاوزه اكمل هي مره واظن خدت شرفي وكفايه


قولتلها كده تمام نروح لوالدك واقوله أن بنتك شرموطه واوريه صورتك في العربيه مع الشاب اللي كان فاشخك وكمان في فيديو صغير وانتي معايا في السرير ممتع اوووووي اوريهوله واهو اكون عملت معاك الصح قالتلي ما انا عملتلك اللي انت عاوزه قولتلها لسه ادخلي اتشطفي وتعالي لي لان بتاعي مشتاق يلا علشان خلقي ضيق


دخلت الحمام ورجعتلي وطبعا بوزها شبرين ولا هامني قعدت اروي عطشي امص شفايفها الحاره ونايم فوقها وزبري بيحك فيها بين رجليها علي باب كسها طالع نازل وانا ماسك شفايفها تقطيع رهيب احمرت جدا من كتر البوس نزلت بعنيه علي الصدر اللي عباره عن برتقانتين منتصبين مش مدلدلين


بقيت بلساني علي الترمسه وهاتك يا مص في بز والتاني بصباعين حاطط بينهم الترمسه وبدعك فيها وهي شبه مستسلمه ونزلت علي بطنها اللي شبه مضبوطه والسوه مش عاليه بالقدر الكبير يدوب توصل لسناني وبقيت اكل فيهم وامص فيهم لغايه ما شميت ريحه جميله وهي غرقان الكس بسائلها اللزج


لقيت نفسي نزلت لكسها اشبع لساني بمصه والتمتع باهات تخرج منها تنتظر ارتياح هذا الكس من عذابه فلم اترك جزء صغير بهذا الكس الا ومررت لساني عليه الي ان وصلت للبظر وجعلك لساني يتحسسه بلحسه علي شكل دائري الا انها لم تقاوم لحسي وسرعان ما قذفت سائلها


وسرعان ما نزلت راقعه لمص زبي الشبه منتصب مما يراه من كس رائع لم يمس إلا مني لاول مره وهو في بكارته فازداد زبي هياجا من مصها له فرفعتها علي السرير وجعلت تحتها مخده وانا واقفا وزبري أمام فتحه كسها تماما ولم اترك هذا الكس الا وأدخلت زبري بأكمله بداخلها


وانا اري بعنيها الام المتعه والهياج وبوقها يخرج باجمل اهات تعلي حينما ازداد في دخولي لمهبلها وتقل عندما اهدا قليلا وبعد أن نشف ريقي وريقها من المتعه الشديده أخرجت زبري ليخرج منه سائلي الساخن علي صدرها


ثم نمت بجانبها ونحن الاثنين لا نحس بجسمنا فنمنا كلانا حوالي اكثر من ساعتين ثم صحينا علي صوت محصل الغاز يطرق الباب فلبست ملابسي وذهبت وفتحت بابي وحاسبت محصل الغاز ورجعت لها ودخلنا الحمام لنستحم ثم قولت لها اذهبي الي شقتك


وأخذت من شنطتها موبايلها وسجلت نمرتي وقولت لها وقت لما زبي يعوزك لازم تيجي فجاءتني بأنها تمتعت كثيرا معي وأصبحت تريد أن انيكها يوميا لانها احست بمتعه رائعه فاسعدتني كثيرا بهذا الكلام فاصبحت الان امتلك امرأتين مها ومدام نهال فنمت وانا انتظر يوم غد بفارغ الصبر لابد أن اري مدام نهال لانني وجدت نفسي احتاج خبرتها

اتمني ان يكون هذا الجزء عجبكم ويحمل الكثير من التشويق والي اللقاء في الجزء الثالث



الجزء الثالث

صحيت الصبح بقي وكلي نشاط ونزلت لشغلي وانا علي مكتبي قولت اكلم مدام نهال وحشتني الشرموطه اوي احساسي معاها مش قادر أنساه خبرتها غير طبيعية مسكت التليفون واتصلت بيها كذا مره ومفيش رد لغايه ما زهقت وطبعا مش عارف مكان بيتها أو شغلها ومحتاجها اوي خلصت شغلي وروحت البيت وانا بركن سيارتي لقيت استاذ علي ومدام قدريه نازلين من سيارته سلمت عليهم وطبعا اكيد كده مها النهارده مش هعرف انام معاها طلعت شقتي وانا قرفان لقيت واحد زميلي من الشغل بيكلمني اسمه خالد زميلي وصديقي الصدوق قالي ما تيجي نتفرج علي ماتش محمد صلاح قولتله ماتش ايه ده قالي في الدوري مع واتفورد وهنا الحريم في جامعه الدول ناسيه هدومها قالت اهو اروح اغير جو شويه بدل ما اقعد علي حالي ده لبست واتبرفنت وروقت حالي وبفتح باب شقتي لقيت مها نازله شديتها بدون وعي علي شقتي وقفلت الباب قالتلي لازم انزل اشتري حاجات من البقاله اللي تحت واطلع بسرعه بابا وماما فوق مش هينفع اطول بكره قولتلها يا مها احشره علي الواقف طيب قالتلي مينفعش هتتعبني وتتعب نفسك علي الفاضي روحت نزلت علي ركبي وروحت بوجهي اتجاه كسها اشمه من فوق الملابس وكانت لابسه جيبه لاكرا روعه سمرا لقيت الجيبه تحتها اندر فقط فطلبت منها اقلعها الكلوت وامص الكس مباشره رفضت في البدايه ومع تحيلي واحتياجها وافقت فجعلت شفاتاي تلتهم كسها حتي اغرقتني بعسلها الجميل فرفعتها فوق تربيزه السفره ورفعت رجليها فوق كتفي ليدخل هذا الزب المشتاق الي عشه الذي يشتهيه واستمرت في النيك وهي اهات تخرج باهتزاز مصطحب كهربا من جسمها الساخن وطلبها الشديد مني بالدخول اقوي حتي تصل لمبتغاها وهو المتعه ونسيت زميلي وهي نسيت الطلب التي كانت تنوي النزول لشراءه واخرجت زبري من كسها ليخرج حمم ساخنه لتروي صدرها المشدود وطلبت منها أن نكمل ودخلنا الي غرفه نومي وارتخيت وهي نزلت لتروي عطشها من زبري كما ارتوي كسها منه حتي قام لها شاكرا مصها له ليتطلب منها الدخول مره اخري وعندما قام لم تتردد نهائيا من أن تنيمني علي ظهري لتلتهم زبري بكسها وتجلس عليه وتطلع عليه وتنزل مصطحبه الاهات الشديده مع قولي لها اكتر يا شرموطه انزلي جامد يا متناكه وهي تقولي اروي كسي بسهام زبك اشتاق اليه كثيرا أن يصل لفلقي نصفين فرفعتها علي يدي ووقفت وبدأت بطرقعه قويه جدا لكسها الحار الي ان غرق زبري من عسلها وسمعت صوت دخل كسها وهو نفسه الذي سمعته من مدام نهال احتكاك سائلها بزبري داخل مهبلها كان صوت اكثر من رائع ولكني سرعان ما طلعت زبري ليخرج حمم علي وجهها هذه المره وطلبت منها الذهاب فدخلت الحمام واتشطفت ونظفت وجهها وخرجت وقبلتني وذهبت وانا في عالم اخر ممتع للغايه وغير قادر علي مقابله صديقي الذي وعدته اننا نذهب لمشاهده المباراه سويا فاتصل علي أثناء فشخي لمها اكثر من اربع مرات فاتصلت عليه وطلبت منه أن يذهب بمفرده فانا غير قادر علي سواقه السياره فقال لي أنه سيأتي لي لنذهب سويا وتحت زعله مني وافقت فدخلت اخدت دش سريع حتي جاء وذهبنا وانا في عالم اخر وجلسنا علي قهوه شقاوه بجامعه الدول العربية أثناء مشاهدتنا المباراه جاء شخص يسلم علي خالد فعرفني عليه استاذ جلال صاحب شركه صرافه راجل محترم فجلسنا واصبحنا نهزر ونصحك مع بعضنا اكننا أصحاب من فتره وبعد الأربع اهداف الذي احرزهم محمد صلاح كنا في قمه السعاده فذهبنا لناكل ونتمشي بالسيارة وأثناء ذلك اتصلت باستاذ جلال زوجته لتستعجله لان يأتي لان والدها مريض ولازم يوديها ليه فسلمنا علي بعضنا وذهب كلا منا في طريقه فاوصلني خالد الي منزلي وذهب وأثناء صعودي وجدت الحاج ماهر والد مدام نهال علي نقاله وذاهب الي المستشفي علي الفور طلعت شقتي وجبت مفاتيح السياره وذهبت ورا عربيه الإسعاف ووصلت المستشفى لاري ما لا يصدق استاذ جلال ومدام نهال معا مما يعني أنه زوجها فاتجهت إليهم وهي تنظر إلي بخوف شديد وسلمت علي استاذ جلال ومن هنا جاءتها الصدمه وسالتنا تعرفوا بعض من امتي فقال لها استاذ جلال اننا اصدقاء جدد فسكتت واكنها نزل عليها ماء بارد فعملت واجبي وذهبت إلي بيتي ونمت للذهاب الي عملي في الصباح وأثناء ذهابي لعملي وجدت مدام نهال تتصل بي فلم ارد وبعد نهايه يوم عملي ذهبت لمنزلي لاجد بباي يطرق واذا بمدام نهال فتحت وادخلتها فقالت لي ابعد عني وعن زوجي فانا نادمه علي فعلتي ولان افعلها مره اخري فقلت لها ثواني ودخلت وجبت اللاب وفتحت أمامها فيلمي معاها فجلست صامته وقالت ماذا فعلت قولت لها كسك ملك لي لن اتركه ابدا أريده دوما ولكني هذا اليوم رفضت لمسها لاجعلها تأتي لي مستسلمه تماما فذهبت وهي في صدمه وانتظرت مكالمتها في اليوم التالي واتصلت بالفعل وقالت لي ستكون معي فتره قليله وبعد ذلك اسيبها قولتله ماشي وانا طبعا مش هعمل كده وقالت لي انها ستأتي غدا ليشهد يوما شيقا ممتعا من المتعه الجنسيه انتظروني في الجزء الرابع

الجزء الرابع

طبعا اشكركم علي ردودكم وبالنسبه لتوالي الأحداث فالأحداث كثيره وستشهد الأجزاء القادمه مفاجآت واحده تالي الاخري وبالنسبه للسرعه فبدأ من الجزء الثاني بدأت في تقليل سرعه الأحداث اترككم بالاستمتع بالجزء الرابع
بعد صحياني من نومي وذهبت إلي عملي بدأت في التفكير في ماذا افعل أن افتضح امري مع مدام نهال وهي شبه غير راضيه مما نفعل لقد ادمنتها فهي امراه في السرير وحش بطل لا يقاوم واريدها معي هل احببت الجنس معاها لدرجه الادمان لا اعرف ولكن اريدها دوما فاتصلت بي بعملي وقالت انها ستأتي لتبات عند والدها وسوف تنزل لي علي فترات أثناء اليوم وغدا فاتصلت بمحل وادي النيل وقولت افسفر علشان لازم اشبع منها مع اني عارف اني لو حتي فضلت نايم عليها لشهر مش هشبع منها فهي تمتزج بالإثارة والتبادل الممتع في الجنس نلاقي سويا متعتنا وننسي دنيانا فخرجت من عملي وذهبت واحضرت السمك وكنت بالبيت في الساعه الخامسه انتظر الساحره الفتنه رغم جمالها العادي ولكن تحت ملابسها انحناءات عنيفه صدرها مشدود ومتعته لا تقاوم والكس يجعلني في عالم تاني فأما طيزها فتتدلي منها يميا وشمالا ولا ادري مدي متعتي لرؤيه افخادها فهي مرسومه ومدام نهال تتميز بأنها بيضاء وكسها وردي فاتصلت عليها فقلت انها عند والدها فقلت لها انزلي نتغدي فنزلت بعد مرور نصف الساعه ودخلت علي وهي ترتدي بلوزه زرقاء لامعه وبنطلون اسود مسحوب علي قوامها ويرسمه كاروع مبدع فسلمت علي ودخلت معاها في بوسه عميقه فقومت ورفعت يدي لافتح زراير البلوزه حتي استمتع بالنظر الي صدرها الجميل فقالت لي ممكن نتغدي الاول وبعدين اطلع وبالليل هدلعك طبعا سمعت منها بالليل هدلعك خلاص سلمت ما لما الست بتكون عاوزه تبسط بتبسط وانا عارف نهال دي خبره وليها مهارات عاليه جدا واحنا بنتغدي اقفش حبه ابوس حبه لغايه لما خلصنا وبتاعي واقف جدا عاوز اطرقعها جامد المهم طلعت وانا بحالي ده قلت لازم ادي لزوبري مسكن فعال مسكت تليفوني الو ازيك يا مها عامله ايه هي تمام كويسه انا دخله علي البيت عاوزني في حاجه انا اه تعالي عاوز امصمصك يا موزه جامد هي بعلوقيه وصوت حيحان انت مبتشبعش قولتلها يلا تعالي ندلع بعض قالتلي حاضر جيلك طلعت ودخلت الشقه ومسكتها وهاتك يا بوس وهي اهدي شويه روحت شايلها وعلي السرير ونزلت عليها مص شفايف بخدود ونزلت للرقبه هي ابتدت تحط أيديه فوق بنطلون الترنج علي بتاعي وتطلع بايدها وتنزل روحت قلعتها العبايه اللي كانت لابسها لقيت تحتها شورت وسنتيانه مبطنه تحسس اللي يشوفها انا بزازها وسط لكنها بالنسبالي رائعه بدأت في مص البزاز بلساني وفي هذا الوقت كانت هي نزلت البنطلون بتاعي والاندر ومسكته وشبه بتضربلي عشره وحسيتها من تحت غرقانه مووووت حسيت انها كانت مع حبيبها وطبعا اللعب من فوق الهدوم بهدلها خالص مبقتش عارف اشكر حبيبها ده ازاي كده كل لما تروحله اكيد هتجيلي اريحلها هو ده في حد ذاته احتياج انها تكمل للاخر اللي متقدرش تقول لحبيبها عليه غير بعد الجواز وانا هنا علشان اكون مكان جوزها لغايه لما تتجوز ويبقي ليها زوج وعشيق وطبعا انا نزلت علي كسها امصه وهو متغرق جاهز هاجت بسرعه عن المرات الماضيه فترجتني انا ادخل زبري الي اعماق كسها بكل قسوه وبلا رحمه حتي اشفي الالمه فكان زبري امامي مشدود لدرجه عاليه فجعلتها بوضع الكلب وادخلته بكل حنيه واحساسها كان عالي وهي تستمع بدخوله الي أعماقها ذهابا وايابا وهي تخرج حراره عاليه مصطحبه اهات عاليه من المتعه العاليه بقيت بقولها بحبك يا شرموطه وهي تقولي ريح شرموطتك محتاجه تشبع جعانه بقيت بدخل وأخرج بكل قوه وبرغم انها لم تكمل فتره بسيطه علي فتح غشاء بكارتها الي انا زبري يتوغل وهي كالحوت تتطلب المزيد وانا أمام طلباتها أصبح كالثور لا اهدا نهائيا وأحسست بحمم بركاني تاكد تنطلق داخل مهبلها فلحقت نفسي قبل نطر سائلي داخلها فاخرجته لانزل هذه الحمم علي شفاتاها وهي تستمع به وانا سرعان ما أحسست بعدم اتزان جعلني ارقد مكاني لا اقدر علي التحمل وهي غير قادره علي أن تنزل من السرير لتمسك كلوتها وتلبسه حيث أن افرازتها نزلت علي ملايه سريري فبعدها بأكثر من ساعه ذهبت الي الحمام واخذت دوش علشان افرفش وانتظر مدام نهال فذهبت الي سريري التي لا تزال مها متواجده عليه فجلست بجانبها احاول ايقاظها لتذهب لاحضر سريري لنهال لتذيقني متعه اخري انتظرها بالتأكيد فبعد طول أنتظر افيقت مها وادخلتها الحمام لتستحم وقالت لي الاسبوع القادم ابي وأمي سيذهبون الي الساحل وانا ساقضي معاك هذا الاسبوع بالكامل لاني لم اشبع من زبرك اتذوقه وقتا قليلا فأصبحت امتلك حوت لا يهدأ فاعطيتها بوسه وذهبت وتركتني ابدا في تنظيف البيت سريعا وانتظر نهال لتنزل في اي وقت وطبعا في الجزء الخامس هنشوف ايه اللي هيحصل مع نهال اتمني ان تكون قصتي حتي الآن شيقه وممتعه الي اللقاء

الجزء الخامس
بعد تنظيفي لمنزلي لانتظار مدام نهال نزلت لي في الساعه العاشره مساءا وكانت ترتدي عباءه سمراء وعندما اخذتها في حضني وانا استقبلها من باب شقتي شممت رائحه عطرها الرائع فنظرت الي عيناي فشهدت احتياج شديد لها فجلست علي كرسي الانترية وهي جلست علي رجلي ونمت بحضني وقالت لي الليله ليلتك وقالت لها لن انتظر كثيرا اريدك بقوه فحملتها وذهبت بها لغرفتي وأثناء رفعي لها رايت قميص تحت العباءه لونه بينك ووضعتها علي السرير وذهبت إلي شفتيها ووضعت عليهم قبولاتي ويد مدام نهال تتحسس مكان الشهوه لدي لتجعلني لا استحمل المزيد فكانت تتحسس زبري من علي بنطالي حتي أصبح واقفا تقديرا لما تفعله بيه وطلبت مني أن أترك شفاتيها لتنزل وتجعل شفاتيها مقابله لسوسته بنطالي وفتحته وهي تنظر نظره لهفه وأثناء خروجه لن تجعله يري النور فادخلته في فمها لتذوقه وهو ساخن من فركها بيه وعدم مقدرتها علي أنه يخرج ويتخلله بعض الهواء فاخدته تمص بحراره عاليه فاخدت تحك بلسانها برأس زبري وتكمل مصها الي ان تصل لخصيتي وتمصها وترجع الي مبتغاها وهو زبري وتمصه لتجعلني في عالم اخر وهي تمص بحرارتها العاليه فنمت علي السرير ورايت مدام نهال تترك جميع ملابسها علي الأرض وتري عيني جسمها عار تماما وتأتي الي وتذهب الي زبري ونكون في وضع 69 والان وصلت لمبتغاي وهو كسها الساخن فاخرجت لساني وبدأت في مص شفاتاي كس نهال شرموطتي الرائعه وجعلت شفاتاي تتوغل الي رحمها وهي تخرج اهااات ممزوجه بلحس شفاتاها وتركت زبري لتنام علي ظهرها وتمسك صدرها وانا ازداد في التهام كسها ونبضها يزيد مع كل نفس يخرج مني الي انا ينزل عسلها الساخن الناتج من احتكاك زبري بها وتتطلب مني ان أجل زبي ينطلق سريعا لكي اطفي  كسها الشهي حيث انها تقول إن كسها ياكد ينفجر من سخونته فهو كالبركان فذهبت الي رأس السرير ونمت علي المخده وقالت لي حبيبي اهزم كسي الحار بزبك ولقنه درسا لا ينساه واجعل زبك يخرج ما لديها في أعماقي وجعلت زبي علي مجري كسها الساخن اذا بتليفون يأتي لها من زوجها وهي تحتاج لأن اخترقها الان فقالت لي حبيبي سارد سريعا واتركك تلتهم كسي فردت ووجها احمر اثر الصدمه وقفلت وقالت لي زوجي عند أبي وقال لي اين انتي فقالت بشتري طلبات البيت فدخلت مطباخي علي الفور واحضرت لها بعض الجبن التي اشتريتها ولبست ملابسها وسرعان ما ذهبت وتركتني وزبري يحتاج إليها فلبست لبسي الداخلي وجلست أمام التلفاز وبعد ساعه طرق باب شقتي وكانت هي فدخلت وجعلتني سريعا انام علي الأرض ومصت زبري بسرعه حتي يقف ورفعت ملابسها فإذا بها لا تلبس كلوتها وجلست علي زبري وازداد الهياج بها وكانت كالفارسه علي الحصان وهو يجري وكان صعودها ونزولها علي زبري سريعا جدا وينطلق من فمها الاهات واحده تليها الاخري وتقول لي شرموطتك بين ايدك لا تخرج زبرك من كسها فهي لم تكتفي بعد فحملتها الي سريري وانطلقت بضرب كسها ودوي هذا الضرب يهز اركان غرفتي وهي يصدر منها اهاااااات وكلمات حاره  لي الي ان وصلت لإخماد بركانها الداخلي فانطلق لبني بسرعه دخل مهبلها وبعد ذلك اعطيتها بوسه وقولت لها اعشقك وهي قلت لي بلهجه ينتبها دقات قلبها السريعه امسح ما قولته لك فزبك لن يترك كسي ابدا فهو ملكي وقالت لي ساتركك حبيبي الان واعود لك في الغد فزوجي ذهب إلي الشقه وسيأتي ويبات معي ويذهب في الصباح فنان يا حبيبي كويس وطبعا غيب بكره لنكون مع بعض وتركتني وذهبت وانا بعت برساله لزميلي بالعمل لعمل اجازه غدا وطبعا يوم غد سيكون حافل باثاره من نوع جديد انتظروني وانتظر منكم اراءكم في قصتي وشكرا

الجزء السادس
بعد ليله من امتع الليالي صحيت الصبح علي الساعه ٩ وقولت اتصل بخالد لانه مش بيسال اتصلت موبايله مغلق قولت اتصل علي ايمان مراته برضو مغلق قلقت قومت لبست وقولت اعدي عليه هو عمتا ساكن بعدي بشارعين في عماره بالدور الرابع والدور علي اربع شقق فطلعت علي السلم لان الاسانسير في الدور العاشر ولسه هينزل بعد ما وصلت لقيت صدمه عمري ما اتوقعتها لقيت استاذ جلال جوز مدام نهال بيبوس ايمان مرات صاحبي أمام شقتها استخبيت لان الدور علي شكل حرف C لما سبها وركب الاسانسير كنت قدامها اتصدمت وهي مش عارفه تتكلم نهائي قولتلها ممكن ندخل جوه قالتلي خالد مش موجود قولتلها علي اساس الاستاذ جلال كان بيصلح الغساله مثلا قالتلي اتفضل وعنيها مش عارفه تبوص في عيني اول ما دخلنا لقيتها قلعت الروب وطبعا الهانم لابسه تحته قميص للباشا وقالتلي اعمل اللي انت عاوزه انا قدامك يا نادر قولتلها البسي هدومك يا ايمان وتعالى عاوز اتكلم معاكي قالتلي انا اسفه و**** قولتلها عاوزه تحلي الموضوع ولا لا قالتلي طبعا وانا من ايديك دي لايدك دي قولتلها انتي ليه عملتي كده في جوزك قالتلي الشيطان بقي انا معرفش انا عملت كده ازاي قولتلها من في دخول في تفاصيل بصي يا ايمان انا عاوزك تتصوري المره الجايه مع استاذ جلال وهو بينيكك لو حبه تحلي قالتلي انت عاوز تعمل ايه بكده تفضحني قولتلها انا لو عاوز افضحك كنت فضحتك وهو بيبوسك علي باب شقتك واصورلك سهله بعد صدمتها وخوفها الشديد من رده فعلي وفقت وطلبت منها أنها قبل ما يجيلها تتصل بيه علشان اجي احط الكاميرا ومشيت وانا بفكر اعمل ايه في الموضوع ده اخد حق صاحبي من ناحيه ومن ناحيه تانيه اخده لصالحي كيفيه ضرب عصفورين بحجر واحد روحت البيت وانا مش مركز نهائي وكملت نومي وبعدها بحوالي ساعتين لقيت بابي بيخبط بفتح لقيت مها دخله بتبوسني وتقولي وموحشتكش وانا في عالم تاني مغيب بفكر عاوز استفيد أكبر استفادة من الموضوع ده المهم قولتلها مها ادخلي اعمللنا فطار وانا بحاول اغير مودي لان مها ساعه وماشيه رايحه تشتري حاجات ومش هينفع تتأخر اهلها موجودين روحت دخلت غيرت وحطيت برفان حكايه وكان عندي بنطلون برمودا لبسته علي علي تيشرت وهي حضرت الاكل وطبعا واحنا بنفطر احلي دلع تاكلني لقمه وتبوس بعدها بالعشرات بوسات لقيت هيجتني بنت المره روحت قايم ومسكها وهريها بوس وهي بتشاوريلي علي كسي بنت المتناكه حوت مش بتشبع تحس إن كسها بير عمتا قلعت البنطلون والكلوت مع بعض وفتحتلي رجلها وانا بدأت امص بشراهة غير طبيعيه وكسها بيطلع في 🍯 وهي هتتجن وتريح الكس طلبت مني اني اقوم بقي وادي فرصه لزبي يبدي إعجابه زي ما بدي فرصه للساني بنت المتناكه بتقول اشعار روحت قايم وبمشيه علي كسها راحت ماسكه بايدها ورشقته جوه كسها وتشدني وتقولي نيك بكل قسوه افلقني نصين بس رايحني وبالفعل ابتديت أطلعه وادخله كماكينه لا تتوقف يقابلها اهاااااات تطلب المزيد من السرعه وانا اضرب بكل قوه وهي تقول لي بحب زبك قطعني ارجوك افشخ كس شرموطتك يا نادر شرموطتك عاوز زبك طول العمر وطبعا مع شهوتها العاليه حصل كهربا عاليه في جسمها طلعت زبري لقيت فيضان بيغرقني وهو شهوتها روحت ماسك زبري ورشقه تاني وهاتك يا نيك وانا اكني جواد وراكب فرسه الي ان أحسست بحليبي ينطلق من زبري ويذهب الي اعماق كس مها وانا لم اتمكن من اللاحق من إيقافه لكي ينزل خارجا ولكن صدمت بعد هذه المتعه ولقيت بسمه علي وجه مها تقول لي لا تخف فانا لست في فتره التبويض وقربنا نكون مع بعض اسبوع عسل اعمل حسابك بقي هنقضيه علي السرير انا مش بشبع منك وقامت وقولتلها يلا ناخد دوش قالتلي لازم امشي الحق اجيب حاجه البيت واجي وابقي استحمي في شقتي المهم دخلت اخد دش سرير ولقيت تليفوني بيرن مين انا نهال يا نادر مالك في ايه وليه مش بتكلميني من موبايلك وهي بتعيط وشبه مش بتسمع كلامي وانا بقولها مالك قالتلي تعالي خدني انا مش قادره اسوق ونفسيتي زي الزفت قولت مالها وازاي هي بره مش المفروض انها تكون رجعت من الشغل الساعه بقت ٦ وطبعا كذا سؤال مش لاقيله اجابه وجايز تكون روحت البيت ولقت جوزها مع واحده مثلا المهم مسكت نفسي وقولت اروح لها واكيد عارف منها كل حاجه وطبعا الجزء السابع هيبقي فيه حاجات خارج إطار التوقع اترككم واراكم في بدايه الجزء السابع الي اللقاء[/SIZE]

الجزء السابع
‌ذهبت الي نهال ووجدت الدموع تنزل من عينيها كالسيول فقولت لها مالك ابلغتني بصدمه جعلتني اقف ساكتا مكاني لا اتحرك فقالت لي انها وجدت صديقي خالد يمارس الجنس مع زوجها وذهبت علي الفور فقولت لها لازم تبعدي شويه ترتاحي قالتلي والاولاد قولتلهم خليهم عند اي حد من الاقارب وقالت لي ساذهبهم الي زميلتي واسافر يومين الي الغردقه فقولت لها لابد أن تبتعدي وتفكري بشكل اعمق في الموضوع وتشوفي هتعملي ايه وسبتها ورجعت وانا بضرب كف علي كف من اثر الصدمه واتصلت علي الفور بخالد وطلبت منه أن يأتي لي علي الفور فقال لي أمامه ساعتين وسيأتي الي بعدها انتظرته في بيتي فاتصلت بي مها وطلبت أن تأتي الي فقولت لها اني انتظر صديقي فاحسست انها بدات تشك في وجاء الوقت وجاء صديقي وانا انظر اليه وغير مصدق ما سمعت فواجهته بالمصيبه التي يفعلها فقال لي بكل هدوء من اين اتيت بهذه الاخبار فقولت له زوجه استاذ جلال قال لي انت علي علاقه جنسيه بيها قولت لها لا طبعا احنا جيران قالي هي علي علاقه بك وأنا أعلم لاني علي علاقه بيها فاتت لي الصدمه الثانيه لتمنعني عن الكلام والصمت نهائيا فانا اعامل نهال كزوجتي واحببتها كثيرا وهي تشاركني مع رجلين آخرين فاحسست أنه يكذب فوجهته انك غير صادق وتكذب لتبعد عن المصيبه التي فعلتها فقال لي انا امارس الجنس مع جلال مقابل أنه يجعلني اضاجع زوجته وبدون علمها أنه يعلم وخالد لا يعرف أنه يشرب من نفس الكأس وزوجته تنام مع استاذ خالد ماشيين علي قانون تبادل الازواج حرفيا بس خالد واخد علي قفاه بزيادة ولا يعلم بما تفعل زوجته فقولت بما أن خالد ليس ضحيه فلابد أن أفعل ما اريد بزوجته وأثناء حديثنا اتصل بيه استاذ جلال ليطلبه ليذهب له وأثناء كلامي معاه عرفت أن استاذ جلال بيديله مقابل مادي مقابل ما يفعله معاه فالساعه الان
‌العاشره ليلا فاتصلت علي ايمان وطلبتها أن تأتي لي علي الفور فقالت زوجي في طريقه الي البيت قولتلها زوجك لما يأتي قبل الثانيه عشر صباحا فجاءت لي ودخلت فطلبت منها بدون تردد أن أمارس معاها الجنس فوافقت مقابل الا اصورها مع استاذ جلال فوافقت واخذتها ودخلت غرفه النوم وقلعت العباءه وكانت ترتدي سنتيانه بيضاء وكلوت اصفر منقط اسود بدأت ببوسات خفيفه وكانت رائحتها غيرجيده نتيجه انها كانت تنضف منزلها علي كلامها فخلعت الكلوت فوجدت سائل ينزل علي شفايف كسها فجعلتها تجلس لشم لأنني اظن أنه ليس عسلها فصدمت لأنه سائل منوي فقولت لها من مارس معك الجنس قالت جلال كان عندي فقولت لها كمان بينزل لبنه في كسك مش ممكن تحملي لقيتها بتقولي انا بخلي بالي فطلبت منها ان تلبس ملابسها وتذهب فانا لا اطيقها الان فذهبت وكانت شهوتي كانت عاليه فاتصلت بمها ولم ترد فدخلت عملت عشاء وانا باكل اتصلت علي فطلبت منها لو ممكن تنزلي لان محتاجها لاني تعبان فقالت لي ابي أمام التلفاز الان وصعب انزلك ولكني سأنتظر الي ان ينام ويأتي لك يا حبيبي لاني احبك ولن اتمنع عنك ابدا بالفعل بعد مرور النصف ساعه وجدت بابي يطرق فذهبت بسرعه لاجد مفاجاه اخري نهال تقول لي انها ستبات معي اليوم فدخلت الحمام وانا لا اعلم ماذا افعل ساتركم الان ونكمل غدا في الجزء الثامن لندخل في غموض بعد هذه المفاجآت


الجزء الثامن
انتظرت قليلا وأتت الي نهال فتحدثت الي وانا لا اعرف ما افعل فهي كانت ذكيه لابعد حد عرفت كيفيه اصطياد رجلين بخلاف زوجها فقولت لماذا انا لا أفعل مثلما تفعل فجاء بذهني أن أمارس معها هي ومها الجنس مع بعضهما فأثناء كلامنا دق الباب فكانت مها فقولت لها تفضلي فدخلت ونحن الثلاثة جلسنا بالانتريه نتحدث فمها تعرف مدام نهال والعكس صحيح وكل منهم لا يعلم لماذا اتي الآخر فأثناء كلامنا سويا نحن الثلاثة في مواضيع الحياه العاديه طلبت من مها ممكن تعمليلنا شاي بعد اذنك ذهبت علي الفور لعمل الشاي وانا دخلت وراها تارك نهال بحيث اني ذاهب الي غرفتي لتغيير ملابسي بحيث أن لدي غرفه بجوار المطبخ ودخلت لمها المطبخ وطلبت منها الكلوت بتاعها فذهلت وقالت لي ليه ما انا بنفسي معاك قولتلها محتاج اشمه اتصبر لغايه يا مدام نهال تمشي وبعد الحاحي وافقت وادتهولي حطيته في جيبي وخرجت قعدت مع نهال لقيت مها خارجه بالشاي وقالت انها هتطلع تجيب موبايلها وجايه وانا استغليت كده وطلبت من نهال انها تديني الكلوت بتاعها فكانت ترتدي بنطلون �� وبلوزه بعد الحاحي وافقت وقلعته وادتهولي قعدت ابوسه وحطيته في جيبي التاني نزلت مها جلست معانا وكنا بنتكلم في مشاكل البيت واننا عاوزين نغيير اتحاد الملاك لن عندنا مشاكل مش بتتحل فعطست مفاجأة فكل من مها ونهال اعطتني طلعت منديل لافجاهم انا بالمفاجأة باخراجي كلوت كل منهم بيدي وتقريبه من أنفي فمها ونهال وجههما احمر سريعا من اثر المفاجاه ولم أطيل كثيرا حيث قولت مها كلوتك جميل جدا بس مفهوش عرق شكلك لسه واخده دوش اشوف كلوت نهال كده لا عرقان بس تسالوني اقولكم كلوتتكم بحبهم اوي وهما لا يتكلمون فاتجهت الي مها حيث إنها ترتدي عبايه منزليه ورفعتها وفتحت رجليها ومصيت كسها وهي تبعدني عنها فقولت لها مها يوجد شعر فذهبت الي غرفتي لاحظار مكنه حلاقه ومعايا كريم ونضفته وطبعا نهال شبه مصدومه مما افعل ومثلها مها قولت اشوف كسك بالمره يا نهال قالتلي ابعد قولتلها في ايه انا نكتكم انتم الاتنين عادي يعني وروحت بحبه قوه فتحت سوسته بنطلون نهال وقلعتهولها والاتنين مفيش كلوتات ولقيت نهال نضيفه قولت كويس روحت داخل المطبخ وفاتح الثلاجه وخدت واحده ترمادول ولقيت عصير فراوله جبته وحطيت ثلاث كوبيات ودخلتلهم الانتريه وطلبت منهم أنهم يشربوا وخدت كوبايتي وبقيت اكب علي كس مها حبه وامصهم واروح لكس نهال وبرضو احط حبه علي كسها وامصه وطبعا ابتدوا الاتنين يحسوا بالابتعاد عن الواقع فوقتها طلبت منهم الذهاب الي غرفه نومي ودخلنا وطلبت من نهال ومها أن يقلعوا ملابسهم بالكامل وانا الاخري قلعت ملابسي وطلبت منهم أن ندخل الي الحمام لناخذ دش فوافقوا ودخلنا الحمام واخذت الشامبو وغسلت جسم مها بالكامل وبعدها غسلت جسم نهال وبعدين طلبت من نهال أن تغسل جسمي وبعد ما نشفنا دخلنا غرفه النوم وجبت حبه فاكهه وقعدت علي السرير ونهال علي ايدي اليمين ومها علي ايدي الشمال وقعدنا ناكل بعض نهال باصه علي زبي خدت من أيديها التفاحه وقولت لها انزلي مصي متتعوديش تكوني عاوزه حاجه ومتطلبهاش وبالفعل ما صدقت ونزلت تمص في الوقت ده مها قالتلي وهل الكلام ده ليا انا كمان قولتلها بتهزري طبعا قامت ماسكه صدرها وبتقربه مني وعاوزه ترضعني وبالفعل بقيت بمص وانا بتشفط من تحت تحس ان بوق نهال بيعمل كذا حاجه في وقت واحد بيشفط ويمص ويبوس وانا وصلت بيت بزاز مها وطبعا مها قعدت تبوس فيه وفجاتني بأنها حطت كسها علي بوقي وقالتلي افترسه وبقيت بمص فيه وطبعا عسلها مغرقني ما هي تعتبر فوقي لاني نايم علي ظهري ونهال بين رجليا واخده زبي وفي عالم تاني ومها مص كسها مخلي اهااااتها عاليه جدا وابتديت اطلع للبظر ومن بدايه مصي ليه دقيقه بالضبط لقيت نافوره وغرقت وشي ورعشه رهيبه في جسمها وشالت زبي من بوق نهال وراحت نازله قاعده عليه وطبعا بتطلع وتنزل بقوه ونهال جاتلي وحطت كسها في بوقي بعد ما نشفت وشي وحاسس أن كل واحده في حته نهال ومها اكنهم مقسمين ومنظمين اوي وانا حسيت بتدفق لبني روحت شايله بسرعه وخدت كس نهال مش مشكله ونزلت فيه وهي بتقولي هو انا حمام تفضي فيه مش هتمتعني قولتلها عيب متقلقيش وبعد حبه مداعبه وبوس وتقفيش روحت قايم وواحد نهال علي الكرسي في وضع الكلبه وبقيت اقطع فيها وهي تخرج اهاااااات �� مش قادره نكني اكتر عاوز احس بزبك بيقطع في جدار كسي مها قالتلها ما يبانش عليكي يا نهال انك شرموطه كده قالتلها يا حبيبتي خبرتي كبيره وانا طبعا عارف ما الشرموطه بتاخد ثلاث ازبار طبعا لازم تكون خبره وطبعا نزلت في كسها ونمنا مع بعض شويه علي السرير ونهال قالت لمها انتي بقي اتفتحتي امتي وانتي انسه قالتلها نادر واخد كسي ملكيه خاصه قالتلها يعني نادر هو اللي فتحك قالتلها مش راحم انت قولتلها بس انتوا مع بعض حلوين يا بنات نزلت نهال وباست زبي وقالت ده اللي مجمعنا جاتلي فكره قولتلها ما تيجوا نقضي اسبوع مع بعض كده كده مها اهلها مش موجودين من بعد بكره نهال وفقت علطول وقالتلي عندي شاليه هنروح عليه ومها قالتلي حبيبي انا هدخل اخد دش واطلع علشان بابا بيقلق بالليل وهو نائم وبيقوم قولتلها ماشي يا حبي مع السلامه دخلت خدت دش وخدت من جيب البنطلون بتاعي الكلوت بتاعها وبستني وباست نهال وطلعت ونهال قالتلي يلا ناخد وش قولتلها الصباح يلا ننام بقي قفلت النور وخدت نهال في حضني ونمنا وصحيت علي الساعه 7 وصحيت نهال ودخلنا خدنا دش وخرجنا انا دخلت لبست ونهال عملتلنا الفطار ولبست ونزلت قبلي وانا في الشغل مها كلمتني وقالتلي نادر انا بحبك بجد مقدرش أبعد عنك انت حبيبي ومتعرفش قد ايه فرقت في حياتي قولتلها تسلميلي يا حبي وقفلت معاها اني النهارده هخلص مشاوير وبكره هاخدك انتي ونهال ونسافر علشان ننبسط قالتلي من دلوقتي هعد الساعات بأي يا حبيبي وانا طبعا اليوم ده عاوز اشوف خالد بيه واستاذ جلال قابلتهم بعد الشغل ودخلنا في نقاش عادي طبعا جلال ميعرفش حاجه وكل واحد فيهم حاسس أنه بيدي التاني علي قفاه لقيت جلال بيقولي نادر النهارده هنجيب موزتين وتقضي الليله معاهم تخش معنا اعمل حسابك قولتله للاسف انا مجهد مش هقدر مره تانيه واتغدينا وبعدين هما راحوا يقضو الليله وانا اتصلت علي ايمان طلعت عند مامتها طلبت منها انها تروح شقتها عاوزها قالتلي علي الساعه 8 وافقت وروحتلها علي الميعاد وقعدت معاها وبعدها اتصلت امها بيها قالتلها ماما انا هبات في شقتي عندي حاجات هعملها امها قالتلها حاضر ودخلت غيرت ولبست قميص نوم وجتلي وانا قاعد علي الكنبه ونامت في حضني وشغلتلنا فيلم اجنبي بقيت ببوس فيها اوي وايمان من نوع البنات اللي بيخليك حاسس انك عاوز تستمتع بكل لحظه معاها مش نيك والسلام بقيت ببوس وهي كمان بتبوسني شعرها جميل بقيت بلعب في شعرها قالتلي نادر يلا ندخل جوه دخلنا علي السرير بقت تقولي محتاجه حضنك اكتر من اي حاجه حستها مش عاوزه تتناك دلوقتي عاوزه تحس بحناني بالفعل خدتها في حضني وقفلت النور ونمت وبكره بقي هيجي يوم جديد وهدخل فتره معايشه حلوه مع نهال ومها وممكن يحصل مفاجاه اتمنها واخد ايمان معانا بكره بقي نشوف في الجزء الثامن ايه اللي هيحصل 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.