الاثنين، 23 أبريل 2018

سنترال ....... ومدام سلمي

سنترال ....... ومدام سلمي
طبعا كلنا بنشتكي ديما من النت وبالذات اللي تبع TEDATA المهم انا روحت سنترال...... وعرضت مشكلتي علي استاذ علي اللي بدوره وصلني بمدام سلمي قسم الشكوي اعرض شكوتي المهم مدام سلمي حولت تتصل بالصيانه محدش رد وكررتها كذا مره ومن احراجها لاني مستاذن من شغلي ادتني نمرتها وقالتلي حضرتك كلمني بكره الصبح في مواعيد العمل اقول لحضرتك وصلت لايه خرجت وانا طبعا قرفان النت بالنسبالنا حياه روحت البيت والساعه جت ٨:٣٠ قولت السنترال بيقفل علي ٩ اتصال عليها وأشوف ايه الوضع اكيد هي وصلت لحد فقلت اشوف كده الاول النمره بتاعتها بتاعه الشغل ولا خاصه خدت النمره وعملت سيرش علي الفيس طلع اسم البروفايل اميره بلا فارس دخلت بعت رساله علي اني واحد معرفهاش وقولت لها كلام جذاب بيدل علي أنهافرسه وعاوزه اللي يهتم بيها مردتش علي الساعه ١:٣٠ بعتلي رساله بتقولي الاخ بيعاكس بقي قولتلها اه وعاوز اتعرف عليكي حاسك بنوته ساخنه ضحكت وقالتلي انا سني علي فكره ٣٦ سنه وعندي اربع عيال اصغرهم في الاعداديه قولتلها وده كويس معناها انك خبره وانا مقضياها ضرب عشرات لما اتبريت قالتلي سنك كام سنه قولتلها ٢٥ سنه قالتلي ومتجوزتش قولتلها اه قالتلي يعني لسه بالسلفونه بتاعتك قولتلها بشمعي ومحتاج واحده خبره تعرفني كل حاجه وانا طبعا عمري ما مارست جنس قبل كده قالتلي افتح كاميرا خوفت قولت هتفتكرني ولو عرفتني هتنطرني وانا ما صدقت باخد جرعه للامام المهم قولتلها انا الكاميرا عندي بايظه تكلميني صوت قالتلي اوك كلمتها حوالي ساعتين بس اخر ربع ساعه كان فيها الشفا الو ازيك يا عسل هي ازيك هو صح اسمك ايه قولتلها ماهر قالتلي علي اسم جوزي ده كده شكلك زبرك هيبقي صغير زيه لا يا سيدي مستغنيه قولتلها لا طوله كويس صورتهولها وبعته قالتلي لا كويس المهم عندك مكان قولتلها اه انا عندي شقه وطبعا مقولتلهاش انها شقه زميلي سيد وده بيشتغل مندوب ادويه المهم قالتلي اديني العنوان وانا هجيلك بكره بس نص ساعه وامشي المهم طلبت نمرتي اديتلها نمره تانيه غير طبعا اللي معاها اللي قدمت بيها الشكوي المهم علي الساعه ٢ الظهر اتصلت عليه انت فين قولتلها في البيت قالتلي طيب انا جيالك علي الساعه ٤ المهم حولت اطفش زميلي ده معرفتش المهم في الاخر عرفته أن في موزه جيالي بصراحه قالي اتغدي وابقي عشيني طبعا فهمت أنه عاوز يدوق منها المهم مردتش عليه وطلعت علي الشقه بستناها المهم جت وبتخبط علي الباب وفتحت وانا ماسك الفوطه علي وشي اكني بنشف وهي طبعا دخلت وقفلت الباب وهي شفتني واكنها بتقول يا ارض اتهدي وابلعيني المهم بقيت اقولها انت من اول لحظه وانتي عجباني وحابب اعمل معاكي علاقه وطبعا الموضوع علي بعضه جي صدفه المهم قعدت اهديها وعدي نص ساعه وهي في حاله الذهول وانا بحاول مضيعش اليوم والحق اعمل حاجه قبل ما سيد يجي المهم بعد طول اعتذر طلبت منها ابوسها رفضت لانها حست اني انا هدخلها دوامه هي مش حابه تدخل فيها لاني طبعا بسهوله اعرف عنوانها وكمان معايا شغالها مش زي ما كنت فاكره معرفه نت واخري رقمها وبعد العلاقه كله في طريق حولت اقولها عمري ما هعمل حاجه تضيقك وفين وفين لغايه ما هديت كانت الساعه وصلت ٥ وانا ببص علي الساعه عاوز الحق اخلص قربت شفايفي لشفايفها وابتديت ابوس وهي مش بتتجواب معايا لغايه ما وصلتني اني اقولها انا اسف لو حضرتك حبه تمشي اتفضلي من هنا حسيت بالامان اني عاوز اتمتع بدون اذيه بدأت تقرب مني وانا كمان واحنا واقفين في الريسبيشن وابتدت أمد شفايفي مره تانيه والمرادي بدأت تتفاعل معايا وكمان خبراتها كانت عاليه جدا ابتدت تقولي ارتاح وانا هقولك تريحني ازاي انت لسه اخضر سبتها تعمل ما بدلها قالتلي نام علي ظهرك وابتدت تفتح الحزام بتاع البنطلون من هنا حسيت انها ناويه تمص زبي وتعالي حرارته وقلعتني البنطلون والشورت وراحت مسكت زبه من هنا نبضات قلبي بقيت حساسها قويه جدا وابتدت تمص احساس المص كان فوق الوصف كنت ماسكه زبي اكنه ايس كريم بتمصه وتشفطه من قدام لغايه ما انا حسيت بنار وهنا طلبت مني أنها تنام فوقيه وضع 69 وقلعت كل هدومها وكسها كان شكله جميل وكبير وطيزها مراتب المهم فتحت رجليها ووصلتها لدماغي قالتلي كسي قدام بوقك عاوزك تمصه وهتلاقي في الحته دي حاجه زي دمل صغير ده اسمه البظر تهريه مص قولتلها حاضر وهي راحت لزبي تمص فيه وانا ابتديت امص بالراحه ومسكت المنطقه اللي قدام دي وقعدت امص جامد فيها لغايه ما بدأت اسمع اهااااات عاليه وزبي مبقاش يتمص كده هي راحت في عالم تاني نايمه علي زبي وتتاؤه اهاااات بسخونه طالعه من بوقها حاسسها زبي لأنها نايمه عليه وابتدت نبضات قلبها احس بيها وهي مش حاسه بنفسها خالص وابتديت الاقي حاجات بتنزل من كسها اكن حنفيه وفتحت فجاءه وهي مش قادره حتي تشدني ليها أو تبعدني من المتعه وابتديت بصوت هادئ ودقات قلبها اعلي منها تطلب مني ادخله فيها وانا طبعا ما صدقت روحت ماسك رجلها وابتديت امشي علي كسها وحاسس اني زبي بقي ملزق اوووي من الماده اللي طلعت منها ودخلته بالراحه وبقيت اكني بداخل في مكان رطب جدا ومع كل دخله من زبي بتتاؤه مش قادره من المتعه طلبت مني انام علي ظهري وقعدت علي زبي وبقت تطلع وتنزل عليه بمرونه عاليه اوي وانا مستمتع بدرجه غريبه ومش حاسس بالدنيا وفجاءه لقيتها طلع منها صوت اه جامده جدا ببص لقيت سيد صاحبي ملط وراها ومدخل في طيزها وطبعا واحنا في الوضع ده متكلمتش وابتدت تحس بمتعه عاليه زبرين جواها واحد في كسها وواحد في طيزها لقيت سيد بيقولي امسك نفسك علشان ننزل فيها مع بعض ومن هنا هديت وهو ابتدي يطرقع فيها جامد جدا وهي تصرخ من الاهات ومبقتش قادره ولقيت سيد بيقولي طرقع جامد جدا فيها يلا وانا ابتديت اطرقع لغايه ما قربت انزل وقلت لسيد هنزل قالي وانا كمان وحسيت بلبني وهو بينزل اكني بحس براحه عاليه جدا وسلمي بقت مش قادره تفتح رجليها نهائي ونامت وانا وسيد نمنا جنبها وسيد قالها قومي اتشطفي في الحمام علشان الدنيا متتبهدلش ولما قامت لقينا طيزها حمرا دم سيد قالي الست دي لما ترجع انا انيكها مره وانت مره وتمشي لاننا بقينا الساعه ٧:٣٠ ولما رجعت قالت لازم امشي بس مش هقدر متمتعش المتعه دي تاني هجيلكم مرتين في الاسبوع وهنا ارتحنا اننا مش اخر مره وطلبت منها تصبيره ادتني الكلوت بتاعها لونه موف وعليه قلوب بيضاء ورائحته روعه خدته علي جيب بنطلوني علطول وسيد كمان طلب اديته السنتيانه وسلمت علينا ومشيت وبقت مدام سلمي تيجي يومين في الأسبوع لغايه لما اترقت وبقي مواعيدها في شغلها بمزاجها لانها مديره وبقينا كل يوم مع بعض ياريت تكونوا استمتعوا بالقصه الي اللقاء في قصه اخري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.