الثلاثاء، 10 أبريل 2018

عاشقة من الارياف أو غراميات امراة واحدة مع اثنى عشرة رجلا - عشرة فصول

عاشقة من الارياف أو غراميات امراة واحدة مع اثنى عشرة رجلا - عشرة فصول

1. حمدى ابن الجيران
2. حسن زميل الجامعة
3. سمير الزوج
4. رمضان زميل العمل
5. 6. 7. 8. الرجال الاربعة يغتصبونها
9. يوسف قريب خالتى

10. حمدي الثانى الكهربائى
11. حسن الثانى قريب حمدى الكهربائى
12. جابر صاحب معرض السيارات

من الابراج الفلكية الاثنى عشرة

وآخرون. محام وطبيب. وطالب معهد سياحى


ويمكن اعتبار مغامرة رجل واحد مع 12 امراة من الابراج الاثنى عشر الفلكية
فى قصة "العائلة اساس للمتعة" او انا والسبع بنات زوجاتى

الفصل الاول: حمدى ابن الجيران وحسن زميل الجامعة

ايمان نشأت في بيئة ريفيه مغلقه لاتقبل ان تكون البنت متحرره او تواكب الموضه واللبس المتحرر ولكن ليست مغلقه عن التعليم والاختلاط بصفه عامه وتبادل الافكار اما ايمان فكانت من بداية حياتها حالمه وعاشقه..........


انا ايمان العاشقه من صغري ؛ دى قصتى انا الحقيقيه اعيشها حتى الان وانا الان عمري 28 سنه عشت الحريه التى كنت احلم بيها كسرت كل القيود والمثل طبعا عملت كل حاجه دون علم اي احد بل بالعكس كانت حياتى في القرية بانى فتاة محترمه وملتزمه ومؤدبه في اعين كل اهل القريه


معلش انا هكتب حكايتى باللهجه العاميه لانها بتدخل القلب بسرعه بعيدا عن الالفاظ الكبيره عرفت الجنس والحب من صغري لكن كانت علاقات عيالي عندما كان عمري 6 سنوات وكنت اذهب الي المدرسه في الصف الاول الابتدائي وطلبت امى في اول يوم دراسي في حياتى من ابن الجيران الذي يكبرنى باربع سنين في نفس المدرسه معي كان في الصف الرابع الابتدائي طلبت منه ان ياخد بالي منى يعنى ياخدنى معه وهو رايح وهو جاي وكنت اروح واجي معه ليحمينى من رزالة العيال الاكبر منى ولانى كنت جميله من صغري وجسمى حلو وكنا واحنا راجعين من المدرسه نفضل نلعب في الطريق ونروح نجيب قصب وكان ياخدنى معه ندخل في غيط الدره وبدانا نلعب لعبة عروسه وعريس وتطورت الامور بان اخلع الكولوت وهو ايضا ويحاول يحط زبرو في كسي من الخارج بدون متعه او شهوه لاننا صغار والعمليه كلها لعب عيال واستمر الحال سنتين حتى حدث ما لا يحمد عقباه بالطبع قفشتنا امى في بيتنا علي سريرها عريانين بنيك بعض وكانت النتيجه انها ربطتنى من ايديا ورجليا وجابت السكين وقالت انها سوف تذبحنى وهو كمان المسكين اخد علقه سخنه من امه ومحدش خلصنا من ايد امى الا جدتى بعد ان فكت قيودى وقالت لها دول عيال حرام عليكى حتموتيها


وطبعا فرقوا بيننا وكنت اروح المدرسه وحدي وهو كبر وانتقل الي الاعدادي ؛ وعندما كبر واصبح شاب ودخل مدرسة الثانوى التجاري وكنت انا في الاعدادي وكنت وقتها في سن المراهقه ومن بدري وانا جسمى فاير غير عادى عندى اثاره شديدة افكر في الجنس كتير واحلم بيه اشاهد التلفزيون ويثيرنى جدا المشاهد اللي فيها بوس واحضان وكنت وانا عمري 12 سنه تظهر عليا اعراض الانوثه بدا صدري يظهر بسرعه وطيزى بدات تكبر وتظهر اكتر ورجلي ادورت اكتر ولما كنت البس البنطلون كان جسمى يبقي شكله مثير بطريقه مش عاديه واصبحت انثي مكتمله وانا عمري 13 سنه العب في كسي كتير وافكر واحلم بالجنس كتير كل لحظه ونفسي موت اتناك باي شكل لكن ازاى ودى ممنوع نهائيا انى حتى اتعرف واحب زى بنات الغرب فكان همي انى ارضي نفسي بيدى


وقد حدث ما كان نفسي فيه تقرب الي ابن الجيران اياه اكتر مرة تانية وبدا عن خوف يراودنى هو من جديد ويفكرنى بما كان بيننا في الصغر ........ بصراحه انا عاوزاه ونفسي اوافقه علي طلبه لكن كنت دايما اخاف واتردد ........ ولكن متطلبات جسدى تجعلنى اتساهل معه ووجدتنى استجيب له بسرعه لياخذنى في اول لقاء بيننا عند الظهيره في غرفة المضيفه حيث لايوجد احد واحتضنى بكل اشتياق وقبلنى كان جسدى يرتعد خوفا وشوقا وقلبي ينبض بسرعه حتى كاد قلبي يتوقف من شدة النبض وبدا فعليا يضع يديه علي طيزى يدعكها وانا اتلذذ بيديه تعبث في كل جسدى المستسلم واخرج زبره ووضع يدى علي زبره ادعكه له وطلب منى اخلع كولوتى خفت احسن يفقدنى عذريتى ولكنى استسلمت ايضا ان ينزل هو كولوتى ويضع زبره علي كسي ويفرشه من الخارج ووعدنى باننا نتمتع كل يوم ويحافظ علي عذريتى وكان ده وعده ليا وفجاءة بكل عنف نزل شهوته علي كسي مسحت لبنه من علي كسي بسرعه وخرجنا بسرعه وتكررت لقاءاتنا مرات كتيره طلبت منه يخطبنى لو عاوزنا نستمر ولكنه قال لي احنا بنحب بعض واكيد حنتجوز بس ازاى اطلب من اهلي اننا نتجوز وانا لسه مكملتش 17 سنه وليا اربع اخوات اكبر منى لم يتزوجوا وانتى لسه صغيره مكملتيش 14 سنه ازاى بس يوافقوا يجوزونا


قلت له اخطبنى دلوقتى. وعدنى يخطبنى بس بعد سنه ولا سنتين وخلينا دلوقتى مع بعض بصراحه زعلت منه لكن مقدرتش اسيبه لانى بشتاق للجنس بسرعه وانا مليش غيره يبسطنى ويريحنى من شهوتى .. وفي يوم طلب منى واحنا بنمارس الجنس الخارجي طلب يدخل زبه في للاخر طبعا خفت جدا لو ده حصل كنت ممكن اضيع انا ليا اهل ارياف ممكن يقتلونى لو فقدت عذريتى ولما ملقاش فايده يعبي زبره كله في كسي طلب ينيكنى في طيزى ورغم انى بكره الحكايه دى لكن وافقت وبالفعل فتح طيزى وناكنى ودخل زبره للاخر في طيزى ونزل لبنه في طيزى من جوه وتعودت علي الحكايه دى واصبح ينكنى كتير في طيزى بس المشكله كانت دايما في المكان فكنا نعمل المستحيل كل مره علشان محدش يشوفنا ولا حد يعرف حكايتنا مع بعض


واحيانا كنت الوم نفسي واقول لنفسي انا ليه بعمل في نفسي كده واخد قرار مع نفسي خلاص توبه مش هعمل كده تانى انا حاسه انو ربنا غضبان عليا لانى انسانه سيئه ومش قادره احافظ علي نفسي وسرعان ما ارجع تانى وامارس معه الجنس وفجاة سابني ودخل الجيش بعد ما خلص تعليم وانقطعت علاقتنا تماما وربنا سترها عليا بانى لم افقد عذريتى


واصبحت وحيده بلا حبيب احياننا ادخل غرفتى واقلع عريانه وافضل اتقلب علي السرير وامارس العاده السريه


انتهيت من المرحله الثانويه ودخلت كلية اداب قسم اجتماع في الجامعه في احد المحافظات وذهبت مع صديقتى من البلد لاستئجار شقه في المحافظه قرب الكليه مع صديقتين اخريتين كانتا قبلنا في الجامعه واصبحت اسكن مع صديقاتى في الشقه اسافر الي البلد كل اسبوع واثناء تواجدي مع البنات صديقاتى في السكن كانت اكبرنا سلوى بنت جريئه جدا تتكلم في الجنس كثيرا بكل اباحيه وبدون ان تخجل من كلامها واما صديقتى الانتيم هند من قريتى كانت مؤدبه نوعا ما اما انا فكنت خجوله اكتر من اللازم او زى ما بيقولو تحت السواهي دواهي احلم بالتحرر وافكر في الفجور ولكنى اظهر كاي بنت مؤدبه محترمه


كانت صديقتنا سلوى تتكلم في كل حاجه وتحكي مغامرات البنات مع الشباب ومقالب البنات للشباب والعكس برضه البنات اللي بينضحك عليها بسهوله كنت اشعر بانى انا البنت اللي بينضحك عليها وانى بستسلم بسرعه وانبسط من الكلام الحلو


حتى لا اطيل عليكم ادخل في حكاية عشقي الثانيه


كنت طبعا احيانا ومرات كتير امارس العاده السريه وفي احد الليالي شاهدتني احد صاحباتى وهي امل كنت قلعه خالص الا من قميص نوم وقالعه الكولوت ونايمه تحت البطانيه علي السرير وبلعب في كسي وعندما شعرت بالنشوه ووصلت للشبق وانا مستمتعه بنفسي لاحظت صاحبتى ذلك وتقربت منى وهمست في اذنى


(ارتحتى ياحبيبتى) بصيت عليها وضحكت وتنهدت وقلت لها كنت تعبانه .. قالتلي وارتحتى دلوقتى قلت لها ايوه قالت يابختك قلت لها نفسي بجد اتجوز نفسي في راجل يرحمنى ضحكت وقالت انتى لسه صغيره بكره تتجوزي وتتمتعي قلت لها انا جسمي مش مريحنى بيتعبنى وانا بحتاج الجنس باستمرار ولكن محرومه منه


بعض الشباب في الكليه كتير منهم كانوا بيتقربوا منى ويطلبوا رضاي باي شكل ويقدموا لي اي شي لكنى كنت ابتعد عن اي علاقة حب واكتفي بنظرات الاعجاب من الطلبه ولكن هذا الاعجاب لن يدوم الا العام الاول وفي العام الثانى وانا في الفرقه الثانيه واول لقاء مع حسن صديق الجامعه تعرفنا بالصدفه عندما كنت خارج الكليه لحق بي وسالنى ان كنت عاوزه اي حاجه شكرته طبعا ولكن اصر يتقرب منى ووجدتنى اتقرب منه وامشي بجواره وذهبنا كورنيش النيل واثناء ما كنا نتمشي ونتبادل الحديث قال لي انتظرينى ثوانى حتى اعود وعاد معه سندوتشات وعلب الببس اكلنا وشربنا سويا علي احدى الاريكات قلت له انا اتاخرت ودعنى وواعدنى علي لقاء اخر وبالفعل تكررت لقاءاتنا ولاحظت صاحباتى علي تأخري كل يوم وكن يعاتبنني علي التأخر ولكن لا ابالي


تطورت علاقتى بحسن وتحولت من الاعجاب للحب وكان حسن جرئ جدا لايضيع وقت صارحنى بالحب احمر وجهي ولم ينطق لسانى ووجدتنى اشعر بشي غريب في داخلي هو ما ابحث عنه الحب ابتسمت وقبلت حب حسن رجعت السكن وانا اطير من الفرحه والسعاده اخيرا وجدت من يرضينى ويرضي متطلبات جسدى الهائج
فيا حاجات بداءت معي من صغري وهي جسمى الفائر وقلبي الرقيق وعاطفتى الجياشه حيث جسمى اللي تعبنى كتير جسمي ممتليء قليلا بس مش تخين بشرتى البيضاء الناصعه خدودى الوردي وبزازى حجمهم فوق المتوسط مضمومين علي بعض بشكل منسق جميل جدا وحلماتى بارزه ولونهم وردى فاتح تقريبا كنت مغروره بجمالي وجسمى وبنات كتير كانوا بيغيروا منى بعضهن يعجبن بجمالي واخريات يحقدن عليا


اما من الوسط جسمى منتهى الاغراء طيزى كبيره شويه وطريه وناعمه جدا اما كسي اه ياكسي يا تاعبنى بشفراتك المنتفخه الهايجه كلما نظرت الي كسي ادوب علي نفسي من حجمه وبياضه الوردى واحلا ما فيه انو شفراته مضمومه علي بعض ومنتفخه زى مايكون بيتكلم عن نفسه ويقولي انتى حرمانى ليه انا عاوز اتناك وانتى حرمانى ليه يلا بقي تحرري وشبعينى ومتحرمنيش معاكى وتقليد اهلك دى هتموتنى من الجوع والعطش وانا ليا متطلبات كتيره وانتى ساكته لامته

المهم اصبر ياكسي واكيد هتتناك كتير


بدا حسن يلمح عن الحب والجنس والعلاقه اللي تطورت بسرعه اللي احضان وقبلات وكان حسن شاب في منتهي الذوق والظرف شكله وسيم وعوده فارع وجسمه جميل جرئ لايبخل عنى في شي يعطينى الحب والهدايا بسخاء


كان حسن يسكن مع جدته لامه لان امه متوفيه وابوه متزوج من اخرى كان حسن يسكن مع جدته لوحده وجدته تمتلك محل لبيع الفراخ والطيور وهي من الصباح حتي المساء خارج البيت وسنحت الفرصه لحبيبي حسن بان يطلب منى اذهب معه البيت وكنت ارفض واخاف ولكن سرعان ما وافقت بعد ما اقنعنى حنقعد بس من غير اي حاجه تانيه وقالي نفسي احضنك بحريه من غير ماحد يشوفنا انتى مش نفسك تتحضنى قلتلو نفسي


كنا اتكلمنا في الحب والجنس كتير ولما يبقي الا انا نمارس الجنس في مكان لايرانا احد وعندما ذهبت معه في بيته وقفل الباب اخذنى كالمجنون في حضنه وشالنى وقبلنى في كل حته في جسمى ودعك طيزى وبزازى جلسنا انا وهو علي الكنبه نحتضن بعض ونبوس وعمل كل حاجه وضع يدى علي كسي وانا حاولت ارفض واتمنع ولكن من داخلي اتمنى وعاوزه اعمل معاه كل حاجه خايفه وعاوزه ونفسي ومتردده استسلمت له وتركته يعمل مايريد وضع يده علي كسي وبدا يدعكه بهدوء اخرج زبره نظرت الي زبره جسمى ارتعد من الخوف ومن حجم زبره صحيح مش كبير قوى لكنه قوى جدا ومنتصب من غير ما اشعر حطيت يدى عليه ولمسته وشعرت وكانى المس تيار كهربائي قوته 500 وات نزل حسن علي ركبه ووضع فمه علي كسي من خارج الكولوت


وانا كنت جاهزه من البدايه لاننا كنا متواعدين علي اللقاء من اليوم اللي قبله فكنت حالقه شعر كسي ولابسه احلا طقم داخلي وحاطه برفان نفاز ويومها خرجنا من الجامعه بعد المحاضره الاوله الساعه 11 الصبح


وضع فمه علي كسي وكنت اتنهد اه اه اح اح اي اي عجبه شبقي وتنهدى قلع كل ملابسه ماعدا الفانله وقلعنى كل حاجه واخذنى علي سريره طلبت منه يعمل كل حاجه بس ميفتحنيش ضحك وقال متخفيش انا جوزك وانتى مراتى وحببتى وعشيقتى ياعشقتى نام عليا ووضع اديه علي وسطي وشدنى ليه جامد واحتضنى حضن لن انساه ابدا وتنهد جامد وقال لي عاوز انيكك قلت نيكنى قلي مش حفتحك قلت ياخوفي منك قبلنى في كل مكان ومص بزازي وكسي وباس طيزى ورجلي سيحنى فيه ودوبنى خالص حط زبره علي فتحت كسي وبدا يدفعه لجوه وانا برتعد وخايفه ولكنى مستسلمه للاخر قالي عاوز افتحك وتكونى مراتى قلتلو انا مراتك افتحنى بسرعه


ضغط ظبره بقوه وانا افزع منه وعلشان يثبتنى وضع ايديه علي كتافي وضغط عليا ودفع زبره مرتين او تلاته حسيت بالم شديد صرخت تاوهات ارجوك ارحمنى حرام عليك هموت فضل يدخل زبره لجوه لما دخله للاخر كنت بموت تحته من الالم والعذاب عذاب المتعه والحب والرغبه والشهوه


ارجوك كفايه طلعوه طلعوه بقي مش قادره وهو ولا حاسس بالمى ويكمل دفع زبره فيه لجوه كدت افقد الوعي اخرج زبرو منى لما لقانى خلاص بموت بين اديه فضل يبوس فيا ويقولي معلش ياحببتى انتى حببتى ومراتى متخفيش بعد شويه دخلت الحمام غسلت الدم اللي غرق الملايه ورجعت تانى قعدنا شويه علي السرير طلب ينكنى بجد وينزل لبنى فيا وافقت ينكنى ويطفي ناري وعذابي ناكنى حسيت بالم شديد لكن حسيت بمتعه ولذه نسيتنى الالم والعذاب ونزل شهوته فيا بعد نيكه سريعه ونزلت انا شهوتى بكل رغبتى سيبت نفسي واتفتحت واتنكت لاول مره في كسي نيكه كامله


حسن اصبح حبيب روحي وحبيب قلبي وعشيقي وجوزي من غير زواج استمرت علاقتى بحسن طوال السنه وبعد انتهاء الدرسه كنت اتحجج بانى رايحه الكليه لاحضار بعض الاوراق الخاصه بي وانا بذهب للقاء حبيبي وقضاء يوم جنسي جميل في احضان حبيبي واحيانا كانت تحضر جدته وتطرق علينا الباب كنا نلبس بسرعه ويفتح لها الباب وتساله من هذه البنت فيقول صديقتى جايه تجبلي اجندة المحاضرات فتصدقنا وبعد فتره تعرفت عليها وكانت تطلب منى احضر مرات كتيره للجلوس معها وتتركنا وتذهب للمحل ابتاعها واحنا نكمل حبنا وعلاقتنا


طلب منى حسن نتجوز عرفي رفضت بشده وكنت اخد حقن منع الحمل باستمرار وطلبت من حسن كفايه نعيش عشاق لانى كنت اري فيه انه عشيق ولا يصلح ليكون زوج لاني اكرة الزواج واحب الحرية واكتفيت ان اكون عشيقه لحسن حبيبي وكثر خطابي في البلد لان اهل البلد لايعرفوا عنى غير انى فتاة بنت ناس محترمه ومن عيله كويسه لبسي محتشم في البلد وفي الكليه وفي الشارع ولكن هيهات من يعرف حقيقتى غير من اعشقهم


وفي العام الثانى انفصلت عن حسن تماما ورفضت استمرار العلاقه بالرغم من انى كنت محتاجه المتعه والجنس باستمرار


وكنت ارفض اي خاطب يحضر البيت لطلب يدى لانى غير بكر

بعد ذلك وافقت علي الزواج من انسان محترم وكويس في اخر عام دراسي ولكن ولكن هتكون في قصه اخري اكتبها كامله وهي قصة زواجي واعترافي لزوجي بانى كنت علي علاقه قبله وقبوله بذلك حتى تم الطلاق بعد عامين من الزواج


انتظرو بقية علاقاتى وقصصي المتعدده بعد طلاقي من زوجي وهي اكتر من 12 علاقه جنسيه وحب
ايمان العاشقه

الفصل الثانى: سمير الزوج

بعد ان انفصلت نهائيا عن حبيبي وعشيقي حسن تعبت كتير من حرماني منه لانه شاب لذيذ متعنى كتير وكان يهتم بيا كتير .......


حسيت بفراغ وملل لكن تحملت الوحده والفراق لانها علاقه مكتوب عليها الفشل او ممكن تعرضنى لمشاكل كتيره والجواز كان بيننا مستحيل لعدة اسباب ؛؛ قبل ما ادخل في قصتى زواجي من انسان احبنى وحبيته بعد الجواز وكنت اتمنا مفرقهوش طول العمر لكن ... قبل ما اكتب عن زوجي اضيف حجات حصلت ايام علاقتى بحسن وبعد حسن فترت الجامعه


في يوم كنت ممحونه بشده ونفسي اتناك طول اليوم خلاص فترت الخجل من حسن راحت واصبحت اباحيه ولانى كنت حاسه بانى عشيقه مش زوجه فكنت اتصرف علي اساس انى عشيقه فكنت امارس الجنس بجنون وفجور المرأة اذا ملكت حريتها طلبت من حسن الصبح واحنا في الجامعه نروح بيته وبلاش محضرات النهارده قالي تحت امرك يلا بينا واليوم انا كمان مشتقلك اكتر وهدلعك اخر دلع واحنا مروحين علي بيته اخذنا تاكسي واحنا في التكسي همس في اذنى نفسي انيكك في التكسي قلتله اسكت يامجنون اصبر خمس دقايق نوصل البيت واول ما وصلنا زاى ما نكون مشتقين لينا سنه حضنى جامد وفضل يبوس كل حته في جسمى وشالنى واخدنى علي سريره نيمنى علي ضهري لم اشعر وهو قلع كل ملابسه وهو يبوس فيا وقلعنى البلوزه والجيبه نام علي ضهرو وهو بيتنهد وانا بدوري نمت عليه وفضلت ابوس كل حته فيه بصيت علي زبره منتصب مسكته بيدى وفضلت العب فيه وقربت شفايفه من زبه وبسته من راسه وفضلت ابوس في زبره كتير وهو يتوه من المتعه ومصيت زبره اكتر وكنت ادخل زبره في فمه للاخر وكأنى عاوزه ابلعه ولما حسيت انو هيقذف نمت عليه ومسكت زبره بيده ودخلته في كسي ويااااه من نار كسي سعتها كان نار ومن كتر المداعبه قبل ما ادخله كان كلتى كله مبلول من كثرة ما تلذذت بالمص في زبر حبيبي دخلته بيدى في كسي وانا بتاوه اه اه اه اي اي اي وهو مغمض عنيه من فرط المتعه والشهوه وانا زاى المجنونه اه ياحبيبي بحبك بحبك بحبك بعشقك بموت فيك
بحب زبرك بحب نيكك بحب زبرك فضلت اقول كلام بجنون وعشق نكنى نكنى نكنى اكتر
نكنى انا متناكتك انا شرموطك انا كستك وهو كان كتير يقولي ياكستى ياحلوه ياعشيقتى يامتناكتى وانا كان علي اشبعه منى واشبع منه فكنت احب اسمع احلا كلام منه واسمعه احلا وافجر كلام منى ... نكنى ياحبيبي نكنى ياعشيقي نيك عشيقتك ايمان وقذف بركان لبن في كسي العطشان حسيت بكميت لبنه في كسي فضلت نايمه فوق منه ورحت في عالم تانى وحبيبي كان في دنيا تانيه ولما حبيت حبيت اقوم من فوقه حضنى وشدنى في حضنه وفضل يبوسنى في شفايفي وخدودى وقلي خليكى شويه وكنت نزلت اكتر من مره ولبنى علي لبنه غرق الدنيا قمت من عليه ومسحت حولين زبر حبيبي احلا زبر منساس متعته ابدا ولا حنانه وجمال متعته نمت في حضنه وفضل سونه حبيبي يبوس شفايفي وخدودى ويمص حلماتى ويبوس بطنى بعد كده قلعنى القميص والسنتيان وخلانى عريانه ملط نايمه في حضنه باس كل حته في جسمى حتى صوابع رجليا واديا ويبوس في بطنى ووراكى وبزازى بياكل فيهم اكل وعدلنى نيمنى علي بطنى وفضل يبوس في طيزى وضهري كل حته في جسمه ويلحس كسي بنهم وانا تايها عن الدنيا حاسه انى في عالم تانى قمة المتعه والروعه من حبيبي ورجع فضل يعض خدودى بقوه وبعد نص ساعه بوس ومداعبه وعشق دخل زبه في كسي بكل سهوله وفضل يطلع وينزل بقوه لمدة تلت ساعه او اكتر وكان طعم الزبر التانى احلا بكتير لانه طول في كسي المشتاق اكتر قمة المتعه والشهوه سمعنى احلا كلام وانا ياوعدى من نيكته الحلوه نسانى اسمى لدرجة انى قلتلو نفسي احمل منك قالي ياريت تحملي قلتلو انا اموت الف مره ومتحرمش من زبك ونيكك فيا قالي ولا انا اقدر اتحمل فراقك انتى ملاكى انتى عشقي وغرامى انتى اجمل انسان شوفتها في حياتى يا حببتى ياعشقتى ياغاليه اوعي تسبينى اموت من غيرك قلتلو وانا اموت من غيرك عاوزه اتناك منك طول عمري فضلنا علي الحاله دى لبعد العصر من الصبح للعصر ومشبعناش من بعض قالي لازم تباتى معي اليله قلتله مقدرش قالي تعالي بصي في المرايه بصيت في المرايه لقية خدودى محمرين بيخرو دم من كتر ما عضعضهم بشفايفه وعصرهم كتير ضحكت وبالفعل وفقت ابات معاه وقولت زاى مايحصل يحصل بقي نفسي ابات معاك ياحبيبي واحس انى مراتك بالفعل فرح اوى بيا وقالي لما جدتى ترجع خليكى في الاوضه ومتخرجيش وهي بتنام بدري ونسهر للصبح وبالفعل سهرنا سهرت العمر ناكنى يومها طول النهار واليل 7 مرات وفي كل مره ينزل لبنه في كسي اموت اكتر فيه عشقا وشوقا ودى احلا ايام العشق في حياتى انا ايمان العاشقه


بعد فراقي من حسن وانا في اخر سنه دراسيه وافقت علي زواجي من انسان طلبنى بلده تبعد عنا بحوالي خمسين كيلو فيه درجة قرابه بيننا بعيده وفقت عليه بعد ما رفضت طلبات كتيره للجواز ولكن كنت محتاره مش عارفه اعمل ايه مع سمير العريس المنتظر ماذا بس افعل هل اعترف له بكل شي ومن يضمن ليا يحفظ سري او يفضحنى


فكرت اعمل عمليه لكن كيف والعمليه تحتاج اسافر المحافظه او اي مدينه وتحتاج يومين انام فيهم علي ما اسمع وانا معرفش حتى العمليات دى بتتعمل فين واي دكتور او دكتوره بتعملها وحصلت الخطوبه ولبست دبلت سمير وانا حاسه انى مش من حقي اجوز وافرح زاى اي بنت ازى بس وانا عرفت واتنكت من اتنين قبله


وكان ياتى البيت ويطلب يقعد معي يكلمنى في حجات عامه نفسي اتكلم بقي واقوله ولكن شي صعب بجد ومستحيل ماذا في مصيبتى كنت بتناك بمتعه واليوم نفسي اجوز واعيش المتعه وانا مجوزه


طلب سمير نخرج سويا كنت اخرج معه ولا استطيع ان انطق بكلمه لدرجة كان يضايق منى ويسالنى انتى ليه مش بتتكلمى معي زاى ما بكلمك ومكنتش الاقي اي رد
سالنى انتى مش بتحبينى انا بحبك بجنون وانتى مش عاوزه تردى عليا بتحبينى ولا لاء قلت له بحبك بس سيبنى شويه انا مش عارفه اخد قرار قالي لو مش عاوزانى قولي بس بلاش تحيرينى معاكى كده قلت له عاوزاك


كثرت خروجاتنا وبدا يكلمنى في الحب والجنس والعلاقه اللي بيننا ويحكيلي علي مغامراته ويسالنى اذا كنت عرفت حد قبله ولا لاء فوجدتنا لازم اصارحه وبدون ان احمل هم للعواقب طلبت منه اتكلم معه بصراحه بس يحلف ويوعدني لو مش عاوزنى يسبنى من غير ما يفضحنى وعدنى وحلف وكان جدع وكريم معي بل طلب منى احكيله وقالي اعتبرينى اخوكي او صديقك بس متخبيش عنى حاجه قلتله بانى كنت بحب صديق في الجامعه وغلط وسلمته نفسي ..... سكت قليلا وقال كنت حاسس بيك من الاول من سكوتك وسرحانك ... قلتلو اديك عرفت وانت حر لو مش عاوزنى خلاص بس احفظ سري


قالي بالعكس انتى غليتى في نظري اكتر وانا متمسك بيكى اكتر من الاول وهو مين فينا مش بيغلط وانتى غلطي وتوبتى قالي انا بجد حبيتك اكتر من الاول لانك رومانسيه وعاطفيه ومستحيل افرط فيك بس بشرط انتى تنسي كل الماضي قلت له انا نسيت كل حاجه وهكون خدامتك وتحت رجليك ..... قالي بالعكس هتكونى مراتى وحبيبتى وستي وام اولادى وانا اتشرف انك تكونى مراتى بس عاوزك تحبينى بجد قلتلو انا دلوقتى مش بس بحبك انا بعبدك انت اعظم انسان وطيب وكريم وبدل ما كان ياجي بيتنا مره كل اسبوع اصبح ياجي كل يوم ويومين علشان يقعد معي لوحدينا يحكيلي عشقه وهيامه لي وكنت مبسوطه معاه بالفعل وبدات اهزر واضحك معه وابوسه ويحضنى ويبوسنى وعمل معي حجات زاى اي مخطوبين من بوس واحضان وطبعا دعك في بزازى ويعصر علي طيزى وكنت مستمتعه معاه جدا لغاية ما جوزنا واتعمل احسن فرح في المنطقه
وفي ليلة الدخله حبنى احلا حب وسمعنى قصائد من الطرب والغزل والحب وعشرني احلا معاشره ناكنى اكتر من خمس مرات للصبح ونمنا في حضن بعض وصحينا علي خبط اهلو جم يباركولنا قالي قومي ناخد حمام وغيري ملاية السرير
قلتلو طاب افتح للناس بره قالي لاء ملكيش دعوه سبيهم هيرجعوا تانى بعد شويه اخدنا حمام ورجعنا نمنا في حضن بعض وناكنى احلا نيكه ياااه طلع راجل لذيذ بشكل وحنون لما حضنى وباسنى وفضل يدلع فيا وعيشنى احلا ايام عسل في حياتى مكانش يعدى يوم من غير نيكه واتنين وتلاته واحلا ما فيه دلعه ليه لذيذ جدا واحلا كلام حب وغزل في مفاتنى وجمالي
عشت معه احلا ايام حياتى سنتين كأنهم شهر عسل قصير مر علينا كليله حلوه فيه احلا متعه كان فيها كسي عايش اجمل متعه وقلبي منته اللذه والسعاده ياوعدى لما كان يسهرنى وعلمنى ارقص وانا بقميص النوم وارقص عريانه وارقص بكل شكل كنت ارقصلو لعيونو ولحبو لي ومتعته ليا ولما ياخدنى وانا برقص ويفضل يبوس فيا وياخدنى علي السرير وعلي الكنبه وعلي الارض في اي مكان ينكنى احلا نيك واحلا متعه وجماله وحلاوته كانت نيكته تطول لما يخلينى في منته اللذه كنت احس وكأنى ملكة زمانى وانا بتناك منه ياوعدي لما كان يمص شفرات كسي ويدخل زبره بحنيه ويدعكه علي كسي بحنيه ياوعدى علي عسل زبره لما كان ينزله في كسي وعلي بزازى وشفايفي ياوعدى لما كنت امص زبره وادلع زبره علي بزازى ياوعدى لما كان يدعك في طيزى ويبوس وراكى ويحط زبره في كل حته علي طيزى وبين وراكى وبين بزازى
كانت ايام جوازى حلم لكن الراجل هو الراجل اختلق المشاكل بسبب انى عاوزه اشتغل في السياحه وعاندني وخيرنى بين البقاء معه او شغلي ولما حاولت اقنعه اشتغل وده شيء عادى رفض وطلقنى لما لقانى مصممة بس رحت مكتب سياحي ومضيت عقد العمل
وانتهى احلا حلم في حياتى
القصه القادمه هي قصة صديق العمل اللي اصبح بعد كده عشيقى وكأنى كتب عليا اكون عشيقة الرجال لانى حتى الان وحتى كتابة هذه القصه عشقت 12 راجل كلهم ناكونى واحد فقط كان جوزى والباقي عشاق

الفصل الثالث: طلاقى ورمضان زميل العمل

بعد طلاقي من زوجي الرجل الذي احببته وعشقته عشق حقيقي وعشت معه اجمل ايام عمري ...... اصابتنى الكآبة والحزن والضيق الشديد والسبب الرئيسي في حزنى لانى فقدت الامان والحضن الدافئ والبيت وتكوين الاسرة وحزنى الاعمق لعدم حصول الحمل طوال فترة زواجي مع ان زوجي قوى جنسيا وانا كلي اثاره جنسيه ولعل السبب هو بانى كنت اخد موانع حمل قبل الزواج لفتره طويله ولكن عملت تحليل بعد الطلاق لكى اتاكد فكانت النتيجه باننى استطيع الخلف ولا يوجد غير بعض المشاكل البسيطه يتم علاجها ولكن عندما اكون متزوجه وامارس الجنس المنتظم... المهم


مرت الايام والليالي ثقيله كان ليلي خالي الهوى والمتعه تأخذنى افكار الماضي وكيف لي ان احصل علي من يشبع رغباتى ويسد احتياجي للجنس ..... جسدى وكسي لايمهلانى بل لجسدى متطلبات الاحضان والمتعه ولكسي عشقه للزب والنيك .... ماذا افعل بس ياكسي من اين لي بالزب الذي يريح هياجي ويروي عطشي اتقلب علي سريري طول الليل لا انام اقوم اخد شور لاستطيع النوم ولكن هيهات اخلع جميع ملابسي وانام عاريه احلم وافكر .... افكر في مستقبلي وافكر في الماضي


افكر في اول حب حب الطفوله مع حمدى وعلاقة المراهقه الجنسيه فاجدنى انسي ماكان مع حمدي لانى لم احبه حب حقيقي ولكن اذا فكرت في حسن حببيب الجامعه وعشقي في ايامى التي مضت وادوب علي نفسي كيف افكر في ماضي قد اغلقت دفاتره كيف لي ان اعود الي الوراء لا بل افكر في المستقبل افضل واي مستقبل فالطلاق قصم وسطي وافقدنى املي
ولكن هي رغبتى تجعلنى اتمسك بالامل القادم لعله يكون اسعد واحسن من الذي مضي


افكر في ايامى مع سمير زوجي او طليقي فتاخذنى منه ضيقة نفس بسبب انه طلقنى واستعجل ولم يمهلنى اعود الي نفسي واخترع له العذر لعله لم ينسي انه تزوجنى وانا غير بكر وهي دي عقلية الرجل الشرقي لايقبل أمرأة مارست الجنس مع رجل غيره مع انه حكي لي انه مارس الجنس وعمل علاقات نسائيه قبلى .. وكان يقول لي انتى مثلي تعشقين الجنس ولكن هو الرجل بعقله الشرقي لايقبل للمرأة مايرضاه لنفسه كنت افكر في علاقتى معه فاتضايق واريح نفسي بيدى احيانا


اتقلب علي السرير ويطول ليلي حيث الليالي الخوالي طويله وممله احتضن وسادتي الخاليه عن الحنان والعاطفه واضع شيئا في كسي واحاول ارضاء نفسي فتذداد رغبتى وشهوتى للجنس احيانا اضع خياره او بدنجانه واتخيله زبر حبيبي حتى تنزل كل شهوتى وتبلل الملايه افرازاتى ولكنى لا ارتاح فقد تعودت الجنس الحقيقي من صغري اشاهد افلام ومجلات سكس فيزداد شبقي وحيرتى وازداد لوعه وشوقا


وفي يوم جاء الفرج رن هاتف البيت وكان علي الهاتف صديق اخي الاكبر صاحب مكتب السياحه طلب منى ان احضر الصبح للعمل فكدت اطير من الفرح لعلي اجد في العمل مايشغلنى وكان صاحب مكتب نقل سياحي صديق اخي الاكبر حيث اخي يعمل سائق اتوبيس ملك له بالمشاركه في مكتب الغردقه التابع لصاحب هذا المكتب ذهب الساعه التاسعه المكتب وعرفنى طبيعت عملي في المكتب بان اجلس علي جهاز كمبيوتر اسجل الرحلات والافواج السياحيه واقوم بالحجز الرحلات من والي المدن السياحيه وكنت قليلة الخبره بالكمبيوتر فطلب من صديق العمل رمضان بان يعلمنى ورمضان طبعا لم يتاخر في مساعدتى كان يجلس بجواري اوقات كثيره بعد انتهاء العمل ليعلمنى كانت مواعيد العمل والي الان من الساعه الثانيه بعد الضهر وحتى التاسعه مسأ


رمضان كانت ظروفه قريبه من ظروفي فهو منفصل عن زوجته وله منها بنت وكان ينظر الي باعجاب ويتحدث معي كثيرا فكنت معجبه به دايما وكنت في نفسي اتمنا لو اخذته في حضني ليطفي لهيب جسدى واما هو كان في مسالة الحب والجنس مؤدب جدا لايتكلم في اي شي


مرت الايام واخذنى العمل عن متاعب حياتى وبعد فترة خمس شهور من العمل كنت سافرت عدت مدن سياحيه مع بعض الرحلات في غياب احد المندوبين كنت اسافر كمندوب رحلات ومعي مرشد سياحي وايضا السفر لاستقبال الافواج والسياح من المطار والسكه الحديد والسفر في الرحلات بالاتوبيس


وفي اثناء بعض رحلاتى كنت اتعرض من بعض الزبائن للغزل وبعضهم كان يراودنى بشكل واضح وكنت اكتفي بالابتسامه في وجهه حتى ارضيه ودى طبعا تعليمات صاحب العمل الزبون علي حق دايما بس انا مليش رغبه انام مع زباين لانى مليش في بيع جسدى وكنت اعلم بأن بنات كتير يعملن هذه الاعمال بدون اي مشاكل مقابل الهدايه والمال اما انا فلا اقبل ابيع نفسي بهذه الطريقه فكنت احاول ارضائهم باي طريقه بدون اي علاقه
ولكن بعد هذه الفتره بداءت افكر في رمضان بانه وحيد مثلي ومشاهدتى للعلاقات الجنسيه بين الزبائن الاجانب كانت تجعلنى اكثر اثاره تقربت من رمضان وفي نفسي شيء محتاجه انام في حضنه ولكن كيف وهو صامت لايطلب


لابد ان اغريه باي شكل فكنت اتعمد اظهار مفاتنى امامه واحينا اتعمد اظهار بزازى او كلتي وانا جالسه امامه واحينا ايحأئت بعنيه وشفايفي وكلام ناعم وهادي وبالسانى واعض علي شفتى متعمده واغمض عينيا بحركات مايعه شويه ونجحت بالفعل حتى سنحت لي الفرصه وكنا بالمكتب وحدنا انا وهو ولكن البعيد لم يتحرك ولم يطلب اذا لازم اطلب انا باي شكل فتقربت منه وهمست في اذنه انت مصاحب ضحك وقالي لاء قلت له طاب ماتصحبنى قالي انتى ايه ايه حكايتك قلتله انا تعبانه بالحب وانت مش بتفكر في الحب قالي بتحبي مين قلتله انت طبعا بصلي وقالي بالعكس انا بحلم بيكى بس كنت خايف منك قلتله متخافش انا بين اديك حضنى وباسنى وكانه ماصدق لقي طيره


قالي ايه رايك تيجي معايا بعد الشغل قلت فين قال في شقتى قلت اخاف حد يشوفنا قالي متخافيش هدبر ازاى تيجيلي وبالفعل رحت لاول مره شقته


فضلت اتدلل عليه شويه وهو يجري خلفي يحاول يمسكنى في الشقه اخيرا استسلمت بين احضانه وطلع فنان جنس بمعنى الكلمه ناكنى بكل الاوضاع قعدنا ساعه تقريبا وكان لازم امشي علشان متاخرش بس عشت ليله ولا في الاحلام زبه وحلاوت زبه وقوته في النيك المثير متعنى احلا متعه ناكنى في كسي واول مره يدخل زبه في كسي كان كسي كانه ليه زمان متناكش من زب حقيقي ناكنى بمزاج عالي منه ومنى وكان هو اول راجل انا اللي طلبت منه مش هو ولكن كان ظنى في محله كان عاوزنى زاى ما انا عاوزاه بالظبط وفرح بيا كتير وتواعدنا نتناك من بعض كل اسبوع مره او مرتين علشان محدث ياخد باله من الجيران


ناكنى ساعه متكامله بكل لذه وسمعنى احلا كلام حب وعشق


حسيت بحجم زبره في كسي كان كسي يومها نار مولع بمجرد مازبره دخلو فيا للاخر وانا اتوه اه اه اه اي اي اي هموت نكنى نكنى ياحبيبي نكنى اوى حسيت انى رجعت عشيقه تانى ولازم بقي اتمتع وزى مايحصل يحصل مش قادره اعمل ايه بحب الجنس بحب اتناك كتير بعشق الجنس اموت في الجنس مش مهم اي حاجه المهم اتناك فلوس الدنيا مش بتغنينى عن الجنس والمتعه والنيك الحقيقي وقذف بركان من اللبن في كسي من جوه رحت في عالم تانى وانا بنزل ماء كسي تلذذت اوى بنيكته الحلوه وقلت في نفسي خلاص هبقي عشيقه ومش عاوزه غير كده اتناك من عشيقي واعيش حياتى وكفايه امتع كسي باحلا زبر زبر حبيبي وعشيقي الجديد اه يانا من حلاوت ومتعة النيك بحبه اوى اه من لذة زبره وهو بيلمس حواف كسي بجد الزبر ده احلا حاجه في الدنيا بحبك بشكل خيالي اعشق الزبر واموت فيه الزبر الحنين اللي بيعرف يشبع كسي بحنان ومتعه ولذه اه يانا من طعم الزبر في كسه متعه لا تساويه متعه بجد حلو اوى اوى اوى احلا مافي الدنيا النيك هو متعتى ومتعة كل ست حضن الراجل وزبه في كسي اه من غلاوته ومتعته اه اه اه اموت فيه بمجرد مايلمس كسي وبمجرد مايحضنى ويلمس جسمى اروح في عالم تانى متعه


واستمرت علاقتنا في شقته وفي السفر يحجزلي غرفه في فندق ويتسحب وييجي ينكنى بسرعه ويخرج وفي المكتب كل ما نكون لوحدينا ينكنى والعب في زبره واتلذذ وامصهولو وبلع لبنه في فمى وعلي بزازى وبين طيزى ووراكى وكتير في كسي


ولكن بقاء الحال من المحال حس بعض الجيران بحضوري المتكرر عنده فابلغه اهل زوجته المنفصله عنه بدون طلاق وحدث شي صعب عنى حضرت زوجته ومعها اخوها الي شقته ولكن ربنا ستر لقونى في الصاله لابسه هدومي وحصلت مشكله انسحبت بسرعه وللاسف ابلغت زوجته اهلي بانى مرافقه جوزها


حضر رمضان الي بيتنا واقنع اهلي بانه لم يكن بيننا اي شي غير العمل وبان زوجته كاذبه ومجرمه بتتهمه زور وبهتان واصر رمضان بان نفضل علي علاقتنا ولكنى خفت المشاكل واكتفيت بعلاقتنا في المكتب والسفر الي ان اخذ شقه مفروشه في منطقه اخرى لنتقابل فيها ولكن الشقه لم تستمر الا شهر واحد تقابلنا فيه ثلاث مرات فقط وترك الشقه لايجارها المرتفع


غدا اكمل قصتى مع رمضان حتى تم الانفصال بيننا لظروف غصب عننا وايضا باقي علاقاتى وعشقي المستمر للجنس وكان بعد رمضان واحد حيوان خدعنى وسلمنى لاصدقائه الثلاثه اللي ناكونى ليله كامله حتى شعرت بالغثيان والتعب والاجهاد
الي اللقاء في الفصل الرابع
ايمان العاشقه

الفصل الرابع: اغتصاب رجال اربعة لى

بعد فتره مش قصيره بداءت علاقتى برمضان تفتر وتعرضت لمشاكل كثيره خلال علاقة عشقي برمضان واصبحت علاقتنا تقل تدريجيا وتاكدت بانه مازال يحب زوجته , اما انا فكنت مجرد صديقه ترضي مزاجه وتبسطه وتريح زبره في كسها وينزل لبنه وشهوته في كسها ليرتاح وينبسط جنسيا ,, كنت اضايق من نفسي وانا اجمل من مراته وامتع له منها امارس الجنس بكل اوضاعه ولا احرمه اي متعه ومع ذلك كنت احس بانى مجرد صديقه او عشيقه


والحب مكنون لزوجته واما عشيقته فهي فقط امرأة احتياطي للمتعه وبس وملهاش اي حقوق واي حقوق تنتظرها أمرأة لايربطها مع رجل الا الجنس , كنت اضايق من نفسي كثيرا وانا الحالمه الرومانسيه اعيش حياة المومسات


المهم ادينى صابره علي مقدري وعذاباتى لكن ماذا افعل وانا العاشقه الحالمه الرومنسيه عاشقه المتعه وكسي لايمهلنى من طلب المتعه


انا كمان لازم اخليه يتعذب واحرمه من متعتى وجسمى وكسي , في يوم كنت في مطعم اتناول العشاء وحضر الي المطعم شاب مفتول العضلات قوى البنيان القي الي السلام وجلس بالطربيزه بجواري وكان ينظر الي كثيرا وانا لا احاول انظر اليه كثيرا فكنت اختلس النظر فاجده مركز بصري فيا وهذه هي بداية حكايتى مع هذا الشاب الذي خيل اليا بانه انسان وهو في الحقيقه حيوان ووغد وحقير والذي افتكر بأنى فتاة ليل , اما انا لم اكن لامارس الجنس الا من اجل الحب والحنان والعاطفه بكل حب ويا لتعاسة البنت لو حبت تمارس حقها في الجنس


قام هذا الشاب ووقف بجانبي وطلب يجلس معي علي الطربيزه فلم امانع وبدا احديث معي بأنه يرانى وحيده وسالنى اذا كنت مرتبطه ام لا فقلت له غير مرتبطه وضع يده علي يدى بحجت يواسينى وقال لي اراكي حزينه ومهمومه مالك قلت له ابدا مفيش حاجه


طلب من الجرسون طعام العشاء معي وبداء اطراف الحديث بكلمات يوحي فيها بانه محروم مثلي ويحب التعارف بي , كنت ساعتها محتاجه حد اتكلم معاه فلم امانع من الكلام معه


طلب منى نروح نكمل السهره في كازينو علي النيل دسكو وكده يعنى رفضت وقلت له معلش مره تانيه


قال لي بصراحه انا محتاجك وعاوزك الليله , نظرت اليه ولم انطق وكرر طلبه فقلت له من تفتكرنى انا مش واحده من اياهم قال لي حاشا لله .... انا مقصدش فقط نكون اصدقاء قلت له بس انا معرفكش علشان نكون اصدقاء قال لي اعرفك بنفسي واكيد هتعرفينى انا انسان بحب الصداقه وانتى عجبانى جدا


بصراحه انا كنت تعبانه فعلا ونفسي في صديق جديد يريحنى فلم اتشدد معه وقلت له انت عاوز منى ايه قالي عاوزك ونفسي تكونى صديقتى لو مش عندك مانع قلت اوكى بس في في حدود الصداقه وبس وطبعا حب يقدم المعروف فدفع حساب المطعم حاولت ارفض يدفع حسابي حلف فسكت وقالي لي معي عربيتى تعالي نتمشي شويه كنت كالمسحوره اوافقه علي كل حاجه ركبت معه السياره , سالنى تحبي نروح فين ؟؟ ايه رايك نروح السينما , معرفش ايه جرالي فلقتنى بقوله عندك شقه قال طبعا واتشرف بيكى قلتله يلا نكمل سهرتنا في شقتك ومصدق طبعا اخدني علي شقته


حاولت ابين نفسي بانى مش رخيصه يعنى نقعد بس ونتكلم من غير علاقه قال لي طبعا طبعا متخافيش , وبمجرد دخولنا الشقه قفل الباب وانقد علي كالوحش الهائج ياكل في جسدى اكل لم اقاوم ولم افكر بان اقاوم بل تركت نفسي له يفعل مايشاء , وبداء يصف في انوثتى وجمالي وجسمى طلع بزازى وفضل يداعبهم ويمص حلماتي بكل شهوه


استسلمت له فخلعت البلوزه بنفسي وتولا هو قلع بنطالونى الجنز وفضل يبوس كسي من خارج الكلوت واديه علي طيزى يدعكهم بقوه وانا اتوه واشهق من النشوه قعدنى علي كرسي وجلس هو يقبل كسي بشهوه قويه وانا افرك في شعره بيدى


اخدنى علي اوضة النوم وانا مستسلمه خالص رمانى علي ضهري ونام فوقي يبوس ويدعك كل حته في جسمى وفجاءة طلع زبره من البنطلون وحطهولي في فمى امصه وابوسه بكل شهوتى كنت مشتهيه اوى وكسي بتنزل منه افرازات الشهوه سحب بنطلونه وقلع كل هدومه وسحب كلتى وبدا يمص كسي بشهوه قويه وعنف لم ارى في قوته قبل كده


هالنى زبره المنتفخ الكبير وعجبنى راس زبره الذي حجم قبضة يداي


سالنى اذا كنت مفتوحه قلت نعم نكنى دخل راس زبره في كسي حسيت وكأنه زبر حمار بيدخل فيا بدا يدخل زبره في كسي وانا اتواه واتالم من تخنه وطوله حتى وصل زبره لاخره في كسي المشتاق المولع حسيت بالم ومتعه ولذه احتضنته وهو حضنى جامد وفضل يهبد فيا ونيك في كسي لما خلا كسي اتهري ودقايق وقذف كميه من اللبن ولا حتى زبر حمار في كسي الهايج دوبت ومت تحته من المتعه وتالمت من العنف في النيك لدرجة كبيره وبعد ما خلص فضل ياكل في جسمى كانه بقاله سنه مشافش انثى , دفعته من فوق منى ونهضت علشان البس هدومى وامشي لانى اتأخرت كتير ولكن انا عندى الحجج لما اتاخر بقول كنت في رحله او مسافره مع سواح المهم طلب منى ابات معاه رفضت قالي خلاص خليك بس شويه وهوصلك مكان ما عاوزه تروحي


رغم انى تعبت من نيكته القويه لكن انبسطت من قوته وعجبتنى رجولته القويه فناكنى تانى وتالت وكانت كل نيكه اقوه من الاوله وفي كل مره ينزل كمية لبن ولم اشعر بالوقت حتى وصلت الساعه الواحده صباحا


بصراحه عجبتنى النيكه التالته اوى لانه تاخر فيه نصف ساعه وهو يدعك زبره في كسي ويطلعه من كسي امصه ويحطه بين بزازى وهو غرقان من لبنه ولبن كسي ويرجع يدخله في كسي لغاية مخلانى جبت شهوتى اكتر من خمس مرات طول الوقت وقذف لبن زبره التالت في كسي استمتعت بيه اوى واجهدنى جدا جدا وبقيت مرهقه من نيكه الجامد وحسيت انى عاوزه انام ولكن قمت بسرعه وطلبت منه يوصلنى لبست هدومى ووصلنى وطلب منى نتقابل كل كام يوم ويكون تحت امري لانه حبنى جدا زاى ما قال اما انا لم احب منه غير المتعه القويه


تقابلنا مرتين وفي كل مره ينيكنى بكل عنف وقوه بداءت احب عنفه وقوته ونيكه ليا وفي المره الرابعه اتصل بيا ياجي ياخدنى ونروح نقضي ليله حمراء اخره وافقت وطلبت منه ياجي ياخدنى بالفعل جاء في الموعد واخدني علي شقته وياريتنى مارحت معه لانه هنا ظهر علي حقيقته وحقارته


وانا معه في العربيه اتصل بالموبيل باصدقاوه ولم اخد بالي كان بيكلم مين وعندما دخلت شقته حضنى وفضل يبوس فيا زاى العاده بعنف واخدني عي السرير ونام في حضنى وفجاءة طرق الباب فسالته انت منتظر حد قال لي متخفيش اشوف مين وارجعلك


ويالها من مفجاءة دخل عليا الاوضه ونام بجواري ونظرت فوجدت شاب اخر واقف بجوار السرير ارتعبت وسالته من هذه قال متخفيش دول اصدقايئ جوم يبسطوكي قلتله ازاى تعمل كده وصرخت في وجهه وللاسف ظهر علي حقيقته وصفعنى علي وجهي صفعه قويه ابكتنى كثيرا وقال لي هينكوكي يعنى هنيكوكي
قلت له هو انت فيه حد تانى معاك قال احنا اربعه وانتى تكفينا الليه احنا الاربعه هنيكك لما نهريكى ونهري كسك


قلتله انا مش موافقه وسبنى امشي احسن اصوت وافضحكم مسكني من شعري وشدنى وقال لي يابنت المتناكه لو فتحتى بقك هنقتلك يلا اخلصي نيكيه بمزاج وخليه يتمتع بكسك يامتناكه ياشرموطه ياقحبه


قال له صاحبه لا متقولش عليها كده عيب عليك دي بنت عسل واحنا عاوزين نكيفها ونبسطها مش نزعلها


بصراحه انا جبانه خفت واستسلمت وبدا ينكني صديقه وهو حضنى دخلوه كلهم علينا نظرت اليهم


ماذا افعل بس مع شوية الحيوانات دول استسلمت كجسد ميت يفعلوا مايريدوه خلعوا كل ملابسهم احدهم يضع زبره علي بزازى والاخر يضع زبه في فمى والاخر يلعب في كسي والاخير يضع اصبعه في طيزى وناكنى احدهم في كسي وبعد ان قذف لبنه في كسي قام وتبادل الاخر بان يضع زبره في كسي وناكنى وانا اتواه واتالم واصرخ من الاربعه في وقت واحد ودى اول مره في حياتى اتناك من اربعه في وقت واحد احدهم يخرج زبره والاخر يدخله احدهم ينيك كسي والاخر يعبث بطيزى واخر يمص بزازى وشفايفي طول الليل خمس ساعات متصله شعرت بالرهاق والتعب الشديد لا اقاوم لا استطيع انا اقوم من مكانى كادت روحي تخرج لم ارى عذاب مثل هذا ناكونى بقسوه وعنف


لم اتمالك نفسي تحاملت علي نفسي ولبست ملابسي وتركوني اذهب لحال سبيلي بعد قضاء ليله كامله من العذاب لم يكن جنس ولم يكن متعه بل كان افتراس كلاب مسعوره تفترس جسد انثي ضعيفه واعدونى بان لا اتكلم ولا فضحت نفسي وقالوا لي لو عملتى حاجه هنموتك بكيت وتركتهم ومشيت ابكى والطم وجهي لا ادري الي اين اسير فقدت الرغبه في الحياة كدت انتحر اموت نفسي لماذا فعلت بنفسي كل هذا لماذا انا مسلوبة الاراده
لماذا رضيت اكون نعجه لذئاب مسعوره تنهشنى نهشا
لماذا لم احفظ واصون كرامتى هل من اجل المتعه اكون عاهره ساقطه فتاة ليل عندى ما يكفينى اذا لماذا لماذا انا كده ما هذا الحيوان الكامن في نفسي
ناكونى بكل الاوضاع اتهريت نيك من الاربعه ولاد الكلب
من تسلم نفسها لاعز احبابها وعشيقها وحبيبها بدون زواج فهي رخيصه وحيوانه فما بالكم بمن تسلم جسدها لكل من هب ودب باي وصف توصف
روحت بيتى وسالتنى امى لماذا تاخرتى حتى الصباح فكذبت عليها بانى راجعه من سفر وعربية الشغل وصلتنى وذهبت دخلت غرفتى ابكى علي ما وصلت اليه سقوط وهاويه لا اعرف ما مصيري وعاقبتى من كل ما فعلت من زنا وعلاقات متعدده
خاصمت نفسي وقاطعت اي علاقه اصبحت اعاقب نفسي واحرمها اي علاقه وقررت انا اترك اي علاقه ولايكون لي علاقه باحد وان اتفرغ لشغلي ومستقبلي واي مستقبل لعاهره ففي تلك الليله المشؤمه تحولت من عاشقه لعاهره , لا ابدا بعد هذه اليله لن اكون عاهره ولا حتى عاشقه لا علاقه برجل بعد اليوم !!!!!!!!!!!!
ولاكن من ادمنت العشق هل تتوب؟؟؟؟؟؟!!!!!!
كلا لم يمر علي هذه اليله غير شهرين فكنت بين احضان عشيق جديد وهكذا العاشقه لم ولن تتوب
وهذه هي الحكايه الخامسه احكيها بالتفصيل في اللقاء القادم او الجزء الخامس
الي اللقاء مع العاشقه

الفصل الخامس: يوسف قريب خالتى

بعد تعرضي لهذه الحادثة المؤلمة (أغتصابي) من اربعة ذئاب بشريه وهذا الانسان الذي خيل اليا أنه انسان وهو وغد وحيوان لايعرف من المتعه غير الجنس فقط وكل همه هو قضاء شهوته في اي جسد أمرأة والسلام ويشبع فقط غريزته الحيوانيه منها .... أما أن يفكر في عاطفة من تكون معه فذلك مستبعد عنده ولا حتى في مشاعرها واحساسها
كنت افتكر بانه يقدرنى ويقدر المرأة أذا ضحت بكل شي لتكون بين يديه تأمنه علي نفسها التى سلمتها له بدون تردد وأن يحفظ كرامتها وأنسانيتها ويحافظ عليها لانها اعطته دون ان تاخذ منه شي
افتكر وللاسف هو ده مجتمعنا كله ينظر للمرأة !!! وكأنها بضاعة تباع وتشتره بالذات أذا كانت الفتاة متساهله او متحرره وعاشقه للحب بقلبها قبل جسدها
وهذا هو حالي فانا واحده من ملايين النساء تحب للحب وتعشق للعشق لا لاي شي اخر .... فأذا ما القت جسدها بين احضان رجل شعرت وكأنها ملكت الدنيا وبأن هذا الرجل هو حضنها الدافئ يشعرها بانؤثتها وانسانيتها
تأمنه ويأمنها تؤمن بأنه رجلها الذي يحميها ويخاف عليها ويحفظ سرها واسرارها
ولكن هيهات بين راجل واخر وحتى لا اكون ظالمة ومتجنيه علي الرجال فالكثير من الرجال يقدرون مشاعر المرأة
واسالونى أنا فلقد عرفت وعاشرت الرجال المحترمين وصانوا سري وحفظوا عهدى وحافظوا عليا واما الوحشين ايضا كثير منهم ومنهم مجرمين مثل صاحبي هذا الذي لم يكتفي بتحقيري ولكن قدمنى كسلعه لاصدقاءوه ينهشو لحمي ويهينو كرامتى وهم لايدرون انهم يذبحونى بلا رحمه
لانهم لاينظرون لي الا كجسد أمرأة لاثمن لها
ويالتينى كنت اقبض مقابل لمتعتى حتى هانت مصيبتى لأن البنت التى تبيع جسدها تقبل المرمطه بين الرجال الوقحين وكما يقولون (الشرمطه مرمطه) ويالتينى كنت شرموطه ولكن عمري لم اكن كذلك فانا عاشقه ورومنسيه اعشق المتعه للمتعه فقط
وحتى لا اطيل علي حضراتكم المهم......فقد لازمنى الحزن والكأبة بعد هذه الموقعة موقعة الذئاب كما اسميها حاولت اتناساها ولن استطيع مرت الايام ثقيله كئيبه لا اطيق نفسي كدت انتحر ولكلما حاولت لن استطيع فأنا بطبعي اخاف من الموت واخاف عاقبتى قد يغفر الرب زلاتى


المهم..مرت الايام ثقيله واستطاع جرحي ان يدمل وبدأت انسى مأساتى وتعايشت مع نفسي وبدأت افكر في عاطفتى وعشقي للمتعه وجسدى لا يمهلنى افكر في الجنس والمتعه واللذه بين احضان حبيب وكلي اقتناع بأن الرجال ليست كلهم ذئاب

كنت اتململ علي سريري والعب في جسدى واردافي وامص حلمات صدري وامارس العاده السريه ودايما اشعر بالشبق الجنسي واللذه الجنسيه لانني أمرأه عاطفيه اعشق الجنس رغم ماحدث لي من عذاب الجنس الا انى بداءت اعيش احلام المتعه الجنسيه فكنت احلم احلام المتعه احلام يقظه افكر كثيرا في الجنس جسدى مش سهل عليه يتحمل الحرمان والعطش الجنسي استلقي علي سريري امارس العاده السريه واتخيل زبر حبيبي افكر في اي حبيب ينكنى بكل حنان وحب وعطف يمتعنى برغبه وشهوه يبوسنى في كل حتى احب اوي واحلم بحبيب يفرك كسي بيده وشفايفه ولسانه ويمص بظري ويلعب في كسي وطيزى وبزازى اكتر واكتر واكتر ويشبعنى المتعه ويجيب لبنه في كسي وعلي بطنى وبزازى وطيزى وعلي وراكى احب لبنه كتير احب زبره اكتر احب اتناك منه اكتر احب الراجل الجدع اللي يعرف يمتعنى بحنان افكر في الزبر كتير احب الزبر اموت فيه بحبه اوى بحب اشوفه والمسه واحسس عليه بصوابعي والمس راسه احب ملمسه الناعم الاصلع الجميل الحلو اللذيذ الممتع بحبه بكل كيانى وافكر فيه دايما اه منه ومن عسله ومتعته وحلاوته وجماله بحبه اكتر ما الراجل يحب الكس لانه هو احلا من اي حاجه في الدنيا
كم انت شهوة عنيفه ايه الجنس اللعين لاترحم راجل ولا أمراة تجعلهم يذهبون الي غيات الجحيم وتذهب بسمعت المرأة الي اسفل سافلين وكذلك تهين الرجال وتزل كرامتهم فلقد رايت من قبل قدمي وكل جسدى حتى ارضي عنه واسلمه نفسي مرة اخره وهو رمضان ولكن قصة رمضان الثانيه سوف تاتي لاحقا لانى اسرد حكياتى تباعا كما حدثت
مر حوالي شهرين دون اي علاقه مع احد فقد قررت ان لا اكون لرجل مره اخره
اعذرونى انا اعلم انكم تحبون قراءت الجنس فقد اكون ثقيله بسردى احزانى مع الجنس ولكن قصدت اقدم قصتى كعبره لا كتسليه
وهذه هي قصتى الخامسه مع الجنس​

بعد أن مللت من ممارسة العاده السريه وليس لي بد سواها شعرت بأنى في حاجه الي حضن رجل يدفينى ويدفئ مشاعري ولما لا وانا العاشقه لا اقاوم المتعه
وكما قلت الشهوة الجنسيه شهوه عنيفه لاترحم راجل او أمرأة وليست كل النساء واحد منهن من تصب ولا تفكر في الجنس الا اذا اثيرة من رجل واخريات غير مثيرات اصلا لاتثير ولاتثار واما انا من الاتى يثرن دايما بسبب وبدون سبب
المهم لما شعرت ببعض التعب حبيت اغير جو اخذت اجازه من العمل وسافرت الي خالتى في الاسماعليه لقضاء بعض الوقت وفي الاسماعليه اخذتنى بنت خالتى المتزوجه الي شاطيء قناة السويس بالاسماعليه كل يومين تقريبا وايضا بعض اقاربهم ومن بين اقاربهم كان عشيقي الخامس وهو يوسف
يوسف هذا شاب غير متزوج وياله من شاب وسيم جميل يهتم بمظهره وملابسه ورائحته حلوه جدا نشيط يحب المرح والهزار شاب متفتح يعرف اين مواطن الانثي واثارتها اعجبت به جدا كان يوصلنا اي مشور كل يوم ويحضر كل يوم ويسهر معنا كلنا كل ليله فهو قريبهم وولاد خالتى كلهم متزوجين وكنت انظر اليه باعجاب وهو ايضا كان لاينزل نظره منى وكان جرئ جدا
تحول اعجابي له الي شي اخر وكان هو اسرع منى في كل شي عزمنى علي العشاء عندهم في بيت اهله وكانت معي كالعاده بنت خالتى واخوها الاكبر وسهرنا ليلة طويله عند اهل يوسف ضحك وهزار فهم كلهم كعائله واحده
وكلما سنحت الفرصه ونكون لوحدنا انا وهو نسكت ولا نتكلم ويحول هو مداعبتى ويهزر كالعاده ولكن لايستطيع هو ولا انا ابداء مشاعرنا ببعض فانا اشعر به وهو يشعر بي ولا ننطق بشي غير الكلام العابر وفي اليوم الخامس طلبت منه بنت خالتى السفر معنا انا وهي الي القنطره لشراء بعض الملابس من سوق القنطره وبالفعل جاء معنا وفي القنطره بداية القصه والمتعه وبعد التعب والف في المحلات العامره بالبطاعه المحليه والمستورده جلست في العربيه لاستريح وذهب بنت خالتى لشراء بعض الملابس وبقي هو معي في العربيه وحدينا وتكلم معي في اشياء كثيره وسرعان ما تبدلنا العبارات والايحئات عن الحب وكعادتى وجدتنى اصارحه بان الحب شي لذيذ وهو افصح عن مكنونه بان الحب يكون لذيذ مع واحده مثلى قلت له ليه هو انت حبيتنى ولا ايه
قال لي وانا اطول انتى قمر وانا اتمنا
قلت له وانا كمان اتمناك مسك ايدى وقبلها وتقرب منى وكان نفسه يبوسنى زاى اي حبيبين ولكن الماره في الشارع جعله يتراجع وواعدنا لابد انا نلتقي علي انفراد قلت كيف قال لي عندك استعداد نسافر السويس عند اخته او نسافر الاسكندريه وفقت نروح اسكندريه حتى نكون براحتنا
طلبت من اولاد خالتى ان اسافر رفضوا وطلبوا منى اتاخر كمان كام يوم تانى قررت السفر بعد يومين وجاي يوسف بحجت يوصلنى القاهره بسيارته الاجره تاكسي اخذنى الي الاسكندريه وفي الطريق كان يداعبنى ويهزر كعادته وتحول الهزار للجد
وفي الطريق كان يتوقف لشراء زجاجات الساقع والسندوتشات ويقترب منى في العربيه ويضع يده علي مواطن حساسه في جسمى فاشعر بشي يسري في جسدى من اللذه والمتعه
ووصلنا الاسكندريه وطاف اماكن كثيره يبحث عن شقه مفروشه ولم يجد شقه الابعد فتره طويله وبعد انا نزلنا في الشقه واوهم البواب باننا متزوجين
وطلب منى ننزل نروح نسهر في اي مكان ونتعشي وبالفعل نزلنا ورحنا اسهرنا في كازينو فيه كل شي العشاء والدسكو
وقبل العشاء طلب منى نرقص ووافقت نرقص علي موسيقه هاديه حتى يتسنى ليا احضنه ويحضنى وحدث كل شي قال لي سيبي نفسك خالص ليا مسك يدى واليد الاخره علي وسطى وانا يدى الثانيه علي صلبه وقربنى منه اكتر ونظرت الي زبه من داخل بنطلونه الجنز وكأنه هيقطع البنطلون
مسح بيده علي ضهري وحضنى اكتر ولامس زبه كسي المتهيج وكنت لابسه بنطلون ناعم جدا ولاصق في جسدى يكاد كسي يخرج منه واردافي محشوره فيه وايضا البدى عريان جدا ولامس زبه كسي شعرت وكأنه يريد ان يخترقنى ووضع خده علي خدي حسيت متعه منقطعة النظير رائحته حلوه وهو لطيف جدا ورومنسي جدا حسيت بنفسه علي وجهي ودفئ مشاعره فضل زبه ملامس كسي حتى شعرت بماء كسي واشياء تنزل منى بطريقه غريبه وخفت الناس تحس بينا فتبسمت وقلت له كفايه قال لسه شويه
اخيرا استجاب وجلسنا تعشينا ومسك يدى وقال يلا بينا مش قادر اصبر انا تعبتك وعاوزك تنامى بالفعل ولكن كيف النوم لعشقان
في الطريق دلعنى باحلا واعزب الكلمات وانا كنت مبسوطه بيه جدا وادلعه ايضا بقولي له يا يويو بحبك ياعسل انت
وصلنا الشقه وارتمه هو علي السرير وانا من فرحي بيه ارتميت بجواره وظل ساكت حوالي دقيقتين وبدون شعور ارتميت عليه وفضلت ابوس فيه في كل حته وهو مستمتع بيا جدا اخدنى في حضنه وحتضنا بعض جامد ويبوس فيا وابوس فيه لمدة عشر دقايق وخلعنا ملابسنا وفضلت فقط بالكلت والسنتيان وهو بالشرط والفانله ونمنا في احضان بعض مداعبه وبوس واحضان ومتعه ليست مثله متعه قلعنى السنتيان وفضل يبوس بزازى ويمص حلماتى بشهوه قويه وانا اتواه وادوب وادوب وادوب واموت من متعته الحلوه ولذته وانفاسه علي جسمى وخدي ونزل علي بطنى يقبلها واديه بتدعك اردافي ووراكي ونزل يبوس كسي من الكلت ووراكى وانا في عالم تانى خالص لا اشعر الا بالمتعه واللذه وكسي جاب شهوته كتير قلعنى الكلت وفضل يمصي ماء كسي ويتمتع بيا واتمتع بيه وقلع الشرط مسكت زبه ناعم ولذيذ متوسط لكن لذيذ اوى فضلت ابوس زبه وكأنى عشقت زبه قبل ما ينكنى وكنت بقوله بحب زبك لذيذ زبك يايويو ياحبيبي اوع تحرمنى منه خليه ليا علطول يمتعنى وينكنى احلا نيك منك ومن زبك الجميل ياحبيبي بحب زبرك بحب زبرك بحب ربرك
مصيته اكتر واكتر لغاية ما عشقته
قالى وانا بعشق كسك اموت في كسك يا حببتى ياحلوه يالذيذه واحلا بنت في الدنيا بحبك بحبك مصيت زبه كتير حضنى ونيمنى علي ضهري وفتح رجليا ودخل زبره في كسي بكل سهوله ويدوب ثوانى وقذف لبنه في كسي طلب يقذفو بره كسي لقتنى بضغط علي ضهره وبقوله اقذف في كسي ياحبيبي كسي عطشان للبنك نزله كله في كسي ومصدق دخله لاخره ونزل احل لبن احس بيه من جوه كسي الشهي وانا كسيه عاشق للنيك الممتع اللذيذ
اه ياحبيبي اي ياحبيبي اموت وتنكنى كده على طول
ناكني احلا وامتع نيكه اموت في النيك ادوب ادوب اموت واتناك كده علطول اه من نكتك وحلاوت نكتك ياحبيبي اه اه اه
ومن حلاوت حبيبي وزبه سابه فيا بعد مانزل احلا عسل منه فيا سابه فيا فتره اتلذذ بيه وبجسمه عليا ياه من متعتك ياه احلا متعه
نزل كل شهوته في كسي المشتاق محسيتش بالدنيا كنت في دنيا تانيه شهقت من المتعه قمة اللذه عاوزه اتناك كده كده علطول عاوزه متعه عازه اتناك اتناك اتناك
الواد لذيذ موت ومتعه جميله اوى اموت لو تحرمت منك يايويو
في الجزء السادس اكمل مع عشيقى اللذيذ يوسف

الفصل السادس: مع يوسف

بجد كانت احلا والذ وامتع ليله في حياتى ليله حلوه بالف ليله وليله ليلة حب جميل فيها متعه ملهاش مثيل ليله خلتنى اعشق اغنية الرائعه ام كلثوم وهي تطربنى حين اسمعها طربا وكأنها غنتها ليا انا مخصوص احس بانها تغنى لي وحدى
بجد لن استطيع وصف سعادتى تلك اليله الممتلئ باللذات والاهات والانفاس المتلاحقه المتلاطمه من الوجد وشبط المتعه كم انت ايه الرجل جميل وممتع عندما تكون عاشق ومتوج باللذه والروح الحلوه كم انت لذيذ عندما اشعر وانا معك بين احضانك اشعر بانوثتى وانسانيتى لكم انت طيب وجميل يا حبيبي انت ياجو يايوسف يا اغلي الناس بجد اتمنا اعيش العمر كله معاك انت جعلتنى اعيش ليله بالف ليله وليله ووجدتنى اطرب أذانك بالعظيمه ام كلثوم وهي تقول
ياحبيبي .. الليل وسماه .. ونجومه وقمره وسهره وإنت وأنا
يا حبيبي أنا .. يا حياتي أنا كلنا في الحب سوا
والهوى .. آه منه الهوى سهران الهوى
يسقينا الهنا .. ويقول بالهنا يا حبيبي
ياللا نعيش في عيون الليل ونقول للشمس تعالي بعد سنة
مش قبل سنة دي ليلة حب حلوه بألف ليلة وليلة
بكل العمر .. هو العمر إيه غير ليلة زي الليلة
إزاي أوصف لك يا حبيبي إزاي
قبل ما أحبك كنت إزاي كنت ولا امبارح فاكراه
ولا عندي بكره أستناه ولا حتى يومي عايشاه
خدتني بالحب في غمضة عين
وريتني حلاوة الأيام فينا لليل بعد ما كان غربة مليته أمان
والعمر اللي كان صحرا اصبح بستان
يا حبيبي .. ياللا نعيش في عيون الليل
ونقول للشمس تعالي بعد سنة
مش قبل سنة ..دي ليلة حب حلوه بألف ليلة وليلة
بكل العمر .. هو العمر إيه غير ليلة زي الليلة
يا حبيبي إيه اجمل م الليل واتنين زينا عاشقين تايهين
ما احناش حاسين العمر ثواني والا سنين
حاسين اننا بنحب وبس
عايشين لليل والحب وبس
يا حبيبي الحب حياتنا وبيتنا وقوتنا
للناس دنيتهم واحنا لنا دنيتنا
وإن قالوا عن عشاقه بيدوبوا في نار أشواقه
أهي ناره دي جنتنا
الحب عمره ما جرح .. ولا عمر بستانه طرح غير الهنا وغير الفرح
يا حبيبي يا للا نعيش في عيون الليل
ونقول للشمس تعالي بعد سنة
مش قبل سنة دي ليلة حب حلوه بألف ليلة وليلة
بكل العمر .. هو العمر إيه غير ليلة زي الليلة
يا قمر ليلي .. يا ظل نهاري .. يا حبي .. يا أيامي
الهنية عندي لك أجمل هدية
كلمة الحب اللي بيها
تملك الدنيا وما فيها و اللي تفتح لك كنوز الدنيا ديه
قولها ليه قولها للطير .. للشجر .. للناس .. لكل الدنيا .. قول الحب نعمة
مش خطية الله محبة .. الخير محبة
النور محبة يا رب تفضل حلاوة سلام أول لقا في ايدينا
وفرح أول ميعاد منقاد شموع حو الينا
ويفوت علينا الزمان يفرش أمانه علينا
يا رب
لا عمر كاس الفراق المر يسقينا
ولا يعرف الحب مطرحنا ولا يجينا
وغير شموع الفرح ما تشوف ليالينا
يا حبيبي ياللا نعيش في عيون الليل
ونقول للشمس تعالي بعد سنة
مش قبل سنةدي ليلة حب حلوه بألف ليلة وليلة
بكل العمر .. هو العمر إيه غير ليلة زي الليله

ياحبيبي يالا نعيش في عيون الليل ونقول للشمس تعالي تعالي بعد سنه مش قبل سنه دى ليلة حب حلوه بالف ليله وليله بكل العمر هو العمر ايه غير ليله زى الليلة
بجد مش عارفه اوصف الليله دى ازى المتعه مش جنس وبس المتعه الحقيقيه هي اتنين يعيشو الاحساس تحس هي بيه في قلبها ويحس هو بيها في قلبه ويوسف انسان حساس ولذيذ ممتع جدا احاول اوصف احساسي ومتعتى بسرد بعض اللي الحصل بيننا في ليله حلوه
انا وحبيبي كنا وكأننا لاول مره نمارس الجنس لذلك قذف لبن اول زبر في كسي بعد نيكه قصيره جدا يدوب شعرت بحجم زبره في كسي يملي حواس كسي بالمتعه يدوب اخترق زبه جدران كسي الشهي والتقم كسي زبه بكل شراها نزل حبيبي احلا لبن احلا عسل احلا ماء حياة في روح كسي رحت في عالم تانى
لا احد يتخيل متعتى بانزال لبنه في كسي الا امرأة كسها شهي مثلي كم انت جميل ايها الرجل عندما تشعر المرأة بين احضانك بالمتعه واللذه كم انت جميل يايوسف بحبك ياجو بحبك جدا بحبك ياحبيبي بحبك اوى اوى اوى
ساب زبره في كسي فتره وفضلت حضناه وانا في قمة نشوتى وشهوتى سيبو فيا شويه ياحبيبي ونكنى نكنى نكنى اوى نكنى اوى بعد فترة متعه طلعه غرقان بالبنه لن استطيع انا افتح عينيا من اللذه كنت في عالم تانى ودنيا اخرى
حبيبي نشيط قعد علي رجليه وانا مستلقيه علي ظهري مازلت مستمتعه وضع رجليه خارج افخاذي وانا مستلقيه تحته واخرج زبره مسح زبره بالفوطه ومسح كسي ومسح اللبن والعسل من حول افخاذي ونزل يبوس كل حته في جسمى بداء بمص شفايفي وخدودي وباس بزازى ويعض حلماتى برفق وحنان حركنى وانا في قمة متعتى نيمنى علي بطنى وباس ضهري كتير ونزل علي اردافي المرتفعه ونام ببطنه علي اردافي ودعك زبه علي اردافي من فوق لتحت متعنى بكل شي ونزل بشفايفه علي اردافي يبوسهم ويعضهم ويحط اصبعه في طيزى ويمشي انامله من فوق لتحت بكل حنان ومتعه وحضنى وتقلب بيا من فوق مره ومن تحت مره وتقبيل وبوس في كل مكان ومستمر لمدة طويله واستلقينا بعد متعه حلو علي ظهرينا ننظر في اعين بعضنا ونبتسم بسمه خفيفه وبعد لحظات اقتربت منه واحتضنته بقوه وهمست في اذنه بحبك بموت فيك بعشقك
بادلنى هو العشق واسمعنى اطراءات وكلمات احلا من العسل انتى ست اوى انتى بنوته روعه انتى الذ وامتع انثى امتع ست في العالم انتى رديتى فيا الروح وحسيت انى ملكت العالم بيكى
قلت له وانت جميل اوي يا يويو
قال لي انا حاسس بيكى واراكى طفله بريئه في حضنى فيكى من البراءه والسماح انتى فعلا طفله جميله
ضحكت ونظرت بعيدا ثم نظرت في وجهه وانا اداعب باناملي شعر صدره وقلت بس انا اكبر منك يا جو باربع سنين قال انا شايفك اصغر منى بعشر سنين ضحكت بصوت مرتفع كده فعلا ابقي طفله ياعنى انا عمري كده 13 سنه ههههههههههههه لذيذ انت اوى قال فانا اراكى في برائتك اصغر من ذلك
قلت يا حبيبي المهم اننا حسين ببعض وبحبنا وعشقنا
انا اردتها ان تكون ليله حلوه فكان ما اردت لامست كل جسده باناملي اتحسس جسده واذا به يتحرك للانتصاب الحلو زبه بعد هدنه ساعه من المداعبه والكلام الممتع اقتربت يدى من زبره فوجدته ينتفخ في يدى بلذت الشوق وانتصب زبه ودون ان يطلب قلت له خليك زاى مانت نايم علي ضهرك واترك نفسك لي ادلعك براحتى قال لي اعملى فيا كل حاجه انا مستسلم لكى تماما عاوزك تهيجينى وتولي انتى كل شي لما تشعري بشهوتك نكينى انتى نامى علي ونكينى بكسك حبيبي حبيبي كسك فضلت اداعب زبره بيدى وفضلت ابوسه وابوس عروقه المنتفخه وابوس راسه واحرك شفايفي علي راس زبره بكل الاوضاع وبكل الاتجاهات ودخلت راس زبره في بقي ومصيته وشويه شويه دخلت زبره كله في فمى وامصه وهو مستمتع بيا علي الاخر وانا متلذذه بما افعل وكانت يده تلعب في طيزي وفضلت امص زبره وادخله للخصيتين وابوس وابلع خصيتيه واحاول بالعشق انشط الدم في زبره حتى اذا دخله كسي يكون في كامل قوته فيشعرنى بالمتعه القويه لانى احب زبره منتفخ في كسي حتى يستطيع ملئ حواف وجوانب كسي
نزلت عليه بحواف كسي احك شفراتى بزبره وادخلت بيدى راس زبره في كسي ونزلت عليه حتى غاص في كسي شعرت وكأن نار تشتعل في جسدى لايطفيها غير ماء زبره داخل كسي


وفضلت اطلع وانزل علي زبره انيكه امتع نيك في زبره بكسي المشتاق للمتعه زبر حبيبي جو في كسي نار وشهد كسي نار مولع عاوزه افضل كده علطول مش بشبع من النيك ابدا بالذات لو حبيبي عسل كده وممتع ولذيذ وفضلت فوق حبيبي اقوله زبرك حلو زوبرك عسل ومتعه يا جو بحبك وابوسه في شفايه وحاطه خدي علي خده وانا شغاله علي زبره بكسي المولع نار بعشق النيك منك اوى يا احلا نيكنى يانيكنى يانيكنى انا متناكتك وانت متناكى سمعنى هو احلا كلام سكس ياعسل انتى ياحلوه بعشقك كسك بعشقك بعبدك بموت في كسك وفيكى بحب طيزك وحلاوت بزازك
انتى احلا بنوته انتى انثي جامده وممتعه انتى الحب والهنا انتى يا احلا متناكه يا ايمى الحلوه يا ايمى العاشقه انا بعشقك ياعاشقه يادايبه ياحلوه يامتناكه يا احلا متناكه يامتناكه بحبك
قلتله المتناكه بتعشقك وبتعشق نيكك فيها المتناكه دى بتاعتك انت لوحدك متناكتك انت وبس يانيك المتناكه نيك المتناكه والمتناكه تنيكك يانيكنى انا متناكه وانت متناكى يانيكنى نكنى نكنى نكنى يامتناكى نكنى نيك ياحبيبي ياعشيقى نيك المتناكه كل ده وانا راكبه علي زبره بكسي انيكه بكسي وينيكنى بزبره اه من زبره وحلاوت زبره اه اه اه اه اه اه اح اح اح اح اح اح اح اوف اف اف اف اف اي اي اي اي اي اي اممم امممممم امممم اموت ياحبيبي فيك ربع ساعه من النيك المتواصل ونزل كل الشهد والمتعه يطفي بيه ناري ونار كسي الحامى بداءت اهداء ونمت في حضنه وهو حضنى جنبه جامد خدى علي خده وبزازى علي صدره وبطنى علي بطنه وزبره في كسي مازال ينزل شهوته وهو يتاوه وانا اتنهد واتاوه من فرط المتعه واللذه وفضلنا كمان ربع ساعه وبعد ساعه اخره من اللذه والمتعه لم اعيش مثلها في حياتى مع عشيق قبله شعرنا احنا الاثنين بالنوم
نوم ايه في ليلة حب حلوه بالف ليله وليله ياحبيبي تعالا ناخد حمام ونام في حضن بعض حبيبي قالي ناخد حمام ونكمل احل حب وعشق ودلع ونيك للصبح بجد الواد يوسف ده لذيذ ولو عاشر واحده مره مش ممكن تنساه طول حياتها
اخدنى وانا في حضنه للحمام وفتح الماء الدافئ واحنا حضنين بعض الدش ينزل الماء علينا وهو يغسل جسمى وضهري وكسي وانا اغسل جسمه وشعره وزبره وهو غسل العسل من كسي ووراكى هو حمانى وانا حميته والتفينا بفوطه واحده ورجعتا نمنا علي السرير وحضنا بعض ربع ساعه نبوس وندلع ونهزر كنت مايعه علي اخري معاه مايعه وصايعه وبايظه وكل حاجه حلوه كلي غنج ودلع وهو مبهور بحجم طيزى فضل يبوس في طيزى كتير ويمص حلماتى اكتر قمت ودخلت المطبخ اجيب حاجه ناكلها بالفعل اكلنا لحمه مشويه كنا جايبينها واحنا رجعين وفاكهه وشربنا الشاي وقعدنا مع بعض لحظات حلوه كل ده وانا بالكلت فقط وهو بالشرط فقط واخدني حبيبي رغم انى اثقل واجمد منه في جسمى لكن هو جسمه رياضي شالنى زاى ما اكون عصفوره ونيمنى علي السرير وبداء حبيبي.......................... معلش انا اتعبت وحبيبي كانت ليلته بالف ليله وليله بكره بكمل باقي اليله الحلوه واليالي اللي بعدها مع يوسف حبيبي وعشيقي

الفصل السابع: مع يوسف أيضا

ياحبيبي الليل وسماه ونجومه وانا وانت
انتى لذيذ اوى ياحبيبي ياعسل ياجو بحبك بحبك بحك بموت فيك دوبتنى ومتعتنى احلا والذ متعه انا فرحانه بيك اوى حبيبي مش هادى في حبه بيمص بزازى بمتعه ولذه بزازى اتهرت من مصه فيها وخدودي بقت زاى التفاح الاحمر من كتر اللي عمله فيهم من بوس وضم وعض وشفايفي منمله من كتر البوس يااااه متعه بجد فضل يداعب في جسمى كتير ونزل علي كسي يمص رحيقي وماء كسي ودخل لسانه فيه لاخره كنت حاسه بمتعه وحلاوه ملهاش حل دايبه علي السرير وهو متعته مستمره نيمنى علي بطنى والتهم طيزي بوس ودعك عاجبه هو طيزي اوى لانه كان يطول في دعك طيزي كتير وحط لسانه بلحس طيزي وينزل بلسانه علي كسي وماء كسي ودخل لسانه في فتحت طيزي وانا بلعب في زبره حط زبره علي طيزى وطلع ونزل بزبره علي طيزي وحط ظبره علي فتحت طيزى وحاول يدخله في طيزى رغم انى بحبش كده لكن كنت مع يوسف مستسلمه مقدرش ارفض متعته بس فتحت طيزى ضيقه حس باي بتالم قالي لو بيوجعك بلاش قلتله بيوجعنى ياحبيبي
لف اديه علي بطنى ورفعنى شويه وحط ظبره في كسي ياي ياياي اي اي اي اه اه اه ياحبيبي ياحبيبي
زبرك حلو زبرك حلو زبرك حلو اموت في زبرك ياحبيبي بحبك بحب زبرك ياعشيقي ياعشيقى بعشقك
حبيبي فضل ينكنى وينكتى احلا نيك امتع نيك نيك كله عسل عسل عسل اشطه ياروحي اممممممم اممممممممممممم اي اي اي اح اح اح اح اح اح اح اخخخخخخخ اوف اوف اوف اووووووووف
بصرخ من المتعه واللذه والعذاب ياه من حلاوتك ياه اموت فيك اعبدك اعشقك
بحبك يا يمى بحبك بحبك بحبك بحبك بحبك بحبك بحبك وزبره بيهبد ويهري كسي هري كسي بقي احمر نار من كتر النيك النيك طول اليل نيك ليله حلوه بحب كسك ياعشقه بحبك بحب كسك بحب كسك اه ياكسك اه ياكسك اه من كسك وحلاوت كسك ياعسل كسك ياجمال كسك ياروعة كسك جميل كسك حلو كسك بعشق كسك اه من كسك بحبك كسك بحب كسك كسك كسك كسك كسك كسك كسك كسك كسك كسك كسك فضل يقولي كسك ويداعب عقلي وقلبي بكلامه عن كسي وزبره بيهبد في كسي وانا بموت وهو بينيكنى في كسي من الخلف مش حاسه بالوقت الزمن توقف مش حاسه غير بحلاوة المتعه مش حاسه غير بجسمه علي جسمى وزبره في كسي بينكنى فتره طويله من النيك المتواصل بكل قوة النيك ومتعته النيك اللي يشبع الست المشتاقه للنيك وانا فرحانه فرحانه فرحانه ومبسوطه من المتعه واللذه متعتك جامده ياحبيبي قالي انتى اللي حلوه وجامده ومحتاجه انيكك اكتر وانا مهما اديكى من متعه مش هوفيكى جمالك وعسلك

تسلملي ياحبيبي يايوسف ياشرباته ياعسوله انت
حاسه بزبره في كسي بيزداد توهج ونار وينتفخ بقرب نزول شهده وعسله في كسي قالي ايه ريك انزلهم علي طيزك قلتله لاء في كسي في كسي في كسي هاتهم في كسى هاتهم هاتهم مشتاقه
اه منك ياكسه انتى ياكسكوسه ياحلوه .... بحبك تنكنى في كسي وتشبع كسي .... ياحببتى انتى متعه وكسك نار كسك متعه ياحلوه يايمى يالذيذه ..... بحبك يا ايمان يحلوه انتى مراتى ياايمان قلتله وانت جوزي ياجوزى يارجلي
حبيبي لبنه حلو وهو بيتدفق في كسي حاسه بدفه وحلاوته ومتعته نيمنى علي بطنى وهو بينزل العسل في كسي ونام علي وحسيت برعشه جامده اوى وحسيت برعشة جسمه فوق منى وخدي وانفاسه وتنهداته علي وشي واديه ملفوفين علي بزازى متعه منقطعة النظير متعه حلوه
النهار قرب يطلع هي كده الليالي الحلوه تمر بسرعه الليل مش عاوز يمهلنا نتمتع بحلاوت الحب ومتعة الجنس مع حبيب اخترته بقلبي مش بعقلي وعشقته من اول لحظه حضنى واحنا بنرقص ولمس جسمى بحضنه ساعتها جسمى قشعر وحسيت مش قادره اقف علي رجليه من الرعشه التى في جسدى من ملامسة حضنه لجسمى وبمجرد ما زبره من داخل البنطلون لمس كسي من الخارج الهدوم حسيت كسي امتلئ بالشهوة ولو بيدى ساعتها كنت خلعت كل ملابسي ومسكت زبره ودخلته في كسي يطفي نار لهيبي ويطفي شوقي علشان كده كان احساسه من احساسي رجعنا الشقه بسرع ومرسنا احلا حب
حبيبي بعد مانكنى الزبر التالت وكان اطعم والذ زبر نكني وامتع نيكه حلوه خرج زبره من كسي وحاول يمسح العسل قلتله لاء سبهولي امصه وامص شهده لسانى وشفايفي اولي بالعسل من الفوطه حطيته علي شفايفه ولحست اللبن بالسانى ومصيته ونزل اخر نقط فيه في فمي وشربته بكل متعه ولذه
نام حبيبي في حضنى ورغم منمناش طول اليوم وتعب السفر لكن الحب متعه ولذه تنسي النوم والاكل والشرب وكل حاجه الا المتعه المتعه وبس ما احلاها من متعه ولذه تعشقه الست اكتر واكتر واكتر وتتمنا حبيبها يدلعها كده علطول ويشبعها اكتر واكتر عمري ما امل من المتعه وحلاوتها بس مع اللي يحبه قلبي ويحس بيا كأنثه وما احلا المرأة المتوجه بالذه اذا وجدت من يعرف مواطن انوثتها ويقدر انسانيتها ويحس بمشاعرها
نام حبيبي في حضنى وكنا خلاص هنروح في النوم وكان خلاص النهار طلع لكن ننام ونسيب المتعه الحلوه دى كلها مش ممكن
بالفعل شعرنا بالنوم لكن حبيبي شقي اوى مش بيشبع ولا انا بشبع بداء يعمل معي حجات حلوه حجات مجنونه كلام مجنون بعد وصلت بوس ومص في شفايف بعض قام وشال رجليه وسحبنى علي حافة السرير ونزل هو علي رجليه يلحس كسي ويحرك بزري هلاني اتواه خلاني ممحونه اكتر فضل بلسانه علي كسي كتير لما نزلت شهوتى اكتر من مره ويعصر في كسي ويشرب ماء كسي وبعد فتره رفع رجليه ولفهم فوق طيزه وحط الزبره اللي كان منتصب ودخله في كسي ونيك فيا لرابع مره وبكل شهوه وانا مشتهيه علي اخري ولما طول زبره في كسي طلعه وحطه علي بزازى وانا ضميت بزازى عليه واخد راس زبره بلسانى وبعد فتره اخدنى من ايدي وسحبنى علي حضنه ورحنا الحمام اخدنا دش واحنا بنيك في بعض واحنا وقفين محسناش بالوقت والماء فوقنا وبعد بيا شويه عنى الدش وواصل نيكه فيا اكتر وبسرعه لغاية ما قذف زبره الرابع في كسي وبعد ما حسيت برعشه حلوه وهو من شدة رعشته حضنى بقوه حسيت عضمي بيتكسر من حضنه وبالفعل كان جاب كل ضهري في كسي متعه حلوه اوى متعه ياناري منها وياخوفي اتحرم منها ده انا اموت من غيرك ياجو كده ياحبيبي نسيتنى الدنيا ونفسي
شالنى وزبره في كسي حسيت انو حبيبي قوى جدا ونشيط اكتر منى بكتير وممحون اكتر منى حبيبي جسمه نار مش بيهداء ابدا
اخدنا حمام انا وحبيبي واكلنا فاكهه واشربنا عصير وشاي واتفقنا نخرج نسهر بره في اي مكان ونتعشه بره وبعد ما لبسنا حبيبي مش بيفوت فرصه نيمنى علي السرير بعد وصلت بوس ومداعبه وريحني باحلا زبر قبل ما نخرج كنا مستعجلين علشان كده عملناه بسرعه لكن بمتعه ولذه حلوه حسيت انى ملكه وهو ملكنى بكل جوارحي احلا ما في حبيبي انه بيحب الحريه زاي طلب منى البس احلا طقم عندى وانا طول عمري نفسي اتحرر واسكندريه بلد حلوه للعشاق ومحدش هيعرفنى فيها فكنت براحتى متحرره بالفعل وعشت كل ايامى فيه بحريه من غير ما حد يبصلي ولا ينتقدنى وانا طول عمرى بعشق اسكندريه بس حبيتها اكتر مع حبيبي يوسف لانى لاول مره اعيش الحريه وافك كل قيودي واسري وانطلق كفتاة حالمه عاشقه ترغب وتحب المتعه والتحرر الي ابعد حدود
بالفعل لبست طقم يكشف كل جسمى زاى ما طلب حبيبي مش حتصدقوا لو قلت كان كل جسمى عاري وكأنى لابسه قميص نوم في غرفة نومى ولانى بالليل وكنا خرجين نسهر في كازينو ومعانا عربيتنا فمحدش حيرزل عليا كان عباره مينى شفاف كنت مشترياه البسه فقط في بيتى او في اوضة النوم بجد مش تصدقوا كان شفاف خالص يكشف كل لحمى لايستر جسدى غير الكلت والسنتيان
واحنا نزلين ضحك حبيبي وقالي كده انت تتخطفي منى بصراحه كنت مكسوفه من نفسي وانا علي الباب قلت لا يعم مش ينفع اغيره كده غلط حلف علي لازم اخرج بيه حط ايده علي كتفي وخرجنا وانا خايفه ومكسوفه حد يشوفنى وانا شبه عاريه
في الجزء الثامن بكمل مع حبيبي يوسف ليالي العشق والغرام والمتعه

الفصل الثامن: مع يوسف أيضا

اكمل الان قصتى مع المتعه والجنس مع امتع والذ واحن قلب عرفته في حياتى حبيبي الغالي الي الان يوسف حبيبي
خرجت مع حبيبي في سهره حلوه كنت فرحانه جدا بالحريه التى وصلت اليها في الاسكندريه فهذه المتعه والحريه ما كنت احلم بها طول عمري واليوم تحقق لي ما اردت ولو لكام يوم واعود بعدها لحياتى الروتينيه العاديه الممله
خرجت انا يوسف الي الشارع شبه عاريه بل اشعر بانى عاريه تماما وانا مش متعوده اخرج كده بالعكس ملابسى في كامل الاحتشام ولكن هي الحريه التى ملكتها ولو لايام قليله
سهرنا احلا سهره اتعشينا ورقصنا وهزرنا وضحكنا كتير وعملنا كل حاجه بحريه جدا والغريب لم يتعرض اي احد لي ولو بكلمه بستثناء بعض النظرات المفترسه لجسدى المرمري الابيض المثير ونهودى المرتفعه واردافي الهائجه
يوسف حبيبي لذيذ اوى اخدنى في مكان اول مره اروحه وهو مسرح وكبريه ....... رقصنى وقت طويل رقصنا اربع رقصات مختلفه رغم انى مش متعوده غير الرقص البلدى بس واضواء الكبريه هاديه جدا يستطيع كل اتنين عشاق فعل اي شي واثناء الرقص كان يضع اديه الاتنين علي اردافي ويعصرهم احيانا وانا واديا ملفوفين علي كتافه ابوسه كل شويه ويبوسنى وكان كل شويه يحط زبره علي كسي من بره الهدوم طبعا جبت شهوتى اكتر من مره وكنت دايبه خالص وبعد ما خلصنا شربنا مشروب غريب شويه رغم انى عمري ما شربت الا نادر كتجربه فقط متحملتش النوع اللي جابه لكن هو بالهنا والشفا شرب كتير خرجنا حوالي الساعه اتنين ونص بعد منتصف الليل ركبنا العربيه ورجعنا الشقه واحنا في الطريق اخد ايدى وطلع زبه من البنطلون وفضلت ماسكه زبه طول الطريق العب فيه
ويدوب دخلنا الشقه كنت متهيجه علي الاخر حضنته وفضلت ابوسه في كل حته دخلنا علي السرير ونمنى في حضن بعض زوبره منتفخ علي اخره دخله فيا بكل حب ومتعه هو شبه سكران وانا سكرانه من المتعه وناكني باحلا متعه احلا نيكه
كانت سهره حلوه ومتعه حلوه وختمناها بنيكه حلوه ونمنى في حضن بعض لتانى يوم الضهر صحينا الضهر فطرنا وشربنا العصير والشاي وطلبت من حبيبي نروح البحر مش ممكن اجي سكندريه من غير بحر بالفعل نزلنا وفي الطريق اشترينا ميوهات ورحنا العجمى لكن البلاج كان زحمه جدا وقبل البلاج في الجناين خلعت بنطلونى وهو وقف يخبينى ولبست المايوه ولبست بنطلونى بسرعه وكمان السنتيان نزلت القميص لتحت ورحنا البحر وافضلنا في البحر للغروب
عملنا في الماء حجات حلوه رغم الازدحام من الناس حولينا لكن كل واحد في حاله واحنا في حال متعتنا مستمرين من دلع وبوس ولعب تحت الماء في كسي وانا ماسكه زبره وحاول ينكنى نيكه كامله تحت الماء لكن معرفناش بسبب الناس حولينا
فضلنا نلعب ونهزر في الماء يشلنى ويهبدنى وانا اشيله واهبده لانى انا اجمد منه في الجسم وهو جسمه رياضي ومنسق وجميل اوى وكله نشاط ومتعه وانا نشيطه في الجنس والحب جدا اموت بجد واتناك كل ساعه بجد كل شويه امسك زبره واحاول ادخله في كسي ونلاقي حد يقترب مننا فنبعد عن بعض وحاولنا اكتر من مره نتناك تحت الماء ومعرفناش علشان كده عوضتا كل النيك في الليله التالته وكانت امتع ليله لن انساها ابدا ليله كلها متعه ولذه بعد ما استحمينا في الدش اللي في البلاج ونزلنا الملح البحر ولبسنا ملابسنا في العربيه ورجعنا الي شقتنا بعد ما عدينا علي مطعم اشترينا وجبت سمك واستكوزه للعشاء واحنا رجعين البواب طلب من يوسف فلوس الشقه لاننا كنا دفعين يومين بس ودفعله كمان اجرة يومين 250 ج وبعد مادخلنا شقتنا البواب كان لازم ينكد علينا حضر الشقه وخبط علي الباب وكنا حضنين بعض وانا بالعب في زبره وهو بيلعب في كسي وخلاص دخلين علي السرير نعمل واحد قبل العشاء المهم فتح الباب وانا دخلت غرفة النوم وطلب منه طلب غريب انو لازم يجيب عقد زواج لان البوليس ممكن تحصل مشكله المهم قالو مش معي البواب قال هسيبكم الليله والصبح تسيبوا الشقه ومشي وكملنا سهرتنا قلتله ولا يهمك يا حبيبي بكره نشوف شقه غيرها المهم
نمنا في حضن بعض
وعمل معي حاجه حلوه جدا بعشقها موت نزل بين وراكى وقلعنى الكلت ونزل مص في كسي وشفراته الملتهبه ويمص بظري بشهوه ناااار ودى اكتر حاجه بتثيرنى اوى ياريته يفضل يعمل فيا كده طول الليل ولسانه في كسي بيحركه في كل انحاء وحواف كسي وده بيثيرنى اكتر واكتر وكل كسي ما ينزل افرزات لحسها بالسانه ويذيد من رطوبة كسي وهيجانه ويجنن شهوتى ومتعتى للاخر ساب كسي ونزل علي طيزي عض ومص وبوس ودعك وادالي زبره امصه والحسه وقرب زبره من حواف كسي وكل ما حاول يدخله يبعده ويذيد من ناري وعشقي وانا احاول امسك زبره بيده وادخله
واحاول استعطفه ينكنى ويخلصنى من عذابي للمتعه يبعده تانى ويعذبنى اكتر استحلفته يدخله وينكنى نكنى يا حبيبي نكنى بقي نكنى ارجوك نكنى مش قادره حرام عليك
واخيرا نجحت امسك زبره بيدى وادخله في كسي وضغط علي ضهره لغاية ما دخله وفضل يهبد فيا ايلاج واخراج حتى جاب كل شهوته وانا تحته اصرخ واتوه واتلذذ واتمتع يااااه من دي متعه وعسل احلا متعه نفسي اعيشه العمر كله متحرمش منك ياحبيبي ابدا
بحبك ياغالي بحبك بعشقك زبرك احلا من العسل ياروحي انتى .... ياحببتى بعشقك بموت فيكى انتى روعه انتى لذيذه سمعنى احلا حب وعشق ومتعنى باحلا زب ونيك بعد ما خلاصنا نيكه حلوه ولذيذه قمنا وتعشينا وكنا طول الوقت نهزر ونضحك ونلعب مع بعض دخلت الحمام وهو عمل الشاي خرجت من الحمام بعد ما اخدت دش سخن ملفوفه بالفوطه وقعدت مع حبيبي شربنا الشاي ودخل هو اخد حمام هزرنا شويه وفضل يجري خلفي في الشقه قلتله لو حصلتنى نكني مسكنى ولفنى بيدايه ونيمنى علي الارض وبدا لحظات متعه حلوه مداعبه وبوس ونتقلب علي بعض لفتره طويله سكرني من المتعه قمت وجريت علي غرفة النوم وارتميت علي السرير ارتمه عليا وفضل يقبلنى من رجلي لوراكى لكسي وبطنى وبزازى وفضل يمص شفايفي بكل حب وغرام نيمنى علي بطنى والتهم طيزى يداعب بين فلقتيه بيده ويبوس ويعض طيزى ويولع في جسمى نار ونار وحب وغرام بجد هو ده العسل انا عروسه وهو عريسي كل الحريه كل المتع كل العسل ياه من المتعه وحلوتها ياريت متحرمش منها خالص اموت انا في كده بجد انا عاشقه وحبوبه احب اوى واخلص في حبي بكل صدقي لليدينى هو حبه وميحرمنيش من حنانه ومتعته
علشان مطولش لانها ليله روعه ومش هقدر اوصفها ليله بالف ليله وليله ليله بالعمر كله من ليالي الحب والمتعه والغرام تمعنا ببعض للصبح احلا خمس مرات نيك متواصل حتى الصباح شعرنا بالأجهاد واخيرا دخلنا الحمام ناخد دش وننام شعر حبيبي بالم وحرقان في زبه قلتله وانا كمان حاسه بحرقان في كسي متخافش ياحبيبي ده من كتر ما مرسنا الجنس الليله
نمنا في حضن بعض زاى العروسين ونمنا لاخر النهار نزل حبيبي لبواب واعطاه 50ج له هو حتي يسبنا نقعد في الشقه الراجل قال انا هسيبكم علي مسوليتى وربنا يستر باليل مقدرناش نخرج للسهر
حبيبي نزل يجيب عشاء وطلبات لنا لكن بصي ليا وقلي انا ياحببتى اسف فلوسه خلصت وكان معاه تلات الاف جنيه خلصم وقلتله ولا يهمك ياحبيبي انا معي فلوس طلعت 500ج من شنطتي وادتهمله بطبع رفض في البدايه وقالي ازاى يعنى انا جايبك علشان اصرف عليكى ولا اخد منك قلتله مفيش فرق يا حبيبي انا وانت واحد هو انا مش مراتك ياحبيبي قلي انتى اغلي انسانه في حياتى انتى مراتي وحببتى وعشقتى وحضنى بشوق وحب قلتله انت راجل اوى يايوسف وجدع جدا قالي وانتى اجدع ست اشوفها في حياتى يا ايمان ياغاليه لايمكن يا منمن افرط فيكى ابدا ولازم يامنمن نجوز قولتله ياريت ياحبيبي
قالي حاجه غريبه احنا مش وخدين بالنا منها !!!!! قلتله ايه هي قالي خايف يحصلك حمل ضحكت وقتله خايف ليه انت مش عاوزنى احمل منك قالي ياريت تحملي علي الاقل اضمن اجوزك قلتله ياريت يا يوسف بجد نفسي احمل منك واخلف منك انت احلى اب لابنى او بنتى لو خلفت منك بجد نفسي اوي وحضنته وانا بين فرحي واشجانى وهو حضنى جامد وفضل يطبطب علي ويمسح بيده علي خدى ويداعب خصلات شعري بحنيه اوى ويبوسنى في خدي
قلتله متخفش ياحبيبي الفلوس كتيره انا معي فيزا كارت تاخدها وتسحب الفلوس اللي تكفينا قالي لا طبعا مينفعش اضيع فلوسك يامنمن مينفعش والفلوس اللي اخدتها منك هردهالك وطبعا كان بيتكلم جد ومتاثر لانه فلوسه خلصت حاولت امزح معه واخرجه من الزعل وقلتله كسم الفلوس لو مش هنتمتع بيها قالي كسم الفلوس فعلا المتعه معاكى تساوى الدنيا واللي فيها قلتلو ايوي كده طنش واضرب الدنيا بالجزمه وتعالي نعيش احلا حب ومتعه وانسي اي حاجه غير حبنا وبس
نزل حبيبي وجاب كل طلباتنا ورجع وعشنا احلا ليله حلوه رابعه والصبح الساعه عشره رجع البواب لحكايته البايخه وطلب نترك الشقه قلتله خلاص ياحبيبي يلا بينا نمشي واكيد هيكون لينا لقاء قريب قالي مش هاين عليا اسيبك انا خلاص عشقتك يا ايمى قلتله وانا بجد عشقتك
نزلنا بعد الضهر حجزلي في القطار وبالفعل فضلنا باقي اليوم مع بعض وسافرت انا واستودعني حبيبي في محطة القطار وكنا علي اتصال دايم ببعض لمدة 15 يوم الي انا اختلقت فكره وسافرت الغردقه واتصلت بحبيبي ياجيلي في الغردقه لقضاء يوم متع جديد وفي الغردقه مفيش مشاكل معي مفتاح شقة الشركه وقضاء اي وقت بدون مشاكل وبالفعل جاي حبيبي
بكره اكمل احلا يوم قضيناه في الغردقه

الفصل التاسع: مع يوسف أيضا وسفره وزواجى من رمضان وانجابى منه يوسف الصغير وطلاقى

حبيبي احلا من العسل كله لذه ومتعه يا احلا واغلي عاشق يايوسف يا أجدع راجل في حياتى معاك ياحبيبي اعيش وانسي اسمى ونفسي ودنيتى واهلي مانت يا حبيبي دنيتى ونفسي واهلي انت روحي وعقلي وقلبي انت ياحبيبي كل كيانى
معاك ياحبيبي اعيش ياجميل ياعسوله ياشخصيه متتكررش بسهوله يا أحلا شرباته في الدنيا ياجو ياحبي الغالي ومزاجي العالي ياقلبي يا عمري ياحبيبي ياعشبقي ياجوزى يا راجلي يامتعتى في دنيتى ياغرامى ياجو ياشهوتى الحلوه
جاني حبيبي في المعاد والتقينا في الغردقه وكأنى بقاله سنه مشفتهوش ارتميت في حضنه بلهفه وشوق كنت ساعتها مشتقاله جدا وكانت اثارتى اشد بيه كنت مثاره طبيعي ومحتاجه ارتاح معاه ارتاح في حضنه لقتنى بحضنه بمتعه واقبل وجنتيه بشوق اخدته ودخلنا الكافي شربنا عصير ورحنا علي البحر نتمشي شويه في الطريق كنت فرحانه بيه جدا وهو بيبدلنى نفس المشاعر واجمل كنت غنوجه اوى وبدلع عليه اكتر قلتله تسمحلي ادلعك قالي انا ملكك وبين اديكى وجيلك تدلعينى اهنيكى وتهنينى ياحببتى يامراتى قلت فعلا انا حاسه اني مراتك قالي انتى اكتر من مجرد مراتى انتى اغلي من مجرد زوجه انتى العشق والحب يابطه كنت احب كلمة بطه منه سالنى فين شقتك اللي نازله فيها ضحكت معاه خلينا نصيع شويه لما نشتاق اكتر نروح جنتنا انا وانت
علي البحر الدلع كله وفي احدي القرى السياحيه حيث الدخول بالميوه فقط قضينا امتع لحظات العمر
كان نفسي المس حبيبي زبر حبيبي وحشنى قلتله وحشنى حبيبي لئيم قالي انا ولا هو هههههههههههههههههه قلتله هو بتاعك وانت صاحبه قالي لاء ده بتاعك انتى وحبيبك انتى قلت له انت بتاعي وهو بتاعي وملكي ولو واحده غيرى اخدته مني اموتها واموتك واموت نفسي قالي خلاص تعالي اسجلهولك في الشهر العقاري هههههههههههههه علشان تتحول ملكيته لكى ومحدش ينازعك فيه قلتله مش محتاجه اسجله باسمى لانه هو فعلا ملكى انا وبس
قالي بتكلم جد تعالي نجوز سكت وفكرت بس ازاى ياجو انا بشتغل في مدينه ابعد من مدينتك بمسافات هو بيشتغل موظف في شركة الكهرباء وانا في مكتب سياحي والمسافه بيننا بعيد قالي مش مهم اخدلك شقه في مدينتك واجيلك كل فتره قلتله انا عندى الشقه يايوسف انا اخدت الشقه بتاعت اخويه ودفعتله فيها 12 الف جنيه اللي دفعهم للمالك قبل ما يتزوج زوجته الثانيه علي ام عياله وبعد ما طلقها ورجع لمراته الاوله اعطانى الشقه لكى يوفر علي تعب الموصلات كل يوم وكنت ابات فيها واروح يوم الاجازه فقط لبيت العيله
المهم قالي خلاص انا اجي معاكى واطلبك قلتله اخر فكرة الجواز شويه لانى خايفه اهلي ميوفقوش لانك اصغر منى قالي انا راجل واقدر اكفيكى قلتله انتى تكفينى ونص انت راجل بمعنى الكلمه بس خايفه من الجواز علي الاقل دلوقتى سيبها وربنا يسهل وخلينا دلوقتى نتمتع بيومنا لانى لازم اسافر بكره الصبح لان المندوب جاي بكره هنا في الشقه ومقدرش اقعد قالي خلاص تعالي نعيش يومنا وليلتنا تعالي ياحببتى نعيش المتعه
رحنا علي الشقه وياوعدى علي شوقي وشوقه ارتميت في حصنه ابوسه بكل جنون في كل حته وارتمينا علي الكنبه فضل حبيبي يداعب كل جسمى وجسمى خلاااااااااص سايب بين اديه يتهنى بيا ويهنينى بيه يضم بزازى عليه ويبوس ويمص ويرضع حلماتى النفرتان ويدعك باديه في طيزى وكسي ونزل علي كسي خلانى جبت شهوتى وحسيت باحلا رعشه من قبل ما ينكنى دخل حبيبي زبره الغالي في كسي العالي ولحظات حلوه بين الوجد والاهات ارتعش علي جسدى وقذف العسل وارتعشت في حضنه احلا واجمل رعشه علي الكنبه مش حاسه غير بجنة حبيبي ومتعته ولذه ملهاش حد لم نخرج من الشقه من العصر حتى تاني يوم الصبح لم انام انا ولم ينام هو مع العلم لينا يومين منمناش محسناش بتعب وكمان الصبح لازم نسافر وبالفعل سفرنا بلا نوم المتعه اخذتنا مش تصدقوني لو قلت عشنا ليله ولا في الاحلام لم نتوقف عن المتعه لحظه غير ناكل ونيك انا اتناك وهو ينيكنى ناكنى سبع مرات من العصر لتانى يوم الفجر حسيت كسي اتهرى وجسمى اتكسر وشفايفي وخدودي منمله في ليلة متعه جميله ليل العشاق جميل وانا العاشقه الغاويه الهاويه ولانى عاشقه بجد حبيت اتشرمط معاه بالليل طلبت منه انا اكون شرموطه وقحبه وصايعه حبيبي لذيذ خلانى احلا شرموطه بس غاليه عليه شرموطه الحلوه زاى ما بيقولي هو يا احلا شرموطه
يقولي عاوزه ايه ياشرموطه اقوله عاوزه زبرك ينكنى يقولي اهو في كسك ياشرموطه عاوزه تتناكى ياحببتى اقوله اموت وافضل اتناك العمر كله قالي مبسوطه يامتناكه اقوله المتناكه مبسوطه من نيكك يقولي انتى متناكى يامنى اقوله انا متناكت ياحبيبي يقولي انيكك يامتناكه اقوله نكنى ياحبيبي انا متناكتك قالي انتى متناكتى انتى كستى انتى منيوكتى ياحلوه ياكسه يبتاعت كسك ياعاشقه بكسك ياعشقه النيك والمرمطه اقوله مرمطنى ونكنى وكيفنى علي الاخر يقولي لسه متكيفتيش يابت ياشرموطه اقوله لسه عاوزه اتناك اكتر نكنى ياحبيبي ياعشيقي يا احلا والذ عاشق بعشقك ياغالي انت بجد شبعتنى وظبطنى احلا يوم في عمري نفسي اعيش معاك العمر ياغالي تفضل في حضنى اخبيك في رموش عنيا واحطك في قلبي طول العمر يا احلا والذ جو بحبك بحبك بحبك ومجنونه بحبك قالي تعالي يا اغلي منمن في الدنيا يا احلا واغلا حبيبه وعشيقه تعالي ياغرامى في حضنى انتى جننتينى بعشقك وحلاوتك وجمالك انا بحبك اوى ياست الستات يااحلا البنات قلتلوه لاء مرمطنى شويه وشرمطنى اكتر هههههههههههههههههههههه ضحك حبيبي بصوت عالي وانا اضحكت بصوت عالي هههههههههههههههههههههههه عشنا الصياعه الحلوه بجد قالي انا بحبك يامنمنه وبحترمك وبعزك وكلامى ليك حب ياصيعه قولتله الصايعه دى عوزاك تصيعها اخر حاجه يلا بقي سمعنى كلام الصياعه يابيظ ياصايع قالي انا بايظ وصايع ياصيعه فضلا نهزر مع بعض ونجري وراء بعض في الشقه وكل ما يمسكنى يمرمط في علي الارض وعلي الكنبه وعلي السرير في كل مكان نيكه احلا والذ وامتع نيك في ليله حمره نيك
قالي يامنى انتى بتحبي النيك كد ايه قلتله قد عمري كله مشبعش منه ابدا قالي ياحببتى وانا اقدر اشبعك قلتله انا معاك ببقي مبسوطه ولو نكتني مره واحد كفايه حبك ليا النيك ياحبيبي متعه مش مشقه ولو شوفتك تعبان انا عمري ما احس بمتع معك احس بالمتعه وانت شديد ومبسوط وكفايه اتمتع بجسمك وانت نايم في حضنى قالي منمن انتى مخلصه اوى يامنمن قلتله مخلصه لحبيبي وانا عاوزه ايه غير حبك وحنانك يا يوسف ياغالي قالي تسلميلي يا اغلي انسانه انتى ياحلوه بحبك اوى ورفع رجليه وفضل يبوس في طيزى وكسي ويحرك لسانه بكل متعه وانا دايبه من مصه في كسي ولسانه علي بظري وشفرات كسي وكسي نار مولعه من نيكه ودلعه فيه وناكنى نيكه حلوه وهو رافع رجلي علي كتافه واول مانزل احلا والذ وامتع عسل في كسي نام عليا وجسمه ارتعش وانا ارتعشت رعشه روعه وغيبت عن الدنيا با احلا نيك من احلا راجل في الدنيا
تعبنا بجد اه ياكسي يامعذبنى اه ياقلبي ياتعبنى اه ياعشقي وغرامى اه يناري من الحب والعشق اه يانا منى ومن حبي وغرامى اه منك ياكسي اه ياجسمى هتودينى لفين بس ياكسي يامغلبنى اموت الف مره واعيش الحريه والمتعه اموت الف مره واتنالك من حبيبي العاشق زاى
ودعنى حبيبي الصبح وركبت ميكروباص وهو سافر بلده وكنا علي اتصال ببعض مستمر وصلت شقتى الضهر ارتميت علي السرير بملابسي نمت لتانى يوم الصبح بلبن كسي ولبن حبيبي مازال في كسي صحيت اتحسس كسي والم كسي من نيكه يوم وليله نيك متواصل فطرت ونمت تانى وصحيت الساعه 11 اخدت حمام ورحت شغلي وبعد يومين اتصل حبيبي وطلب ياجيلي ويطلبنى طلبت منه مش دلوقتى مينفعش وبعد كام يوم اتصل حبيبي ولكن الاتصال كان يحمل حاجه اغمتنى واحزنت قلبي بانه خلص جميع اوراق السفر لانه كما قال لي مسافر الكويت


وبالفعل سافر حبيبي يوسف الكويت ومازال في الكويت حتى الان نزل اجازه مره واحده وطلب ييجي يزورنى ولكن كنت اتجوزت من رمضان عشيقي السابق


ودي حكايتى مع رمضان باختصار شديد بعد فتره من سفر حبيبي رمضان زميلي في العمل كان كلما يحب يتقرب ويطلب نرجع علاقتنا اصده واطلب منه ميفكرش نرجع تانى ابدا وفي يوم كنا في المكتب وحدينا وجدته مهموم وحزين سالته قالي انه بيعشقنى وانه خسرنى من يوم سابنى وقبل اديا وقبل راسي ونزل يقبل رجلي يستعطفنى ارجعله تانى وكانت فرصتى بعد فراق حبيبي يوسف اجوز بقي واتلم طلبت من رمضان لو عاوزني يتجوزنى قالي موافق طلبنى رمضان من اهلي وتم الزواج بسرعه وبعد فتره قصيره شعرت بالم في بطنى ودوخه وحجات مش فهمها حسيت بتعب اخدني حبيبي رمضان للدكتوره وبعد الكشف كان خبر يساوى عمري كله حيث تحقق حلم حياتى
مبروك يامدام عاوزه ولد ولا بنت كاد يطير عقلي من الفرحه وانجبت ابنى يوسف هو الان كل حياتى عشت مع رمضان ثلاث سنوات لم اشعر معه بالحب رغم انه راجل طيب لكنه عصبي جدا وفي لحظة غضب طلقنى رمضان وترك شقتى لانه كان عايش معي في شقتى ولا الوم رمضان ولكن الوم نفسي لانى انا الذي جعلته يطلقني لانى كنت اشعر بفتور العلاقه معه ولم اشعر بمتعتى المعهوده
وفي فترة زواجي كنت وما ازال حتى الان باتصال بحبيبي يوسف وانا متزوجه لم اتمتع برمضان كما اتمتع بالاتصال بيوسف وبعد ذلك شعرت بالجوع الجنسي والحرمان لحضن الرجل فكان سقوطي بين احضان الرجال وتعددت علاقاتى الجنسيه حتى الان مع سبعة رجال احكيهم باختصار في الفصل العاشر والاخير من فصول حياتى حيات امرأة عاشقه حتى سائت سمعتى بعض الشي فاصبحت من عاشقه لامرأة سيئة السمعه



الفصل العاشر: حمدي الثاني الكهربائي غير حمدي الاول ابن الجيران. وحسن الثاني قريب حمدي الكهربائي. غضب حمدي الثاني وتركني. وجابر صاحب معرض السيارات.



    وتمر الايام ثقيله لايؤنس وحدتى غير ابنى يوسف يمر شريط حياتى امام عينيا فاتذكر الايام الخوالي وعشقي للمتعه وتقلب جسدى بين احضان من كنت احبهم واعشقهم حتى من رغبوا في جسدى فقط للمتعه الجنسيه وقضاء شهواتهم كان عمر ابنى وقتها عامين ونصف العام
    مازلت احلم بالحب الحقيقي ولذة المتعه الدائمه طال ليلي بين الاهات والاشواق اهات انثى عاشقه اتقلب علي سرير عاريه واحلم بالعلاقه الجنسيه ومتعتها ولذتها اداعب جسدى المرمري وامص حلماتي بلسانى لعلها تطفئ من ناري
    تمر الايام بدون حب وعلاقه فيزداد شوقي ولهيبي ولا اتحمل الصبر علي اطفاء نار شهوتى المتهيجه كل ليله احلم كثيرا وافكر في الجنس كل لحظه وفي السطور الاتيه اكتب باختصار كيف عاشرت اكثر من سبع رجال علاقه جنسيه كامله
    كانت الشقه بها شوية تصليحات كهرباء وتعرفت علي كهربائي حيث كنت اذهب عنده في محله اشتري منه بعض الادوات الكهربائية ولكنى اجد اعطال في الكهرباء فذهبت الي حمدى الكهربائي وهو شاب وسيم وصاحب دعابه وخفيف الظل وكان حمدى كلما رأنى يبتسم في وجهي ويسعد برؤيتي ويقضي لي طلبي باهتمام فطلبت منه يحضر عندى يشوف الاعطال وجاء وبعد الفحص قال لي بعض السلوك كلها لازم تتغير لانها لا تتحمل التكييف انتى ياهانم مركبه التكيف علي سلوك قديمه المهم صلح حمدى الكهرباء علي يومين وكنت اعمله الشاي مثلا ولكنى لم افكر ابدا في اقامة علاقه معه اما هو فكان ينظر لي بشهوه وكنت الاحظ ذلك
    فلا اهتم
    وبعد فتره بداء عقلي يفكر في حمدى ولكن كيف اخاف من الفضايح ولكن شيطانى وشهوتى لايمهلانى ففكرة في حيله اجعله ياتى لشقتى مره اخره فقمت بتخليل لوحة العداد وقطعت السلك بالبنسه واتصلت بحمدي بأن الكهرباء مقطوعه والجو حر نار ومش عارفه اقعد من غير تكييف بجد ياحمدى محتاجه التكييف وبعض العبارات التى توحي للجنس قال لي من عنيا نصف ساعه واكون عنديك والتكييف يشتغل قلت له مش قادره ياريت تاجي بسرعه وبالفعل وصل حمدي وتعمدت افضل بالروب وقميص نوم فتحت له الباب فنظرت اليه واذا به يرتعش من جسدى امامه فسالنى عن العطل الكهرباء وهو يتلعثم فاشرت له بطبلون العداد وبالفعل صلح السلك واشتغلت الكهرباء طلبت منه يجلس حتى اصنع له كوب شاي جلس في الصاله واحضرت له الشاي وجلست علي الكنبه امامه فضل ينظر اليا وهو متهيج وانا ارغب في علاقه معه الان
    بصراحه انا كنت عاوزاه ونفسي اوى امارس الجنس باي شكل وكان الجو حر جدا وانا جسمى كان من قبلها بيومين مثار جدا انا ليا ايام بكون مثاره غير العاده ونفسي اتناك باي شكل بطبع هو جالس امامي ينظر في جسدى ولما انظر اليه ينظر في الارض قال يعنى الواد مؤدب وانا حاسه بيه هو هايج عليا كد ايه تعمت وانا جالسه بالروب البمبي الشفاف يظهر منه كل جسدى تعمدت اضع رجل علي رجل فظهرت امامه وراكي بدون اي شي ترك الشاي وجلس بجواري ونظري لي وانا نظرت بعيد عنه وضع يده علي فخذي العاري وقال لي انت مفكرتيش تجوزى تانى نظرت اليه وقلتله عندك عريس ليا سبل عنيه وضغط علي شفته وتنهد وقال انت تؤمري لو عاوزه انا تحت امرك قلتله لاء شكرا
    اقترب منى والتصق فيا ووضع يده علي حول عنقي وقال بس انا عاوزك وحاول يبوسنى حاولت ابعد يده عنى وبداءت باسلوب المرأة اتمنع ولكن بسهوله فكلما ازداد هو ولعا ازددت تمنع حتي شعرت بانى ذوتها في التمنع فقمت من جنبه وجلست بالكنبه الاخره فلحق بي وحاول يحتضنى ويقبلنى ولكنى دفعته عنى فقام غاضبا وقال امال انتى كنتى بعتالي ليه قلتله عشان تصلح النور قال ياسلام انتى فكرانى عبيط وسكت خشيت يسيبنى واضيع فرصة المتعه وانا محتاجاه
   

بداءت اتدلل بميوعه وحركه برمشي جعلته يحتضنى بقوه ويقبلنى في كل وجهي وانا مازلت اتدلل واتمنع ولكن بسهوله اكتر حتى لايترك حضنى وضع اديه تعبث في كل جسدى من اردافي الي افخاذي ثم وضع يده علي كسي يداعبه ويحرك شفرات كسي من الخارج استسلمت تماما وبدات افرك في شعر راسه وانا اتاوه اه اه اي اي لاء ارجوك مش كده لاء عيب عليك مش قادره حرام عليك كده لاء اي اي اي امممممممممم احححححح
    تمادى هو في عمل كل شي من احضان ودعك في جسدى نزل يبوس كسي بعد ما طلع بزازى من الروب ومصهم ومص حلماتي
   

    تخلصت منه ودخلت غرفة النوم دخل يلهث خلفي كنت احاول ازداد ميوعه وسهوكه فطمأن هو تماما وحضنى ارتمينا علي السرير ونزل هو فيا تقبيل وبوس ومداعبه لكل حتى في جسمى بشهوة المحروم فضل ياكل في جسدى بطريقه مجنونه ..... يامجنون بتعمل ايه براحه قالي مجنون بيكى وبجسمك اموت فيكى عاوزك عاوزك وعمال تفعيص في طيزى ووراكى وبسرعه خلع لباسه وشد كلتى لتحت وكملت انا خلعه نظرت الي زبره المتوهج وله راس منتفخه وااااااااااااااااو نام عليا ويدعك في جسمى بقوه خلاص دوبت تحته بداءت استسلم تماما
    نزل علي كسي يقبله ويداغب شفراته بشفايفه ووضع لسانه علي كسي ودخله في كسي ويحركه علي بظري بشهوه جامده كسي مترطب من دعكه فيه وشهوتى بداءت تتصاعد وجسمى نار تحته عاوزاه ينكنى وبسرعه وهو خبير جنس ومتعه قبل النيك استمر ياكل جسدى بشفايفه من فوق لتحت من وراء ومن قدام وضع زبره علي حواف كسي يداعب شفرات كسي براس زبره مما جعلنى ازداد تهيج وحاولت اضغط عليه ليدخله لاخره ولكن هو طلعه علي بزازى ووضعه علي بزازى وضميت انا عليه بزازى وبعدين ادهولي امصه وابوسه فضلت ابوسه من راسه واحرك شفايفه عليه من فوق لتحت ودخله في قمى للاخر قلتله يلا بقي دخله في كسي
    قالي ادخله فين؟؟؟ .... في كسي .... فين؟؟؟ .... في كسي .... عاوزه تتناكى؟؟؟ .... ايوه .... ايوه عاوزه .....عاوزه اتناك نكنى بقي نكنى .... أنيكك ياحببتى ؟؟؟ .... نكنى ياحبيبي نكنى .... انيكك فين؟؟؟ في كسي بقي جننتنى .... انتى اللي تجننى بحبك بعشقك ياعشيقتى ياحلوه يا اموره ياسكره قلتله انت حلو وزبرك احلا
    حط زبره علي كسي ودخله بكل سهوله ونزل ايلاج واخراج وانا بموت تحته من اللذه والمتعه والحلاوه اتنهد واصرخ بصوت مكتوم وهو يضغط بكل قوته شعرت ببركان يخرج من زبره داخل كسي
    انا تحته بزداد حلاوه وجمال من كتر شوقي للنيك بداءت اظهر تحته وكأنى مومس من حركات وكلمات سكسيه وايضا كلمات فاجره حتى اعيش المتعه واخليه يجيب كل ضهري في كسي وانا بقوله نكنى نكنى انا لبوه انا شرموطه نكنى نيك الشرموطه رفض يبدلنى الكلمات المبتزله الساقطه واستمر في نيكه ليا حتى بعد ما قذف شهوته وهو مستمر نيك بلا توقف ويقول كلمات حلوه مش بسفاله مثلي ولكنى ازدت سفاله بكلمات اكثر سفاله عن نفسي نكنى انا كلبه انا متناكه انا شرموطه انا الظاهر حصلي حاجه من الجنون فلا اميز ولا احترز في تصرفاتى هو كان معي بمنتهى الذوق فكان كلما قلت كلمه مبتزله يرد عليا بكلمات حلوه لا انتى حلوه انتى اموره انتى عسوله انتى حتت سكره انتى اجمل وحلا ست انتى انسانه جميله خجلت من نفسي وبدات امدح في حلاوته هو وشبابه وقوته كانت ضهريه روعه ومتعه لذه بالنهار ومازال هو ينكنى وزبره في كسي يتمتع بكسي وانا اتمتع بزبره ونيكه الحلو
    جبت شهوتى وكأنى اول مره اتناك اكتر من اربع مرات واحلا رعشات واحضان مع احلا نيك متعة وحلاوت النيك النيك ده نعمه واللي يغلط فيه يعمى النيك ده متعه واللي يغلط فيه يعمه النيك ده لذه ونعمه
    خلص معي حمدي احلا نيكه كنت دايبه قام ولبس هدومه واتفقنا نتناك علطول ونبقي عشاق للمتعه ..... اصبحت انا عاشقه للجنس لا للحب تكررت لقاءتنا اكثر من ثلاث شهور ناكنى مرتين في شقتى واكتر من عشرين مره في شقة اخته المسافره مع جوزها للخارج


شعر احد اقارب حمدي بالعلاقه التى بيننا فكاد ان يفضحنى حتى اصبح هو كمان بعد انقطاع علاقتى بحمدي وغيابه عنى لمدة شهر تقرب منى قريبه حسن وكشف عن مكنونه وفي مده يومين كنت عنده في شقته امارس معه الجنس ثلاث مرات متفرقه فلما علم حمدي بعلاقتى بحسن انفجر في من الشتائم والتوبيخ انتى خاينه انتى حقيره تركته ولم ابالي وقلت له انت اللي سبتنى وانت عارفنى مش بستحمل بعدك عنى
   

تركنى حمدى للابد ولم يفكر حتى الان يسال عنى وايضا انا ابعت عن حسن وعدت للفراق والحرمان حتى سنحت الفرصه مع صاحب معرض السيارات وكان جابر يؤجر لنا السيارات السياحيه للمكتب تقرب منى جابر وكنت اروح عنده المكتب
   

وباختصار وبدون ان اكتب كيف بداءت علاقتى بجابر بداءت امارس الجنس مع جابر في المعرض وفي غرفة المكتب عنده في معرضه بالليل وبالنهار في عدم وجود العامل الوحيد عنده يتصل بيا ارحله ويكون وزع العامل في مشوار بعيد علشان نقضي بعض اللحطات نشرب الهوى والمتعه كنت اشرب من زبره بعد ما امصه ونيكنى يروي كسي من لبنه حتى يهداء كسي عن طلب المتعه واما جابر كان زبير جامد لانه كان ينكنى وبعد 3 ساعات يتصل بيا يطلبنى اروح له وينكنى تانى اشتريت من جابر سياره هيونداي ماتركس بربع ثمنها وكتب ثمنها خالص بالكامل وحتى ربع ثمنها قسطه واعطانى ايصالات الامانه المتبقيه يعنى تقريبا اخد سدس تمنها
   

وتحولت هنا من عاشقه لساقطه وانا اللي طول عمري لا امارس الحب الا من اجل الحب كان الحب يكلفنى المال علي السفر وحجز وتكلفات اخرى اصبحت اكلف من يطلبنى الكثير وشعرت باننى فعلا لبوه وكلبه وشرموطه وكأن شعور يؤلمنى جدا حتى فاحت رائحتى في الوسط السياحي وعلم اخي باشياء كثيره وصارحني ولكنى بكبر وعين الفاجره شتمته وطرته من شقتى لاننى اشرف واحده واللي قلك كده لو انا فعلا كده مكانش قالك كده وبعين الفاجرة اقنعته باننى اشرف واحده واقسم بانه لو عرف عليا حاجه كده سوف يقتلنى بكل بلاده منى قلتله افعل ما تشاء انا حره ومحدش يقدر يلمسنى
   

توقفت عن اي علاقه وتركت جابر ولكن فضل يطلبنى ويطالب بباقي حقه لم اعيره اي اهتمام وعرفته بان اخي لو عرف سوف يقتلنى ويقتلك فاقتنع وتركنى ولكنه بعد فتره دخل جابر السجن بسبب شيكات بدون رصيد فارتحت منه
    كنت احاول اريح نفسي بيدى امارس العاده السريه بكثره مفرطه فلا يهدأ كسي ابدا ويزداد اشتعالا ونارا
   

اتقلب واحلم وافكر في علاقه جديد حتى جاءت الفرصه مع المحامى الشيك الواد اللي بيلعب بتلت ورقات وانا عنده في المكتب في صورة البنت المحترمه لكن هو محامي ويعرف الست اللي امامه كويس من جلستها وحركاتها وميولها للجنس عرفنى من حركات رموشي وعنيا وانا بتكلم معاه ومن حركات جسمى المثيره يعنى كنت مشغله الغمزات وهو طبعا صياد ماهر والحقيقه انا اللي كنت بصطاده مش هو وبالفعل وكمان ملابسي الضيقه التى تبرز معالم جسدى الهائج وبعد الحركات الصريحه بان اضع يدى علي صدري محاوله اهز بزازى امامه ودى حركه تعرفها كل واحده عاوزه تتناك معناها عاوزه وطالبه ودى اشاره يفهمها اللي بيفهم حركات الست اللي محتاجه جنس
    وانا عنده في المكتب بسبب قضايا توكيلات مكتب السياحه جر معي ناعم وكان صوته منخفض وبعض الحركات المكشوفه ولم اتمنع او اعارض بل شجعته ولما لا وانا عاشقه النيك والمتعه والجنس مع الرجال وبدون ادنى مجهود منه رانى اتغنج امامه فقام من كرسيه وجلس امامى يضع يده علي وراكى ويعصرهم فبداءت اتنهد واغمض عينيا وتخرج منى اهات محترقه الهبت المحامى الشجاع فقام وقفل باب المكتب واخرج زبه من البنطلون وناولهولي امصه واداعبه ثم اجلسنى علي حافة المكتب وحل بنطالي ونزله وكولوتى ودخل زبره في كسي وبدا ينكنى بسرعه وببط حتى قذف لبنه علي وراكى وقبلنى كثيرا ومص حلماتي اكثر واصبح عشيق جديد امارس الجنس معه في المكتب كلما سنحت الفرصه
    واثناء سفري الي القاهره تعرفت علي شاب قاهري واتفقنا علي كل شي اثناء الرحله بالقطار ولكنه لم يوفق في ايجاد مكان لممارسة الجنس خلال ثلاث ايام في القاهره ففكر في حيله ذكيه بان نكتب ورقه عرفي لايجار غرفه في فندق وبالفعل سهرت معه حتى منتصف الليل وكتبنا ورقه واشترطت ان تبقي الورقه معي حتى اقطعها تانى يوم ولكن لم استطيع البقاء في القاهره واضطررنا نحجز غرفة نوم في قطار القاهره الاقصر غرفه مزدوجه وبالفعل عاد معي فقط لقضاء ليله حمراء علي الطريق وتم ما خططنا له ركبنا قطار العاشره مساءا وقضيت ليله ولا في الاحلام نيك وهزار ودلع ناكنى اكتر من اربع مرات والباقي مص ودعك وزغزغه في كل مناطق جسمى حتى وصلنا منهكين نيك وعشق وبعد يومين عاد الي القاهره ومازل يطلبني لقضاء اوقات اخرى ولم نتقابل حتى الان
    وتعددت صداقاتى اكثر عن طريق النت باكثر من صديق لم التقي وامارس الجنس الا مع اثنين فقط واحد من الاقصر تعرف علي وعرفنى عن نفسه ومارسنا الجنس علي الكاميرا وبعد فتره التقينا في معبد الكرنك اكثر من مره وفي حفلة الصوت والضوء اختلينا في مكان مظلم ومارسنا الجنس السربع لاول مره معه في الحقيقه ومره اخرى في معبد الدير البحري حتشبسوت بعد ماخرجنا اختفينا وراء الجبل ومارسنا الجنس بحريه كامله وفي وادى الملوك التقينا مره ولم نتمكن من ممارسة الجنس ولانه طالب في المعهد السياحي تركته ولم اتمادى معه
   

وكان الثانى من النت من اسيوط وهو دكتور في مستشفي ............ مارسنا الجنس علي النت وتم اللقاء بيننا في شرم الشيخ وقضيت معه يومين فقط في احد الفنادق بعد كتابة ورقه عرفي وتكررت لقاتنا انا والدكتور في نفس الفندق خمس مرات علي حسابه طبعا في شرم الشيخ بنفس الطريقه قصة الدكتور حسام لذيذه جدا سوف اجعل لها قصه مستقله لانه فعل بيا الافاعيل وحاسه انى تعبت خلاص لذلك احكي قصتى مع الطبيب بعنوان (العاشقه والدكتور) وهنا انا وصلت لاخر مذكراتى والتى مازالت فيها الكثير والكثير ومن اربع شهور تقريبا لم امارس الجنس ولا اي علاقه اخرى ولكن قبل ما اقرر الوحده كنت رجعت للمحامى وكان استأجر شقه خاصه له التقينا فيها عدت مرات لقضاء اوقات اللذه حتى توقفت عن كل علاقه مؤقتا بعد ان حاسبت نفسي لن اكون مره اخرى الا لحبيب واحد سوى بجواز ام بصداقه لن اكون مره اخرى لكل الرجال حتى لا افقد ماتبقي من ذاتى ولانى رايت الكثير من الرجال كل من اخذ منى مراده تركني وكأنى لا اساوى في نظره اكثر من ساقطه رغم انى عاشقه لا ساقطه اعطي بدون انتظار المقابل ولا الوم الا نفسي فانا من اهدرت كرامتى بنفسي

لكنني استفدت منهم خبرات كثيرة علموني في الفنون والهوايات والعلوم والكهرباء والتنوير والحريات والعلمانية والآداب واللغات والانسانيات والسياسة والرياضات الاولمبية وكل مجال يعرفونه.

    فهل اجد من يستحق عطائي وقلبي وجسدى لانى اكره كل من يكتب لي علي النت احب انيكك وافعل فيكى كذا وكذا وقطع كسك ومثل هذه العبارات فليعلم انه لن يرانى ولن يتمكن منى ابدا من لم يعاملنى بالحب والرومانسيه فهل وجدت رومانسيا عاشقا للحب الجميل
    والي هنا انتهيت من سرد مذكراتى لعلي اجد نصفي الحقيقي واجد ايضا نفسي
    

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.